سؤال وجواب

من مكونات نظم تحديد المواقع الجغرافية الأقمار

Advertisements

من مكونات نظم تحديد المواقع الجغرافية الأقمار، فنظام تحديد المواقع الجغرافية، هو من أهم الخطوات التي غيرت مسار النقل والتجارة والمواصلات والملاحة البحرية والجوية، وخاصةً أنها خلقت نوع من الأمان الذي كان مفقوداً إلى حد ما في العصور السابقة، وخاصة في مسار الرحلات البحرية والجوية، وهذا ما جعل هذا النظام ضرورة ملحة في وقتنا الحالي، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المجال سوف نجيب على هذا السؤال المطروح، ونتعرف أكثر على تاريخ تحديد المواقع الجغرافية. 

تاريخ تحديد المواقع الجغرافية

منذ آلاف السنين، أراد الناس تحديد مواقعهم، وخاصة بعد قيام الإنسان القديم ببناء السفن الحربية والتجارية، فكثير من السفن تاهت في البحر أو تحطمت أو ضلت طريقها ووجهتها، وقد اعتمد أسلافنا في تلك العصور، على عدة وسائل مما توفر حولهم أو استطاعوا الاستدلال عليه من خلال المراقبة والملاحظة والتجارب البسيطة، فقد استخدم الإغريق القدماء مواقع النجوم لاكتشاف مواقعها، وتبعهم من بعدهم الكثير من الأقوام التالية، فقد رصدوا حركة النجوم، والنجوم الأكثر لمعاناً في السماء، واستمرت هذه الشرح طريقة والطرق الأخرى البسيطة، حتى أواخر القرن التاسع عشر وحتى الثلث الأول من القرن العشرين، حيث تم اختراع الرادار في عام 1935م، والذي تطور تدريجياً حتى أمتلك الإنسان أجهزة تحديد المواقع الحديثة، قبيل نهاية القرن العشرين.[1]

Advertisements

تحديد موقع رقم الموبايل على خرائط جوجل

من مكونات نظم تحديد المواقع الجغرافية الأقمار

في عام 1935م، طور السير روبرت وات نظام الرادار، الذي استخدم خلال الحرب العالمية الثانية، حيث تم استخدام الرادار لتحديد موقع الخصم، ومع تطور العلم والتجارة والاقتصاد العالم، ودخول التكنولوجيا الحديثة، وغزو الإنسان للفضاء، ظهرت أنواع حديثة لتحديد المواقع الجغرافية، ومن أهمها، تحديد المواقع عبر[1]

  • الأقمار الصناعية

والتي بدأت منذ العام 1973م، حيث أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية أول قمر صناعي لنظام تحديد المواقع العالمي GPS، والذي كان في الأصل، مستخدم من قبل الجيش الأمريكي فقط، ولم يسمح لأحد استخدامه سوى هذه المؤسسة، وفي وقت لاحق في عام 1989م، أصدر الرئيس ريغان توجيهاً، يجعل نظام تحديد المواقع العالمي متاحًا مجانًا للجميع.

تفيد خطوط الطول في تحديد

أجزاء نظام تحديد المواقع الجغرافية 

نظام تحديد المواقع الجغرافية، هو أداة مملوكة للولايات المتحدة الأمريكية، وتوفر للمستخدمين خدمات تحديد المواقع والملاحة والتوقيت PNT، ويتكون هذا النظام من ثلاثة أجزاء وهي[1]

  • الأقمار الصناعية ويتكون المقطع الفضائي من كوكبة اسمية من 24 قمراً صناعياً عاملاً، حيث ترسل إشارات أحادية الاتجاه تعطي الموقع والوقت الحالي لقمر GPS. 
  • جزء التحكم يتكون جزء التحكم من محطات مراقبة وتحكم عالمية، والتي تحافظ على الأقمار الصناعية في مداراتها المناسبة من خلال مناورات أوامر عرضية، وتعديل ساعات القمر الصناعي. 
  • جهاز الاستقبال وهو جهاز استقبال GPS، والذي يستقبل الإشارات من أقمار GPS الصناعية، ويستخدم المعلومات المرسلة لحساب الموقع والوقت ثلاثي الأبعاد للمستخدم. 

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان من مكونات نظم تحديد المواقع الجغرافية الأقمار، والذي أجبنا من خلاله على هذا السؤال المطروح وتعرفنا أكثر على تاريخ تحديد المواقع الجغرافية ونظام تحديد المواقع الجغرافية وأجزائه الرئيسية.

السابق
ما هو اكبر سد في السعودية
التالي
جامعة الملك فيصل عن بعد دبلوم الخدمات الطلابية del.kfu.edu.sa

اترك تعليقاً