سؤال وجواب

حكم سماع الاغاني وقت الاكل

Advertisements

حكم سماع الاغاني وقت الاكل من الأحكام الشّرعيّة الّتي يجب على كلّ مسلمٍ أن يتعرّف عليها، حيث أنّ الأغاني هي أكثر الأمور انتشارًا على نطاق العالم في زماننا هذا، وتصل لأيّ إنسانٍ في أيّ مكان، وذلك بسبب التّطوّر الكبير للتكنولوجيا والتّقنيات الإلكترونيّة، وعبر موقع المجال سنعرف هل يجوز للمسلم الاستماع للأغاني عند الأكل أو في غير وقت الطّعام.

هل الأغاني حرام

قد نصّ أهل العلم على أنّ الأغاني محرّمةً ولا يجوز للمسلم الاستماع إليها، ففيها المعازف الّتي حرّم الله تعالى ورسوله -صلّى الله عليه وسلّم- الاستماع إليها، لما فيها من ضلالٍ ولهوٍ غير مفيدٍ، قال الله تبارك وتعالى وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ.[1] ومن واجب كلّ مسلمٍ ومسلمةٍ الحذر منها، لأنّ الأغاني من المحرّمات الّتي ذكرتها السّنّة النّبويّة إلى جانب بعض الكبائر كالزّنا وشرب الخمر، والأغاني المحرّمة هي الأغاني الّتي يكون فيها الموسيقى وآلات الملاهي، والّتي يكون كلامها كلّه دعوةٌ للضّلال والفسق والفجور والرّذيلة أو أن تكون امرأةٌ هي المغنيّة خاصّة أمام الرّجال، وأمّا الأغاني الّتي تخلو من المعازف والكلمات الفاسقة والبذيئة وغيرها، فيجوز للمسلم الاستماع إليها، وتركها أفضل، لأنّ الاستماع إلى القرآن الكريم أو الدّروس الدّينيّة أولى، ولكن لا بأس بالاستماع إليها للتّرفيه عن النّفس، شرط ألّا تلهيه عن العبادة والطّاعة والواجبات.[2]

Advertisements

حكم سماع الاغاني وقت الاكل

لا يجوز للمسلم العاقل أن يستمع للأغاني في وقت الطّعام وأثناء تناوله، فالأصل في حكم استماع للأغاني أنّه محرّمٌ وغير جائزٍ إطلاقًا، لما في الأغاني من الأضرار الجسيمة كضياع وقت المسلم الّذي يجب عليه أن يستغلّه بالطّاعات والأعمال الصّالحة، كذلك استمالة القلب إلى الرّذائل والفسق والفجور، وذلك لاحتوائها على الكلام البذيء والفاحش الّذي يدعو للضّلالة، وقد يصل الأمر إلى الشّرك بالله تعالى والعياذ بالله من ذلك، وأمّا إن حضر الطّعام والمعزف في آنٍ واحدٍ، من واجب المسلم أن يغيّر هذا المنكر، فإن لم يستطع فلع أن لا يحضر على الطّعام، ولكنّه إن كان مجبرا على الحضور فلا بأس، فإنّه قد حاول إزالة هذا المنكر، وأضعف الإيمان أنّه لا يرضاه أمام الله تعالى، وقد قال أهل العلم أنّ الطّعام الّذي يترافق معه الأغاني والموسيقا، ليس طعامًا محرّمًا، ويجوز للمسلم أن يطعمه ويأكل منه، وإنّ الطّعام من النّعم الّتي أنّعم الله تعالى بها على الإنسان، ويجب عليه احترام هذه النّعمة وأن يشكر الله تعالى عليها، ويلتزم بآدابها الّتي نّصّت عليها الشّريعة الإسلاميّة.[3]

حكم سماع الأغاني

هل سماع الأغاني وقت الطعام يسبب الفقر

حسبما ورد عن أهل العلم أنّه لم يرد في القرآن الكريم أو السّنّة النّبويّة الصّحيحة أيّ دليلٌ صريحٍ على أنّ الاستماع إلى الأغاني في وقت الطّعام يمنع الرّزق أو يسبّب الفقر، ولكنّ الاستماع للأغاني المحرّمة يورث الذّنوب والمعاصي، وكثرة الذّنوب هي من تمنع الرّزق، قال رسول الله صلّى الله عليه سلّم “إنَّ الرجلَ ليُحرَمُ الرزقَ بالذنبِ يصيبُهُ”.[4] وأكثر ما يكفّر الذّنوب ويجلب الرّزق هو الدّعاء والاستغفار، فالاستغفار سببٌ في جلب الرّزق وكثرته بإذن الله تعالى.[5]

