سؤال وجواب

هل يجوز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

Advertisements

هل يجوز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية هو واحدٌ من الأحكام الشرعية التي ينبغي على كلّ مسلم معرفته، فرأس السنة الأمازيغية هو يوم من أيّام التقويم الأمازيغي، يقوم فيه الأمازيغ بتجهز أنفسهم للاحتفال فيه حيث يعدّونه عيدًا لهم في تقويمهم الخاص الذي لا يعدّ تقويمًا رسميًا، ويبيّن موقع المجال في هذا المقال ما حكم الاحتفال بعيد الناير الأمازيغي وتناول أطعمة خاصة بذلك اليوم.

رأس السنة الأمازيغية

ناير أو جانفي هو الاسم الذي يُطلق على رأس السنة الأمازيغية بحسب اللغة الأمازيغية والمغاربية، وهو أوّل الشهور في السنة الأمازيغية، الذي يتزامن مع اليوم الثاني عشر من بداية السنة الميلادية، ومن الجدير بالذّكر أنّ التقويم الأمازيغي يبدأ من قبل الميلاد بحوالي تسعمائة وخمسين سنة كاملة، وهذه السنة هي السنة 2972 في الأمازيغي وهي توازي السنة 2022م، وقد سمّي بهذا الاسم لتكوّنه من كلمة مركّبة من ين والتي تعني واحد وكلمة ير التي تعني الأول ويقصد به الشهر الأول في الرزنامة الفلاحية.[1]

Advertisements

متى رأس السنة الأمازيغية 2022

هل يجوز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية

بيّن أهل العلم من الفقهاء أنّ الاحتفال برأس السنة الأمازيغية لا يجوز وهو حرامٌ في الإسلام، وذلك أنّ عيد رأس السنة الأمازيغية من جملة الأعياد الجاهلية التي كان العرب يحتفلون فيها، والتي نهى الإسلام عن ذلك، والعيد كما عرّفه ابن تيمية أنّه ما يعود من الاجتماع العام على وجهٍ معتاد ويعود بالسنة أو الشهر، والأعياد هي ما يميز الأمم، وقد جاءت الشريعة الإسلامية زاجرةً وناهيةً عن الاحتفال بأيّ عيدٍ من أعياد الجاهلية مهما كان أصلها، فالثابت والصحيح في السنة النبوية الشريفة ما رواه الصحابي الجليل أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنّه قال “كان لأهل الجاهليةِ يومانِ من كلِّ سنةٍ يلعبون فيهما فلما قدِم النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ المدينةَ قال كان لكم يومان تلعبون فيهما وقد أبدَلكم اللهُ بهما خيرًا منهما يومَ الفطرِ ويومَ الأضْحى”.[2] والإبدال يقتضي بترك المبدل منه، فلا يجتمعان، وكلّ من أراد سنة  من سنن الجاهلية سيكون من أبغض الناس إلى الله، فالاحتفال بالنيروز وغيره من غير أعياد المسلمين لا يجوز ولو كان من غير اعتقادٍ فعلل تحريمه هو التشبه بغير المسلمين والعمل بسنن الجاهلية.[3]

هل يجوز التهنئة بالعام الميلادي الجديد

حكم تناول الأطعمة الخاصة بيناير

إنّ الخوض في هل يجوز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، ومعرفة أنّ حكمه التحريم في الإسلام، فما حكم أكل الحلوى التي تقدّم في يناير رأس السنة الأمازيغية، ومن الجدير بالذّكر فإنّ تناول الحلوى لذاتها غير محرّم، فلو تمّ تقديم الحلوى التي تقدم في احتفال رأس السنة الأمازيغية للمسلم فإنّه يأكلها ولا حرج عليه بإذن الله ما دام لا يوجد فيها مكوّنٌ حرام، أمّا ما يكون من الذّبح في هذا العيد فلا يؤكل منه مهما كانت حاله، وعلى المسلم أن يتذكر أنّ للمسلمين عيدان فقط، لا يجوز له أن يحتفل في غيرهما إطلاقًا، فكلّ عيدٍ غير الفطر والأضحى من الأعياد البدعية وقد تكون شركية، وإن لم يشارك المسلم في هذه الأعياد وقدّم له طعامها كجارٍ له يرسل إليه من الحلوى وما شابه فيأكله ولا شيء عليه فقبول الهدية منهم جائز والطعام أولى ما دام مباحًا لذاته، إلا الذبائح فهي لا تكون مباحةً لو ذبحت في تلك الأعياد والله أعلم.[4]

هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية

لماذا يحتفل الامازيغ براس السنة الامازيغية

توجد العديد من الأساطير والأقوال في سبب احتفال الأمازيغيين في يناير ويعتبرونه رأس السّنة عندهم، وأشهرها أنّ عجوزًا تحدّت صقيع وبرد يناير، وخرجت بالماعز للرعي في يومٍ باردٍ جدًا، فعاقبها هذا الشّهر بأن جمّدها وعنزاتها، وما زال الأمازيغ يعتقدون بحقيقة هذه الأسطورة ويخافون أن يخرجوا للرعي في هذا اليوم الّذي خرجت فيه العجوز، كذلك قيل بأنّهم يحتفلون به فرحًا وتفاؤلًا بنصر الزّعيم الأمازيغي شيشناق  على فرعون مصر رمسيس الثّاني، وقيل أيضًا، أنّ من أسباب الاحتفال في هذا اليوم هو التّفاؤل بالحصول على موسمٍ زراعيٍّ وفلاحيٍّ وافرٍ في العام الجديد.

حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة الميلادية

كيف يحتفل براس السنة الامازيغية

توجد العديد من المظاهر الّتي يعبر فيها الأمازيغيون عن احتفالهم وفرحهم برأس السنة الأمازيغية الجديدة، ومن هذه المظاهر سيتم ذكر ما يأتي

  • ارتداء الملابس الجديدة وحلق رؤوس الأطفال ووضع الحنّة على أيديهم.
  • قطف الزّهور والورود في مداخل المنازل.
  • خروج النّساء ووضع نوعين من الطّعام غير الممّلح خارج القرية ليأكله الجن.
  • ذبح الدّيك عن الرّجال والدّجاجة عن النّساء وطبخهما على العشاء.
  • تغيير الفرن التّقليدي الّذي يطبخون فيه طعامهم.
  • تزيين القرية وما فيها من منال بكلّ ما هو أخضرٌ من النّباتات والأشجار.
  • وضع عصيٍّ طويلةٍ من القصب في المزارع والحقول لتكون الغلّة وفيرة.
  • السّهر والرّقص الغناء بالأغاني الشّعبية المعروفة عند الأمازيغ.

هنا نكون قد وصلنا وإياكم لختام المقال هل يجوز الاحتفال برأس السنة الأمازيغية، حيث ذكرنا الحكم الشّرعيّ للسّؤال المطروح، وتحدّثنا عن رأس السنة وحكم تناول الأطعمة المخصّصة لها، كذلك تعرّفنا على سبب الاحتفال بها ومظاهر الاحتفال.

السابق
كم ساعه من كوريا الى السعوديه
التالي
اليوسف وش يرجعون، اصل عائلة اليوسف من وين

اترك تعليقاً