سؤال وجواب

معلومات عن صاحب اتحاف اهل الزمان باخبار ملوك تونس

معلومات عن صاحب اتحاد شعوب الزمن مع أخبار ملوك تونس الكتاب الذي احتوى على معلومات تاريخية مهمة ومؤرخة منذ زمن بعيد في تونس مما جعله مرجعا في المكتبة العربية يستشيره علماء التاريخ ويبحث عنه القراء المكتبات، وفي هذا المقال سيتناول موقع المجال الحديث هذا الكتاب بالتفصيل بذكر لمحة عامة ملخص موجز عنه، ثم الحديث عن كاتبه والعوامل التي ساعدته في جمع معلوماته، بالإضافة إلى الحديث عن أجزاء من الكتاب وما تناوله كل جزء، وانتهاءً بكتابات المؤلف الأخرى.

عرض كتاب

الاسم الكامل لهذا الكتاب هو كتاب “إتحف أهل الزمان” مع “أخبار ملوك تونس وعصر الأمن”، إلا أنه يُعرف بـ (الإتحاد) اختصاراً له. تحاف أهل الزمان كتاب يتناول تاريخ تونس من العصر الإسلامي حتى عصرها. استمد المؤلف المعلومات الموجودة في كتابه من عدة مصادر، أهمها ما أخذه من والده الذي كان خبيرًا في شؤون الدولة وعرف أسراره. قامت وزارة الشؤون الثقافية في تونس بطباعة الكتاب من عام 1963 إلى عام 1966، ثم أعادت الدار التونسية نشر جزئه الأول عام 1976، والثاني في العام التالي، ثم الثالث عام 1979 بالنقد والتعليق لأحمد الطويل. .

معلومات عن صاحب القول أعتقد إذن أنا موجود

إلى من ينتمي اتحاد شعوب الزمان بأخبار ملوك تونس

صاحب اتحاد شعوب العصر مع خبر ملوك تونس هو أحمد بن أبي الضياف بن عمر بن أحمد العوني، كاتب تونسي ينتمي إلى قبيلة أولاد عون. ولد أحمد عام 1804 م وتعلم تعليمه المبكر على يد الشيخ محمد بن صالح بن مالكة، وبعد ذلك درس مع مشايخ آخرين. كان معروفًا بميله لقراءة الأدب منذ طفولته، وكان عليه أن يواجه العديد من المهام بسبب عبقريته وتميزه. كما تم تكليفه بالعديد من المهام السياسية والمناصب الهامة، وكان يُطلق عليه كاتب أسرار الدولة حتى شطب هذا اللقب من الوظيفة الحكومية. التاريخ قبل وفاته عام 1874 م.[1]

معلومات عن مؤلف كتاب عظماء بلا مدارس

أجزاء من كتاب “أثاف أهل الزمان بخبر ملوك تونس”.

احتوى هذا الكتاب على الكثير من المعلومات، حيث طور أحمد بن أبي الضياف هذا المؤلف، مما جعله يصنفه إلى أربعة مجلدات تضم مقدمة المؤلف وثمانية فصول مسح المحتوى أو المقال الرئيسي للكتاب بالإضافة إلى الإستنتاج. ومع ذلك، لم يُنشر الكتاب بهذا التقسيم، بل نُشر في ثمانية أجزاء. فيما يلي شرح لمحتوى كل جزء من الأجزاء الثمانية[2]

  • الجزء الأول والثاني أطال ابن أبي الضياف مقدمته، وخصص لها قسمًا كبيرًا من مؤلفها، لأن الجزأين الأول والثاني من مؤلفها اقتصرا على المقدمة التي قسمها الكاتب إلى الجزء الأول تعامل الكاتب مع نظرياته الإصلاحية من خلال التحليل والتوضيح، حيث اقترحت نظرياته ضرورة حصر السلطة المطلقة في الشريعة. عمال. الجزء الثاني تحدث في هذه الوثيقة عن تاريخ تونس في الفترة الممتدة من الفتوحات الإسلامية إلى ما قبل حكم حمود باشا الحسيني.
  • الجزء الثالث يتكون هذا الجزء من خمسة فصول. يتحدث المؤلف في كل فصل عن أحد البيات (حمودة باشا، عثمان بك، محمود بك، حسين باشا، مصطفى بك. يحتوي هذا الجزء على معلومات جعلت من الكتاب كتابًا تاريخيًا وثقافيًا، وجميع جوانب الحياة في تونس، حيث استمد الكاتب محتواها مما سمعه من والده وشهود عيان آخرين، أحدهم كان على دراية بشؤون الدولة والسياسة لطبيعة عمله المتعلق بها، كما تحدث في هذا الجزء من احتلال الجزائر عام 1830 م.
  • الجزء الرابع في هذه الوثيقة، تحدث المؤلف عن عهدي أحمد باشا بك ومحمد باشا بك، موضحًا إنجازات كل منهما وسياساتهما في الحوكمة وإدارة الأعمال.
  • الجزء الخامس والسادس تحدث عن زمن محمد الصادق باشا بك وانجازاته من توليه المنصب حتى كتب ابن أبي الضياف هذا المؤلف، أي قبل عامين من وفاة ابن أبي الضياف، على عهده. واستمر محمد الصادق باشا إلى ما بعد ذلك.
  • الجزأين السابع والثامن وهما خاتمة الكتاب وفي هذه الخاتمة ترجم ابن أبي الضياف 407 شخصية تونسية من أكاديميين وقضاة ووجهاء ورؤساء. وفي عام 1990 صدرت طبعة جديدة من هذا الكتاب وأضيفت إلى الباب الثامن عدد من الرسائل التي كتبها ابن أبي الضياف.

كتب لمؤلفين آخرين

أحمد بن أبي الضياف له تأثيرات أخرى، وإن كان كتاب الإتحاد الذي تحدثنا عنه في هذا المقال أهم ما قدمه للمكتبة العربية، إلا أنه لديه كتب أخرى ثمينة.

  • كتب أحمد بن أبي الضياف مجموعة قصائد جمعها محمد السنوسي في كتاب سماه تجميع الديوانيات التونسية.
  • أجاب القنصل الفرنسي ابن أبي الضياف على 21 سؤالاً وأدرجها تحت عنوان (إجابات أوروبية).

ويمكن القول أن هذا الكتاب وثيقة تاريخية غنية بالتفاصيل الدقيقة، وتصنيف الكتاب ومحتويات كل جزء منه، ثم الرجوع إلى أعمال المؤلف الأخرى.

السابق
الاستعلام عن الضمان الاجتماعي برقم الهوية 1443
التالي
موعد نهائي كأس الملك السعودي 2022

اترك تعليقاً