هل من يسمع الأغاني وقت الأذان لا ينطق الشهادة

لم يرد في القرآن الكريم أو السّنّة المباركة ما يدلّ على أنّ الاستماع للأغاني المحرّمة في وقت الأذان يمنع المسلم من نطق الشّهادتين عند الموت، حيث لم يثبت ذلك عند أهل العلم، ولكنّه من المعروف عند كبار أهل العلم والفقهاء أنّ كثرة الذّنوب والمعاصي واتّباع الشّهوات والهوى، يمنع المسلم من التّثبيت عند الموت، وأنّ الاستماع للأغاني يورث الذّنوب والآثام في الأوقات العاديّة، فكيف إذا كان في وقت الأذان الّذي أمر رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- وأوصى بالتّرديد معه، فقد قال عليه الصّلاة والسّلام “إذا سَمِعتُمُ المُؤذِّنَ -وقال مالِكٌ المُناديَ- فَقولوا مِثلَما يقولُ. زادَ مالِكٌ المُؤذِّنُ”.[6] فعلى المسلم الانتهاء عن الاستماع للأغاني سواءً في وقت الأذان أو في غيره من الأوقات.[7]

هل الأغاني في رمضان تبطل الصيام ابن باز

هل الموسيقى حرام

قد حرّم الله تعالى ورسوله الموسيقا على المسلمين، قد كان يُقال عنها المعازف، والمعازف تشمل كلّ آلات اللهو كالعود والكمان والبيانو والطّبل وغيرها من الآلات المحرّمة عدا الدّف، قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم “لَيَكونَنَّ مِن أُمَّتي أقْوامٌ يَسْتَحِلُّونَ الحِرَ والحَرِيرَ، والخَمْرَ والمَعازِفَ”.[8] وقد أجمع أهل العلم على حرمانيّة الاستماع للمعازف والأغاني الّتي ترافقها، والعقوبات الّتي تلحق بالمسلم الّذي يعصي أمر الله تعالى ورسوله، أن يمسخه الله تعالى من القردة أو الخنازير إلى يوم القيامة والعياذ بالله، ويلقى في القبر والآخرة عذابًا لما اقترفت يداه، ولما هدر من وقته وأضاعه في المعصية وفي كلّ ما هو غير نافعٍ في الدّنيا أو الآخرة، والله أعلم.[9]

حكم الأغاني من غير موسيقى

ورد عن أهل العلم والفقهاء أنّه يجوز للمسلم أن يستمع للأغاني الّتي تكون بغير موسيقا أو معازف، ولكن ضمن عدّة ضوابط وأحكامٍ نصّت عليه الشّريعة الإسلاميّة، وهي أن تكون الأغاني من صوت امرأة إلى النّساء، أو من صوت رجلٍ إلى الرّجال، فلا يجوز أن تغنّي المرأة للرّجال لأنّها عورةٌ وصوتها عورة، كذلك يجب أن تكون هذه الأغاني تتضمّن الألفاظ الحسنة الّتي تدعو إلى الله تعالى، وتدعو إلى الفضيلة لا إلى الفواحش والمنكرات، فلا يجوز الاستماع إليه حتّى لو كان من غير موسيقا ومعازف، والأولى ترك الغناء والاستماع إلى الأغاني مهما كانت، والاشتغال بالقرآن الكريم والسّنّة والعبادة والطّاعة، لتكون ذخرًا للعبد يوم القيامة.[9]

حكم المايكروبليدنج دار الإفتاء السعودية

حكم من مات وهو يسمع الأغاني

قال أهل العلم والفقه في حكم من مات وهو يسمع الأغاني، أنّ ذلك لا يدلّ على سوء الخاتمة أو على كفره، بل إنّ الميت إن كان مسلمًا موحدًّا لله تعالى لا يشرك به شيئًا، فلا يعدّ من الكافرين إن مات وهو على معصية، بل إنّ موته وهو يعصي الله تعالى يدلّ على ضعف إيمانه وقلّته، فهو ناقص الإيمان مسلمٌ عاصٍ ومذنب، وأمره لله تبارك وتعالى، إن شاء الله تعالى غفر له ذنوبه وأكرمه بالنّعيم الأبديّ ورحمة من العذاب، وإن شاء عذّبه بما كسب وقدّمت يداه، ثم يدخله الجنّة في الآخرة، فالله جلّ وعلا يغفر جميع الذّنوب مهما كانت كثيرةً، إلّا الشّرك به، فإنّه من مات على الشّرك لا يستحقّ الغفران، ومصيره النار خالدًا فيها مخلّدًا، وأمّا من تاب من الشّرك والكفر وجميع ذنوبه قبل الموت، فالله تعالى يغفر له وإذا جاءه الموت دخل الجنّة ونجا من العذاب في الآخرة بإذن الله جلّ وعلا، والله أعلم.[10]

حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا

هنا نصل إلى ختام المقال حكم سماع الأغاني وقت الاكل، حيث بيّنا الحكم الشّرعي للاستماع للأغاني مع الموسيقا وبدونها، وبيّنا بعض الضّوابط الّتي يجوز معها الاستماع للأغاني، وتحدثنا عن حكم الموت على معصية، وغيرها من الأحكام الأخرى.

السابق
كيف تصلى صلاة الكسوف
التالي
كم عدد كتب علي الهويريني

اترك تعليقاً