سؤال وجواب

لماذا سمي الجمل سفينة الصحراء

لماذا سمي الجمل بسفينة الصحراء يعتبر الجمل من أكثر الحيوانات قدرة على التكيف مع التغيرات في البيئة المحيطة به. وقد أطلق عليها العديد من الألقاب، منها سفينة الصحراء وأبو الصبر، وقد استخدمها العرب القدماء كوسيلة للتنقل والسفر أثناء سفرهم، وضرب الله عز وجل عبرة في كتابه قال الرسول الكريم ” ألا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت وهذا يدل على معجزة الله تعالى في خلق البعير، ومن خلال الموقع المجالي سنتعرف على مواصفات الإبل ولماذا سمي الجمل بسفينة الصحراء.

لماذا يسمى الجمل بسفينة الصحراء

حصل الجمل على لقب سفينة الصحراء لخصائصه الفيزيائية التي تسمح له بالتكيف وتحمل الحياة في الصحراء، واستخدمه العرب للتنقل خلال رحلاتهم الطويلة في الممر.

أصل وتاريخ الجمل

تعود علاقة الإنسان بالجمل إلى ما يقارب 1800 عام، حيث يعتبر الجمل من أقدم الحيوانات التي قام الإنسان بتدجينها، وقد تمكن من استغلالها لخدمة احتياجاته من خلال حمل أمتعته ”. بالإضافة إلى الاعتماد عليه في أسفاره. يمكن للجمل أن يحمل على ظهره حوالي 300 كيلوغرام، ويمكنه الصعود مع هذا الحمل.

لذلك يحتل الجمل مكانة مرموقة تعود إلى آلاف السنين في تاريخ العرب وتراثهم، حيث كان الجمل يعتبر رفيق البدو في حياته وحله ورحلاته. لأن الله أعطاه القدرة على الصمود أمام محن الحياة في الصحراء والتكيف مع طبيعتها القاسية، بما في ذلك الحرارة الشديدة وندرة المياه والشمس الحارقة، حتى عرفت في التاريخ باسم “سفينة الصحراء”. .

إقرأ أيضاً كيف تعيش النباتات في الصحراء

الخصائص الفيزيائية للجمل

ومن أهم خصائص الجمل التي تساعده على تحمل قسوة الصحراء ما يلي[1]

