سؤال وجواب

هل البيض يرفع السكر

Advertisements

هل البيض يرفع السكر، تساؤل كهذا، قد يظهر عند مرضى السكري أنفسهم، أو عند المهتمين بهم، وفي الحقيقة فإن معرفة إجابة هذا السؤال، يعد أمرًا جيدًا، وهذا هو ما يقدمه، هذا المقال، في موقع المجال، فهو يفتتح بذكر القيمة الغذائية للبيض، مع العناصر الغذائية التي يوفرها، ليتحدث بعد ذلك، عن علاقة البيض، بنسبة السكر، ومن ثم نسبة الكوليسترول، عند مرضى السكري، لينتقل بعد ذلك، إلى بعض التوصيات حول تناول البيض.

القيمة الغذائية للبيض

يتناول البشر البيض منذ آلاف السنين، وفي الحقيقة فإن ثمة العديد من الأنواع المختلفة للبيض، إلا أن أكثرها شيوعًا، هو بيض الدجاج، ويحتوي البيض على العديد من الفيتامينات، والمعادن، التي تعتبر أجزاءً أساسية من النظام الغذائي الصحي، وفي أجزاء كثيرة من العالم، يعتبر البيض غذاءً متاحًا بسهولة، وذا ثمن رخيص، ووفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA)، فإن بيضة واحدة مسلوقة، وذات حجم متوسط، ووزن يبلغ 44 غرام، من الممكن أن توفر، العناصر الغذائية الآتية[1]

Advertisements
  • الطاقة 62.5 كالوري.
  • بروتين 5.5 غرام.
  • إجمالي الدهون 4.2 غرام، منها 1.4 غرام دهون مشبعة.
  • صوديوم 189 مليغرام.
  • كالسيوم 24.6 مليغرام.
  • حديد 0.8 مليغرام.
  • المغنيسيوم 5.3 مليغرام.
  • الفوسفور 86.7 مليغرام.
  • بوتاسيوم 60.3 مليغرام.
  • زنك 0.6 مليغرام.
  • كوليسترول 162 مليغرام.
  • السيلينيوم 13.4 ميكروغرام.
  • اللوتين وزيكسانثين 220 ميكروغرام.
  • حمض الفوليك 15.4 ميكروغرام.

 كم سعرة حرارية في البيض المسلوق

هل البيض يرفع السكر

إن بيضة واحدة كبيرة، تحتوي على حوالي نصف غرام من الكربوهيدرات، ولذلك يعتقد أنها لن ترفع نسبة السكر في الدم، وعلى العكس من ذلك، فإن بيضة الإفطار، قد تخفض مستويات السكر في الدم، حتى بقية الصباح، كما وقد تحسن من مستويات السكر في الدم، بشكل عام، فقد وجدت دراسة نشرت في عام 2010، أن مرضى السكري، أظهروا تحسنًا في مستويات السكر والكوليسترول في الدم، عند تناولهم البيض مقارنة بالبروتين الحيواني الآخر، وقد قامت دراسة أخرى، -نشرت في العام ذاته-، بإعطاء المشاركين وجبة إفطار مكونة من البيض، لمدة أسبوع، ومن ثم وجبة إفطار مكونة من البايغل لمدة أسبوع آخر، وقد تم سحب دمهم، لقياس مستويات الجلوكوز، والأنسولين، وهرمونات الشهية، خلال الساعات الثلاث التالية، وقد تبين أن سكر الدم والأنسولين، لدى المشاركين، كان ذو مستوى أقل، عند تناول وجبة إفطار البيض، مقارنة بوجبة إفطار البايغل، وتعتبر جمعية السكري الأمريكية، البيض خيارًا ممتازًا لمرضى السكري.[2][3]

البيض والكوليسترول عند مرضى السكري

من الممكن أن يؤثر مرض السكري، على توازن الكوليسترول السيء (LDL)، والكوليسترول الجيد (HDL)، في الجسم، ويمكن أن تؤدي الإصابة بمرض السكري، إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، يشعر بعض الناس بالقلق، من أن تناول البيض، قد يرفع مستويات الكوليسترول، وأن هذا قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ولا سيما في ظل احتواء البيض، على نسبة عالية من الكوليسترول، مما يدعو إلى الحذر من تناوله، إلا أن الدراسات أظهرت، أن الكوليسترول الغذائي، ليس له مثل هذا التأثير الكبير، على نسبة الكوليسترول في الدم، بل إن تناول مزيج من الدهون والكربوهيدرات، هو ما يحمل التأثير السلبي، على مستوى الكوليسترول في الدم، ويقترح أن يحد الناس، من نسبة الكوليسترول القادم من الطعام، إلى ما لا يزيد عن 300 مليغرام في اليوم، وفيما يخص البيض، فإن بيضة واحدة كبيرة، تحتوي على 186 مليغرام من الكوليسترول، ونظرًا لكون معظم الكولسترول يأتي من صفار البيض، فإن بياض البيض، يعد خيارًا رائعًا لمرضى السكري.[4][5]

هل البيض يرفع الكولسترول في الدم

كمية البيض الموصى بها لمرضى السكري

في حال كان الفرد، مصابًا بمرض السكري، فنبغي له أن يحد من تناوله للبيض، لثلاث بيضات في الأسبوع، إلا أن يكون الفرد، ممن يأكل بياض البيض فقط، ففي هذه الحالة، يمكنه أن يشعر بالراحة تجاه تناول المزيد من البيض، كما ينبغي أن يكون المرء حذرًا، بشأن ما يأكله مع البيض؛ فمن الممكن جعل بيضة واحدة، غير ضارة وصحية نسبيًا، تصبح أقل صحية، وذلك في حال تم قليها بالزبدة، أو زيت طهي غير صحي، وكلما كانت الدجاجة صحية، كان البيض المأخوذ منها، أكثر صحية.[3]

أكلات مرضى السكر في رمضان وأهم النصائح لصحة جيدة لهم

أفضل طرق تحضير البيض

من الممكن أن تؤثر شرح طريقة تحضير البيض، على مدى ملاءمته لمرض السكري، ولذا يوصى في حال طبخ البيض في المنزل، باستخدام زيت الزيتون بدلًا من الزبدة، مع صنعه بأي شرح طريقة يريدها الفرد، ولكن في حال تناول البيض، خارج المنزل؛ في المطاعم، فإن ثمة من يوصي، بطلب البيض المسلوق؛ لكونه مطبوخًا بالماء، أو طلب بياض البيض، دون صفاره، وفيما يتعلق بما يمكن إضافته للبيض، فبالإمكان إضافة الخضراوات؛ كالخضار الورقية، والبصل، والفطر، فكلها خيارات جيدة، كما بالإمكان إضافة القليل من الملح، إن كان يعطي مذاقًا أفضل للبيض، وينبغي الحرص على عدم تناول الكثير من صفار البيض.[6]

لقد حملت السطور السابقة، في هذا المقال، إجابة استفسار هل البيض يرفع السكر، وتبين أن الاعتقاد يدور حول عدم تسببه بذلك، بل إن جمعية السكري الأمريكية، تعتبره خيارًا جيدًا لمرضى السكري، وقد تبين أيضًا، أنه وصى بعدم تناول ما يزيد على ثلاث بيضات في الأسبوع، إلا أن يكون الفرد، ممن يتناول بياض البيض فقط.

السابق
القالب الجاهز يستخدم في اي نوع من انواع السباقات
التالي
البارقي وش يرجع

اترك تعليقاً