سؤال وجواب

حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا

Advertisements

حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا، واحدٌ من الأحكام الشّرعية التي ظهرت حديثًا وقد بيّنها أهل العلم ووضّحوها قياسًا على أحكام مشابهة، ففي ظلّ انتشار الوباء العالمي كورونا ورغبة المسلمين بزيارة بيت الله الحرام للحجّ أو العمرة، فإنّهم يتساءلون عن الإجراءات الوقائية التي تمّ اتخاذها ورأي الإسلام فيها، وعبر موقع المجال سيتمّ بيان هل يجوز لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا.

العمرة في الإسلام

قبل الخوض في حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا، فإنّ من المهمّ التعرف على العمرة في الإسلام ومفهومها، فهي عبادةٌ مشروعة وتكون بزيارة بيت الله الحرام بصفةٍ مخصوصة وبشروط وأركان وسنن معينة، وتتثّل بالإحرام والتلبية والطواف حول الكعبة، والسعي بين الصفا والمروة، والحلق والتقصير للشعر، وهي بقول أهل العلم أنّها واجبةٌ على كلّ مسلم، والقول الرّاجح أنّها سنّةٌ مستحبة، فقد ورد عن الصحابي الجليل جابر بن عبد الله رضي الله عنه أنّه قال “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ سُئلَ عن العمرةِ أواجبةٌ هِي قال لا وأن تَعتَمروا فهو أفضلُ”. [1] كذلك ورود الكثير من الآيات القرآنية الكريمة التي تفرض الحج دون العمرة والله أعلم.[2]

Advertisements

هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا

إنّ حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا جائز فهي من الضّرورة، ومن المعروف أنّ الضرورات تبيح المحظورات، وفي أحكام الحجّ والعمرة فإنّ على المحرم تحرم بعض الأمور، فعلى الذّكر يحرم تغطية الرأس ولبس المخيط من الثياب، وتغطية الوجه ولبس الخفين والطيب والجماع، وورد عن أهل العلم قولهم أنّه لا يجوز للرجل أن يغطي وجهه ورأسه في الإحرام، وذلك قياسًا على رجلٍ توفّي وهو محرم فأمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه بعدم تغطية وجهه ورأسه، وقد ورد في ذلك ما رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه “أنَّ رَجُلًا أَوْقَصَتْهُ رَاحِلَتُهُ وَهو مُحْرِمٌ فَمَاتَ، فَقالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ اغْسِلُوهُ بمَاءٍ وَسِدْرٍ وَكَفِّنُوهُ في ثَوْبَيْهِ، وَلَا تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ وَلَا وَجْهَهُ، فإنَّه يُبْعَثُ يَومَ القِيَامَةِ مُلَبِّيًا”.[3] لكنّ هذا الأمر جائزٌ عند الضرورة كما بيّن الفقهاء، ففي حالة المرض كانتشار وباء الكورونا، والخوف من العدوى أو وجود رائحة كريهة أن الحساسية الشديدة أو غير ذلك فإنّه يجوز للمسلم أن يرتدي الكمامة في العمرة، ولكن ينبغي عليه أن يتنبّه بأنّه تتوجّب عليه فدية لذلك والله أعلم.[4]

هل يجوز لبس الخاتم في العمرة

هل يجوز لبس الكمامة في العمرة للنساء

حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا للنساء هو ما بيّنه أهل العلم، فقالوا أنّه يجوز للمرأة أن ترتدي الكمامة في حال المرض أو الخوف من العدوى بمرضٍ معين، أو في حال وجود الحساسية لديها، والأصل أنّ الإسلام نهى عن انتقاب المرأة وتغطية وجهها في العمرة، أو حتّ لبسها اللثام والنقاب والبرقع وغير ذلك، وهو واردٌ في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم، والمرأة المحرمة يمكن لها أن تسدل على وجهها من حجابها لو مرّ بقربها رجالٌ أجانب، أمّا الكمامة ففي حالاتٍ وشروط معيّنة تمّ توضيحها يمكن للمرأة المحرمة لبسها، ولكن مع وجوب الفدية عليه، ولو ارتدتها بغير ضرورة، بقصد تغطية الوجه مثلًا فهي آثمة لأنّها ارتكبت شيئًا محرّمًا عليها، وهو من محظورات الإحرام والله أعلم.[5]

هل يجوز لبس الحذاء في العمرة

كفارة لبس الكمامة في العمرة

إنّ حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا هو ما قام أهل العلم ببيانه وتوضيحه، فلبس الكمامة للرجال والنساء عند الضرورة جائز، وذلك في ظلّ انتشار الوباء العالمي كورونـا، حيث يجوز للمحرم الرجل والمرأة على حدٍّ سواء وعند الضرورة كالخوف من المرض أن يرتدوا الكمامة، ولكن مع وجوب الفدية عليهم، والفدية تكون إمّا بصيام ثلاثة أيّامٍ متتالية، أو إطعام ستّة مساكين بنصف صاعٍ من الطعام، أو ذبح شاة، وللمسلم أن يختار الفدية التي يقدر عليها، وبالرّغم من ذلك فإنّ المسلم عند ارتدائه الكمامة عند الضرورة فإنّه لا يأثم بذلك والله أعلم.

