سؤال وجواب

ما هي المؤثرات العقلية

Advertisements

ما هي المؤثرات العقلية، لا بدّ للإنسانِ الاهتمام بصحتّه النفسيّة والجسديّة، ولا بدّ لهُ من تغذيّة نفسّه بكلُ ما هو نيّرٌ وتقيّ، ومن تغذيّة جسدهُ بكل ما مُفيد وصحيّ، حتى يتمكنُ من العيشِ بأمان واستقرار نفسيّ وجسّد صحي، فالمُسكرات والمؤثرات العقليّة تؤدي بالإنسانِ إلى الهلاك، ومن خلال موقع المجال سنتعرفُ على ما هي المؤثرات العقليّة وأضرارُها وكيفيّة الوقايّة منّها.

ما هي المؤثرات العقلية

المؤثرات العقليّة هِي مُصطلحٌ عمومي يشملُ المُخدرات والمواد المُسكرّة والكُحول وأيُّ مادة قد تؤثر على الجهازِ العصبيّ والاستيعابْ العقليّ، سواء أخذتُ المادّة عن طريقِ الفمِ أو الشّم أو الاستنشاقِ أو الحقن، بحيثُ تُسبب حالة من النشوة أو التنويم أو التنشيطَ أو الفتورَ أو القُنوط، ويترتبُ عليّها إدمانَ مُتعاطيّها، وقدْ فُرضت المؤثرات العقليّة المُستخلصّة من النباتاتِ منذُ زمن طويل على البشريّة، وذلكَ بسبب الحاجة إلى استخدامِها كعقاقيّر طبيّة أو كعلاجٍ لأمراض واضطرابات بدنية وعقلية ونفسية عديدة، حيث كانت تستخدم بكميات قليلة وبإشراف طبي، لما لها من آثار جانبية خطيرة أهمها الإدمان على تعاطيها لمن يستخدمها دون وصفة طبيّة، مما يؤدي لعدم إمكانية إقلاعه عن استعمالها ويكون ذلك نتيجة لاستخدامها المتكرر دون ضوابط وإشراف طبيّ مسؤول.

Advertisements

موضوع عن المخدرات وأضرارها

أنواع المؤثرات العقلية

يمكنُ القولُ بأنّ المُؤثرات العقليّة هِي ذاتُها المُخدرّات والمُسكرّات، وهِي تشملُ الأنواع الآتية

  • المُخدرّات المُخدرات أو الأدويّة غيرُ الشرعيّة هِي مواد مصنعة وغير مصنعة ومركبة يتمُّ الحصولَ عليّها بشرح طريقةٍ غيرُ شرعيّة، ويكونُ لها تأثيرات مختلفة وغير متوقعة، وهو ما قد يؤدي إلى معاناة مستخدميها من مضاعفات صحية خطيرة خصوصًا لدى الشباب واليافعين، ومنْ الأمثلةِ عليّها الهروين، والكوكايين، والحشيش، والأمفيتامين، وحبوب الهلوسة، والتي لا يسمح بتداولها، ولا تناولها، ويعاقب القانون على حيازتها.
  • المُخدرات الطبيّة هِي أدويّة طبيّة تستخدمُ تحت إشراف طبّي وبوصفة طبيّة دقيقة تلائمُ الحالة المرضيّة، ويمنعُ استخدامها دون وصفة الطبيب، إذ أنّها تسببُ الإدمانَ لمُتعاطيّها.
  • الكحول تعرّفُ الكحولَ كيميائيًا بالإيثانول، وتعتبرُ مادة سامّة لقدرتها على إذابةِ الدهون الموجودة في أغشيّة الدماغ، فتُسبب السُكر وذهاب العقل، وتوجدُ في المشروبات الروحيّة التي تشملُ البيرة والنّبيذ والخمور المُقطّرة، وتناول الكحول مهما كانت كمّيتها وتركيزها لا يُمكن أن يكون آمنًا تمامًا ودونَ مخاطر.
  • المستنشقات وهِي الموادُ المُتطايرّة التي تسببُ حدوث تغيّرات عقليّة حينَ استنشاقِها، وتكونُ موجودةً في كثير من المنتجات المنزلية مثل منظفات الفرن، والبنزين، والدهانات الرشية، وغيرها من المواد النفاثة.

ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف الكبد

أضرار المؤثرات العقلية

تؤثر المؤثرات العقليّة على الصحّة العامة للإنسان، كما تؤثر على سلوكّه والدماغُ أيضًا، ومنْ أضرار المؤثرات العقليّة ما يأتِي[1]

  • تؤدي المؤثرات العقليّة إلى حدوثِ اضطرابات في القلب، والتهابات في الأوعيّة الدمويّة.
  • تؤدي المؤثرات العقليّة إلى ضعف جهاز المناعة، مما يؤدي إلى الإصابةِ بالعديد من الأمراض.
  • تؤدي المؤثرات العقليّة إلى تضرر الكبد والإصابة بأمراضِ الرئتين.
  • تؤدي المؤثرات العقليّة إلى تضرر الدماغ، والمعاناة من التشنجات، والاضطرابات العقلية، والسكتة الدماغية.
  • تؤدي المؤثرات العقليّة إلى حدوث الهلوسّة، والاندفاع، وفقدان التحكم الذاتي، والعديدُ من الأضرار السلوكيّة الأخرى.

ما هي الاضطرابات التي تسببها المخدرات لوظائف التنفس

طرق الوقاية من المؤثرات العقلية

تساهم برامج التوعية الاجتماعية والأسرية والمدرسية في الوقاية من مشكلة الإدمان أو الحدِّ منها، بالإضافة إلى ضرورة الالتزام بالجرعات الموصوفة للأدوية من قبل الطبيب وطرق استخدامها، ومن النصائح للوقايةِ من المؤثرات العقليّة ما يأتي

  • ينصحُ بة الدائمة للطبيب المُعالج خاصةً في حالة الشعورِ بعدم المقدرة على السيّطرة على النفس والاندفاع نحو التعاطي.
  • ينصحُ بالمشاركّة الفعالة في الحملات الاجتماعية المناهضة لإدمان المخدرات، والتبغ، والكحول.
  • تطوير العلاقة مع المنظمات التي تساهم في منع استخدام المخدرات، والمدرسة، والمجتمع الديني.
  • اتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها حول كيفية تناول الأدوية التي يُحتمل أن تؤدي إلى الإدمان، والالتزام بالجرعة اليومية، ومدّة الاستخدام.
  • تنظيم محاضرات وبرامج وقائية وتوعوية، تشمل العائلات والمدارس والمجتمعات ووسائل الإعلام.
  • تجنب شرب الكحول أو استخدام أي من أدوية المخدرات خلال المراحل المبكرة من العمر بسبب ارتفاع خطر الإدمان لاحقًا.
  • الاستعانة بالطبيب المعالج، والمجموعات الداعمة، والكتب المحفزة.
  • ينصحُ بعدم استخدام أيّ من المخدرات الطبيّة دونَ وصفة طبيب مُعالج.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا ما هي المؤثرات العقلية، حيثُ سلطنا الضوءَ على أنواع المؤثرات العقليّة، وأضرارها على صحّة الإنسان وسلوكِه، وكيفيةُ الوقايّة منّها.

السابق
بماذا اشتهرت دولة البحرين
التالي
كلمات لو يوم احد في وحدتك نادى عليك

اترك تعليقاً