سؤال وجواب

حكم قول علينا وعليك يتبارك

Advertisements

حكم قول علينا وعليك يتبارك في العيد وفي رمضان وفي غيره من المناسبات، فالتهنئة بالعيد مباحة ولا بأس بها في الخير، باتفاق المذاهب الفقهية الأربعة، فالمسلم يهنئ أخيه المسلم بعيد الفطر بألفاظٍ مشروعة وبالدعاء له بالخير ونحو ذلك، وهي من باب العادات لا العبادات، يُظهر الناس من خلالها فرحهم وسرورهم بالعيد، ومن خلال موقع المجال سيتم بيان هل يجوز قول علينا وعليك يتبارك.

حكم قول علينا وعليك يتبارك

إنّ قول علينا وعليك يتبارك لا يجوز بحسب أهل العلم، فلفظ يتبارك لا يجوز إطلاقه إلا على الله سبحانه وتعالى، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ.[1] ولقوله سبحانه فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ.[2] فلفظ تبارك لا يُطلق إلا على الله، أما المخلوق وفلان وعلتان فيُقال مُبارك وليس تبارك، وذلك كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الحكيم إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكًا وَهُدًى لِلْعَالَمِينَ.[3] والله ورسوله أعلم.[4]

Advertisements

ما هو حكم المباركة بالعشر الاواخر

ما حكم قول علينا وعليك يتبارك الشيخ عثمان الخميس

ذكر الشيخ عثمان الخميس أنّ قول علينا وعليك يتبارك رمضان فإنّه لا بأس به إن كان في الدعاء، والأصل به الثناء على الله سبحانه وتعالى، ولا تقال إلا لله من باب الثناء لكن لو قيلت في الدعاء فلا بأس بإذن الله تعالى والله ورسوله أعلم.[5]

حكم قول مبارك عليكم شهر رمضان

هل يجوز قول تباركت يا فلان ابن باز

تم عرض مسألة حكم قول علينا وعليك يتبارك على الشيخ ابن باز، فقال فيها

“التبارك ما يصلح تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ [الأعراف: 54] لكن هذه من بركة فلان، إذا كان له أثر؛ لا بأس، مثل ما قال أُسيد ما هي بأول بركتكم يا آل أبي أبكر، أما تبارك فلان، هذا لا، يقال تبارك الله رب العالمين، هذا اللفظ يقال على الله جل وعلا، مُبارك، مثل ما قال الله عن عيسى وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ [مريم: 31] فلان مبارك إذا عرف منه الخير، وأن الله يُجري على يديه الخير يقال مُبارك، وقول زارتني البركة إذا أراد بذلك أنه يرجو من الله البركة، أو أنت إن شاء الله مبارك، أو نحو هذا المعنى”.

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

بهذا نختتم مقال حكم قول علينا وعليك يتبارك، والذي أشار لأقوال أهل العلم في هذه المسألة الشرعية، التي تتعلق بالرد على التهنئة في العيد.

السابق
حكم التهنئة بالعيد قبل العيد
التالي
القول الراجح في عدد تكبيرات صلاة العيد

اترك تعليقاً