سؤال وجواب

من مراتب الدعوه الى الله

ومن بين مراتب الدعوة إلى الله السؤال الذي سنجيب عليه في هذا المقال، لأنه من الأسئلة المهمة التي يجب على كل مسلم في العالم الإسلامي أن يعرف إجابتها، لأن الدعوة إلى الله تبارك وتعالى. إنه من أهم الواجبات الشرعية التي أوكلها الله تعالى لجميع المسلمين منذ بداية الخلق. وإلى الآن سيوضح لنا الموقع المجالي ما هي مستويات الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، وما هي أسبابها وفضائلها.

فضل الدعوة إلى الله

إن الدعوة إلى الله تعالى من أعظم الواجبات التي فرضت على الإنسان منذ بداية الخلق، وهي من أسس الشريعة الإسلامية التي لا يمكن محوها أو أن للدعوة إلى الله تعالى فضائل كثيرة تجلب كل شيء. خير للمسلمين وللعالم الإسلامي أجمع، ومن فضائله[1]

  • إنه من أفضل وأفضل الأعمال الصالحة التي يمكن للمسلم أن يفعلها.
  • إنه سبب التحرر في الأرض والطريق إلى الخلاص في الدنيا والآخرة.
  • وهذا سبب لانحسار رحمة الله تعالى على عبيده في الأرض.
  • وهذا هو سبب ثبات الخير والفضيلة بين المسلمين.
  • إنه سبب عظيم للنصر على أعداء الكفار والمشركين.
  • وهذا من أسباب الحصول على أجر عظيم وكثير من الخير من الله تعالى.
  • وهذا سبب خير الأمة الإسلامية وسبب قيادة كثير من الناس.

وانظر أيضا الدعوة إلى التوحيد، ولا يلزمه قبولها

من مراتب الدعوة الى الله

وسنوافيكم بالإجابة على سؤال مراتب الدعوة إلى الله حيث أن هذا السؤال وارد في مادة الدراسات الإسلامية في برامج التعليم بالسعودية والإجابة الصحيحة هي

  • اتصل بحكمة.
  • الاتصال بنصيحة جيدة.
  • جادل حول الأفضل.

تم ذكر هذه الأوامر الثلاثة في القرآن مرتبة ليراها المسلمون. وأوامر المناشدة بالله العظيم والحق المبينة، قال الله تعالى في القرآن الكريم {ادعُ إلى طريق ربك بالحكمة والوعظ الجميل، وتناقش معهم في خير ما يعرفه ربك من. لقد ضلَّه، وأنا أعلم أنه قاد.}[2] كيف تكون الدعوة بالوعظ الحسن لمن يريد الحق ويريد أن يسمعها ويتبعها، وأثرها في الكذب والخطأ. والذين فضلوا الحق على الحق فيجادلهم المستأنف ويتناقش معهم في جميع الأمور التي نشأ فيها الاعتراض مستشهداً بالدليل الصحيح والواضح والله أعلم.[3]

و الحكم على المعرفة قبل الدعوة إلى الله

ما هي أهمية الدعوة إلى الله

إن الدعوة إلى الله – تبارك وتعالى – والدعوة إلى الدين الصحيح للتوحيد الإسلامي من أهم الواجبات والواجبات الشرعية، التي لا تقع على عاتق أي مسلم قادر عليها. قال الله تعالى اتبعه في إعلانه الدقيق {ومعلومات عن أفضل في الكلام من الذي يدعو الله ويعمل الخير فيقول إني فقير}.[4] والناس في عصرنا بحاجة ماسة لمن يدعوهم على طريق البر والهدى، ونتائج ترك دعاء الله تعالى رهيبة وخطيرة، ومن أعظمها هلاك العبد في الدنيا والأخرى. الآخرة والله أعلم.[5]

وانظر أيضاً ما حكم الاستئناف بالدليل

وها نحن هنا في نهاية مقالنا عن مراتب الدعوة إلى الله، حيث ذكرنا في هذا المقال إجابة السؤال وفضل الدعوة إلى الله وأهمية الدعوة في الحياة. وأمته الإسلامية.

السابق
خريطة اوروبا بالعربي بالمسافات
التالي
بوابة التقديم بنك التنمية الاجتماعية للموافقة على طلب الكفالة

اترك تعليقاً