  • يتميز الجمل بوجود سنام، أو حدبتين، والسنام شكل بيضاوي يوجد على ظهر البعير ووزنه ثقيل. يستخدم السنام لتخزين الدهون لتستخدمها الإبل لاحقًا كمصدر للطاقة أثناء العيش في الصحراء. يحدث لمعظم الناس أن النتوء يستخدم لتخزين المياه، وأن النتوء يستخدم لتخزين الدهون.
  • يمتاز الجمل بطوله، إذ يبلغ طول الجمل نحو سبعة أقدام.
  • يتميز الجمل بقدرته الهائلة على شرب الماء في وقت واحد، حيث يمكنه شرب حوالي 40 جالونًا. بالإضافة إلى قدرة الإبل على تخزين المياه في أجسامها لاستخدامها عند عدم توفر مصادر المياه.
  • تمسك مثانة البعير بالبول، وعندما تشعر بالعطش يتحول البول إلى أحماض أمينية تتكون من البروتين والماء بواسطة بكتيريا خاصة في معدته.
  • يمكن للجمل أن يسافر لمسافات طويلة جدًا دون تعب أو ملل.
  • يعيش البعير مدة طويلة، لأنه يعيش لمدة تصل إلى 50 سنة.
  • يمكن للجمل أن يقاوم الجوع ويمكن أن يبقى بدون طعام لفترة طويلة دون أن يصاب بالجفاف.
  • وللجمل أنف عريض مجعد به فتحتان كبيرتان تحجزان بخار الماء إذا لزم الأمر. كما يمكن إغلاقه أثناء الأحوال الجوية السيئة مثل العواصف الرملية لمنع الرمال من دخول جسمه.
  • يتميز الجمل بأن فمه ينقسم إلى قسمين مما يساعده على الأكل بسهولة، كما أن تشقق شفته يساعده على أكل النباتات الشائكة دون الإضرار بنفسه.
  • الإبل حيوانات مسالمة ولطيفة، لذلك لديها القدرة على العيش بين البشر وتتكون علاقة اجتماعية وثيقة.
  • لديه القدرة على تخزين الطعام والماء في أكياس داخل معدته، ثم جمعها حسب الحاجة ومضغها مرة أخرى.
  • يوجد في رقبة الجمل غدد لعابية خاصة تعمل على ترطيب النباتات الجافة، وبالتالي يمكنه تناول أي نوع من الطعام.
  • تتميز بجلد كثيف للغاية يساعدها على مقاومة لدغات الحشرات والحرارة في الهواء، ويعكس الوبر ضوء الشمس مما يساعدها في الحفاظ على درجة حرارة ثابتة.
  • الغدد العرقية للإبل قليلة العدد، مما يقلل من فقدان الماء ويحافظ على سوائل الدم في درجات حرارة عالية.
  • وله القدرة على ضبط درجة حرارته لتتلاءم مع الجو، والجمل من ذوات الدم الحار. تبلغ درجة حرارة جسمها الطبيعية 42 درجة مئوية خلال النهار وتنخفض إلى 34 درجة مئوية في الليل.
  • عيون الجمل لها جفون شفافة يمكن أن تنغلق عند حدوث عواصف ترابية في الصحراء، بينما تظل قادرة على الرؤية. رموشها طويلة لحماية عينيها.
  • جسدها على استعداد لاستهلاك أقل قدر ممكن من الأكسجين عندما ترتفع درجة الحرارة، وبالتالي يكون معدل الأيض لديها منخفضًا.
  • أقدامه على شكل شبشب، وهما متصلتان ببعضهما البعض، مما يساعده على التحرك على الرمال الناعمة دون غرق القدمين في الرمال. وهذا يعطيها سرعة في الحركة والحركة.
  • يتسم الجمل بالكراهية بمعنى الانتقام عند تعرضه للتحرش.
  • وللجمل ذاكرة قوية جدا، لأن الجمل يستطيع أن يحفظ الأماكن التي زارها من قبل، أو مكان ولادته.
  • يتميز الجمل بقدرته على البكاء في حالة الحزن بموت الجمل أمامه.
  • وللجمل عدة أصوات، منها الحنين الذي يصدره في الحزن، والرغوة، التي تصنعه عند الإرهاق، والتأكيد عليه في السعادة. وصوت الماعز يصنعها عندما يشعر بالتعب من الأحمال الثقيلة على ظهره.

شاهد أيضاً الحيوانات التي تعيش في الغابة والصحراء بالصور

ماذا يأكل الجمل

يعتمد الجمل بشكل أساسي في غذائه على الأعشاب والنباتات مثل الأشواك والأوراق الجافة والبقوليات. كما أنها تأكل التراب أحيانًا، وقد أوضح العلماء ذلك لحاجتها إلى أملاح معينة لا توجد في طعامها.

وأحياناً يقوم رعاة الإبل بإطعام إبلهم للأفاعي للتخلص من مرض يسمى “الحين”، ومن أعراضه أن الإبل عطش بشكل دائم. ويمكن أن يؤدي المرض إلى موت الإبل إذا لم تعطه ثعبانًا يعمل سمه على علاجه برفع درجة حرارة جسمه.

ولعل أغرب طعام يأكله الجمل هو أنه يأكل نفسه، وهذا يحدث عندما يشعر بألم في منطقة من جسمه. يبدأ في أكلها معتقدًا أنه سيتخلص من الألم.

وهكذا وصلنا إلى ختام مقالنا الذي شرحنا فيه سبب تسمية الجمل بالسفينة الصحراوية، واستعرضنا أصل وتاريخ الإبل، وكذا أهم خصائص الجمل التي لا نستطيع. القائمة في هذه المقالة، لأن العلماء لم يتمكنوا بعد من كشف كل أسرارها.

السابق
مظاهر احتفالات سلطنة عمان في اليوم الوطني 51
التالي
متى تبدا الاختبارات النهائيه 2022

اترك تعليقاً