هل يجوز لبس النقاب في العمرة

محظورات الإحرام في الحج والعمرة

إنّ الخوض في حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا، فإنّ من الضروري الاطلاع على محظورات الإحرام في الحجّ والعمرة، والمحظورات هي الممنوعات على المسلم المحرم والتي لا يجوز له القيام بها، وهي على ثلاثة أقسام، محظوراتٌ عامّة ومحظورات تخصّ الرجال، ومحظورات تخصّ النساء.[6]

محظورات الإحرام العامة

وهي ما يشترك فيها الرجال والنساء على حدٍّ سواء، ولا يجوز لأيٍّ منهما الإتيان بها في إحرامه وهي

  • حلق شعر الرأس أو نتفه أو قصّه وسائر شعر الجسد.
  • تقليم الأظافر التي اختلف فيها أهل العلم وحرّما قياسًا بشعر الرأس.
  • التطيّب في الإحرام ووضع العطور والروائح الجميلة.
  • عقد النكاح والخطبة لنفسه أو لغيره من المسلمين.
  • قتل الصيد أو الدلالة عليه والعون على الإمساك به إلا صيد البحر.
  • الجماع ومباشرة الزوجة والتقبيل واللمس بشهوة وغير ذلك.

محظورات الإحرام للرجال

إنّ الرجال يختصّون باثنين فقط من محظورات الإحرام، وهي لا تنطبق على النساء، وهي

  • لبس المخيط من الثياب، الذي يقوم فيه الرجل بلبس الثياب العادية، من المفصل على شكل البدن أو العضو، كالقميص والسروال ونحوه، ولا يجوز هذا الأمر للرجل إطلاقًا.
  • تغطية الرأس بأمرٍ ملاصقٍ له، كالقبّعة والطاقية والعمامة ونحوه، وهو أمرٌ أيضًا يحرم على الرّجل فعله إطلاقًا في إحرامه.

محظورات الإحرام للنساء

تتفرّد النسوة في الإسلام بمحظورات خاصة لا تنطبق على الرّجال، وهي لبس البرقع والنقاب ولبس القفازين في الإحرام، وقد أبيح للمرأة غير ذلك من القمصان والسراويل والخف والجورب، كما أباح لها الإسلام أن تسدل على وجهها من غطاء رأسها وتغطية يديها بعباءتها وثوبها والله أعلم.

شرح طريقة العمرة بالتفصيل

حكم لبس الكمامة في الصلاة بسبب كورونا

إنّ حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا جائزٌ ومباح، أمّا حكم لبسها في الصلاة فقد ذهب معظم أهل العلم والفقه، أنّه لا حرج في لبس الكمامة أثناء الصلاة، ولو كانت تغطّي الأنف والفم بالكامل، وذلك لا يبطل الصلاة ولا ينقص من صحّتها ولا أجرها إطلاقًا، فلبس الكمامة لا يكون مثل حكم تغطية الأنف والفم بغير عذر، وإنّ الأفضل للمسلم في صلاته وخاصّةً صلوات الجماعة أن يرتديها وقايةً لنفسه وللمسلمين، ودفعًا للأذى والوباء، وكما ورد عن العلماء أنّ الأوبئة والأمراض من الأمور الضرورية التي لها أحكامًا خاصّة، وفيها تيسير من الإسلام بما يضمن سلامة المسلمين وصحّتهم والله أعلم.[7]

هل يجوز كشف الوجه في العمرة

بهذا القدر نختتم مقال حكم لبس الكمامة في العمرة بسبب كورونا، والذي عرّف العمرة في الإسلام، وبيّن حكم ارتداء الكمامة للمحرم، كما ذكر محظورات الإحرام للرجال والنساء، وبين كفارة لبس الكمامة خلال الإحرام.

السابق
تفاصيل عقد محمد العويس مع الهلال السعودي
التالي
افضل مطاعم البوليفارد موسم الرياض 2022

اترك تعليقاً