سؤال وجواب

معلومات عن اول من وضع وظيفة القابلة القانونية

Advertisements

معلومات عن اول من وضع وظيفة القابلة القانونية، فعلى مر العصور القديمة، وقبل أن يتطور الطب على ما هو عليه الآن، كان الاعتماد على الأطباء الذين يقومون بممارسة المهنة، من خلال ما تعلموه من أسلافهم أو من تلقاء أنفسهم، وهذا الأمر ينطبق على مهنة القابلة، أو ما كان يعرف باللهجة العامية بالداية، والتي أصبحت في وقتنا الحالي، مهنة معترف عليها رسمياً، ولها شهادة جامعية، وفي مقالنا هذا عبر موقع المجال، سوف نتعرف على تاريخ مهنة القابلة، ومن أول من وضعها كمهنة قانونية. 

تاريخ مهنة القابلة

مهنة القابلة، هي مهنة طبية قديمة قدم الإنجاب عند النساء في كافة العصور السابقة، والتي تعمل وفق مبدأ ورعاية النساء أثناء الحمل والولادة، إضافة إلى فترة النفاس، التي غالبًا ما تتضمن أيضًا رعاية المولود، جنباً إلى جنب مع رعاية الأم الوالدة حديثاً، وقد كانت القابلات تاريخياً، من النساء اللواتي كن أنفسهن أمهات، وأصبحن قابلات عندما حضرن على ولادة الجيران أو أحد أفراد الأسرة، وكانت هذه المهنة متوارثة غالباً، كباقي المهن الأخرى التي يورثها الآباء لأبنائهم، وعلى الرغم من عدم وجود تدريب رسمي أو طبي كما في وقتنا الحالي، فإن بعض القابلات يتمتعن بمعرفة واسعة بالعلاجات العشبية، ويقدمن خدمات طبية تتجاوز حضور الولادة.[1]

Advertisements

أول طبيب سعودي يمارس مهنة الطب في السعودية

معلومات عن اول من وضع وظيفة القابلة القانونية

على الرغم من الترخيص الموجود في بعض البلدان، كانت ممارسة مهنة القبالة، تخضع عادة للمراقبة غير المنتظمة من قبل المؤسسات الدينية أو الحكومية المحلية، ولكن فيما بعد، وتحديداً في الجمهورية اللبنانية، تم وضع وظيفة القابلة القانونية من قبل عميدة الكلية اللبنانية للصحة العامة، وهي[1]

  • الدكتورة نينا زيدان

حيث يتم قبول العاملات في هذه المهنة وفق قوانين معينة، تتطلب وجود درجات من التعليم العالي، وذلك لمنع ممارسة هذه المهنة دون خبرة طبية مسبقة، فسابقا، وفي كثير من الأحيان، كانت تشارك القابلات في معاملات خاصة مع أسر الإنجاب، دون أي تنظيم على الإطلاق، وهذا كان يرتبط بارتفاع معدل الوفيات بسبب عدم تنظيم هذه المهنة بشكل علمي حديث، وعدم خضوعها للرقابة.

من اول من اطلق على الأطباء لقب دكتور

مهام القابلة القانونية

تعتبر مهنة القابلة، هي مهنة مساعدة في الطب الحديث، ولكنها لا تغني عن عمل الطبيب المختص، ومع ذلك، فهي تقوم بمهام مهمة للغاية، ومنها[1]

  • فحص ومراقبة النساء الحوامل
  • تقييم متطلبات الرعاية وخطط الرعاية الكتابية
  • إجراء رعاية ما قبل الولادة في المستشفيات والمنازل وممارسات الطبيب العام.
  • إجراء اختبارات الفحص اللازمة.
  • توفير المعلومات والدعم العاطفي والطمأنينة للنساء وشركائهم.
  • أخذ عينات من المريض وقياس درجات الحرارة وفحص ضغط الدم.
  • رعاية ومساعدة المرأة في المخاض.
  • مراقبة وإدارة الأدوية والحقن والتسريب في الوريد أثناء المخاض.
  • مراقبة الجنين أثناء المخاض.
  • تقديم المشورة ودعم الوالدين في الرعاية اليومية لأطفالهم حديثي الولادة.
  • مساعدة الوالدين على التعامل مع الإجهاض والإنهاء ووفيات الأطفال حديثي الولادة.
  • كتابة السجلات التي تخص الأم وجنينها.
  • تحديد حالات الحمل عالية الخطورة، وتأكيد ضرورة الاستعانة بالطبيب والمستشفى.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان معلومات عن اول من وضع وظيفة القابلة القانونية، والذي تعرفنا من خلاله على تاريخ مهنة القابلة القانونية، ومن أول من وضعها كمهنة قانونية، وما هي مهام القابلة القانونية.

السابق
اسعار تذاكر حفلة عبدالمجيد عبدالله موسم الرياض 2022
التالي
رابط الاستعلام عن نتائج الطلاب الكويت 2022 بالرقم المدني

اترك تعليقاً