سؤال وجواب

حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة العيد

Advertisements

حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة العيد من الأحكام الهامّة الّتي يجب على المسلم أن يكون ملمًّا بها، وهو ما سيتمّ الحديث عنه في هذا المقال، حيث أنّ العيد قد صار على الأبواب، والمسلم يبحث عن كلّ ما لا يعرفه عن صلاة العيد الّتي سنّها النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- لأدائها بالصّفة الّتي أمر بها رسول الله، وموقع المجال سيعرّفنا على حكم رفع اليدين عند التكبيرات في صلاة العيد، وأقوال كبار أهل العلم فيها، وطرح إجابة ماذا نقول بين تكبيرات صلاة العيد.

حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة العيد

يُستحبّ للمسلم أن يرفع يديه حذو أذنيه مع كلّ تكبيرةٍ من تكبيرات صلاة العيد، وقد اتّفق أكثر أهل العلم على ذلك، وقد حُكي الإجماع على ذلك، فقد روى عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يَرْفَعُ يَدَيْهِ حَذْوَ مَنْكِبَيْهِ إذَا افْتَتَحَ الصَّلَاةَ، وإذَا كَبَّرَ لِلرُّكُوعِ، وإذَا رَفَعَ رَأْسَهُ مِنَ الرُّكُوعِ، رَفَعَهُما كَذلكَ أَيْضًا، وقالَ سَمِعَ اللَّهُ لِمَن حَمِدَهُ، رَبَّنَا ولَكَ الحَمْدُ، وكانَ لا يَفْعَلُ ذلكَ في السُّجُودِ”.[1] فرسول الله كان في صلواته العاديّة يرفع يديه مع كلّ تكبيرة سواءً عن الركوع أو القيام منه، وقد قاس أهل العلم تكبيرات العيد على هذا الأساس، لذا فإنّ من السنّة رفع اليدين مع كلّ تكبيرة من تكبيرات العيد.[2]

Advertisements

 حكم المعايدة قبل صلاة العيد

حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاتي الجنازة والعيدين ابن باز

يقول الشّيخ ابن باز رحمه الله تعالى أنّ رفع اليدين حذو الأذنين مع كلّ تكبيرةٍ في صلاة العيد أو صلاة الجنازة هو أفضل من عدم رفعها، لكنّ المسلم إذا لم يرفعهما فلا بأس عليه بذلك ولا حرج بإذن الله تعالى، ولكنّ السّنة جاءت باستحباب التّكبير، لأنّها تشبه تكبيرة الاستفتاح، لذا فمن الأفضل للمسلم رفع اليدين واتّباع سنّة رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- في هذه المسألة، والله أعلم.[3]

 هل يجوز صلاة العيد منفردا في البيت

أقوال العلماء في رفع اليدين بعد تكبيرة الإحرام في صلاة العيدين والجنازة

ذهب علماء المذهب الحنفيّ والشّافعيّ والحنبليّ إلى أنّه من المستحبّ رفع اليدين عند التكبيرات الزّوائد في صلاة العيد، وأنّها كتكبيرة الاستفتاح، وأمّا المذهب المالكي فقد ذهب إلى أنّ رفع اليدين عند قول التّكبيرات الزوائد في صلاة العيد غير مستحب، وفي تكبيرات الجنازة فقد استحبّ الشّافعي والحنبليّ رفع اليدين، وأمّا المالكي والحنفيّ فقد ذهبا إلى أنّ من غير المستحبّ رفع اليدين في التكبيرات لأنّها بمثابة تكبيرات السّجود، وفي تكبيرات السّجود لا تُرفع اليدين، والله أعلم.[4]

 هل صلاة العيد واجبة على النساء عند الشيعة

حكم تكبيرات العيد الزوائد وعددها

إنّ تكبيرات العيد الزّوائد في صلاة العيد من السّنن النّبويّة المستحبّة المأثورة عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ولكنّها غير واجبة على المسلمين إطلاقًا، وقد اتّفق على ذلك المذهب الحنبليّ والمالكيّ والشّافعيّ، وعدد هذه التّكبيرات هو اثني عشر ركعة، قال عمرو بن شعيب فيما رواه عن جدّه “أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليْهِ وسلَّمَ كانَ يُكبِّرُ في الفِطرِ الأولى سبعًا ثمَّ يقرأُ ثمَّ يُكبِّرُ ثمَّ يقومُ فيُكبِّرُ أربعًا ثمَّ يقرأُ ثمَّ يرْكعُ”.[5] فالمسلم يكبّر سبع تكبيراتٍ في الركعة الأولى، وخمسًا في الرّكعة الثّانية، والله أعلم.[6]

 حكم التكبير بعد الصلوات في عيد الفطر

ماذا يقول بين التكبيرات في صلاة العيد

لم يرد عن رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- ذكرٌ معيّنٌ يجب على المسلم أن يردّده بين كلّ تكبيرةٍ وتكبيرة من تكبيرات صلاة العيد، وقال أهل العلم أنّه يُشرّع لهم التّكبير بشكلٍ متوالٍ والتسبيح أيضًا، ويجوز لهم الكفّ عن الذّكر، فمن ذكر الله تعالى بأيّ نوعٍ من أنواع الذّكر فذلك حسنٌ، ومن ترك الذكر فلا بأس ولا حرج، والأولى أن يذكر الله تعالى بالحمد أو التسبيح أو التكبير أو التّهليل وغيرها، والله أعلم.[7]

 عدد تكبيرات العيد عند المسلمين

حكم من نسي تكبيرات صلاة العيد

من نسي تكبيرات صلاة العيد فصلاته صحيحة بإذن الله تعالى، لأنّ تكبيرات صلاة العيد هي سنّةٌ وليست واجبًا أو فرضًا، وتركها عمدًا أو سهوًا لا يؤثّر على صحّة الصّلاة إطلاقًا، لكن على المسلم عدم نسيان تكبيرة الإحرام لأنّها ركنٌ من أركان الصّلاة لا يصحّ للمسلم الصّلاة دونها، والله أعلم.[8]

بهذا نصل لختام مقالنا حكم رفع اليدين عند التكبير في صلاة العيد، حيث قدّمنا فيه حكم تكبيرات العيد وعددها وماذا يقال بينها، وبيّنا الحكم الشّرعي لرفع اليدين عند التكبيرات وأقوال أهل العلم في ذلك، بالإضافة إلى ذكر حكم نسيان التكبيرات.

السابق
حكم رفع اليدين في تكبيرات صلاة العيد ابن باز
التالي
من هم سكان المدينة المنورة الذين آمنوا بالرسول

اترك تعليقاً