سؤال وجواب

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان جاهزة للطباعة

Advertisements

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان جاهزة للطباعة متضمّنة الكثير من المعلومات الدّينيّة القيّمة المتعلّقة بفضل شهر رمضان المُبارك، والعشر الأواخر من الشّهر الفضيل، تلك الأيّام التي عظّمها الله سبحانه وتعالى بوجود ليلة القدر المُباركة في إحدى لياليها، لذا وعبر هذا المقال ضمن موقع المجال سوف نستعرض لكم محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان إضافةً إلى خطبة عن الاجتهاد في العشر الاواخر من رمضان مكتوبة.

مقدمة محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان

بسم الله الرّحمن الرّحيم وأفضل الصّلاة وأتمّ التّسليم على أشرف الخلق والمرسلين سيّدنا محمّد صلّى الله عليه وسلّم أجمعين، الحمد لله الّذي أنزل على عبده الكتاب ولم يجعل له عوجًا[1]، سبحانه له دعوةُ الحقّ، حرص عليها وأوجب التّبشير بها، ولتكُن منكم أمّةٌ يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المُنكر[2]، أشهد أن لا إله إلّا الله وأشهد أنّ محمّد رسول الله، بلّغ الرّسالة وأدّى الأمانة ونصح الأمّة وكشف الغمّة، وجاهد بالله حقّ جهاده حتّى أتاه اليقين، صلّي اللّهمّ عليه وعلى آله وأزواجه وأصحابه وأتباعه، أمّا بعد أيّها الإخوة المؤمنون.

Advertisements

خطبة يوم الجمعة في العشر الاواخر من رمضان مكتوبة

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان

أيّها الإخوة المؤمنون نحن في أيّام وشعيرات الأواخر من رمضان، الّذي جاء ليُحسّن لك السّلوك ويهديك إلى طريق الصّواب، ويُبعدك عن الفواحش والمُنكرات، جاء رمضان فاستشعرت أنّ قلبك أصبح أكثر خشوعًا، وأنّ جوارحك صارت أكثر التزاما بالقرآن والسّنة الشّريفة، فأمسكت اللّسان عن قول الفواحش، التي ربّما قد كنت تتلفّظ بها قبل رمضان، أو أنّك تتحدّث بالغيبة والنّميمة، حتّى أُذُناك أصبحت تطربُ بسماع كلام الله وتلاوة آياته، وعيناك أصبحت تنغضّ عن ما حرّم الله وأنّك قادرٌ على فعل ذلك، ويدك أصبحت كريمةٌ في إعطاء الصّدقات، باحثةً عن بابٍ من أبواب الخير لتُدخل الفرحة إلى قلب مسلمٍ أحتاج العون والمدد في شهر رمضان سواءً كنت غنيًّا أو فقرًا، وقدماك اعتادت على الذّهاب إلى بيوت الله لأداء صلاة الفريضة والنّافلة، ولتعلم بأنّ الله لو أنّه عذّب أهلُ الأرض فما نجا منها إلّا أهل المساجد، فشهر رمضان جمّع لنا الكثير من الأمور المتفرّقة، وجعل جواحك متعلّقةٌ به لأنّ قلب المسلم إذا التمس ذلك الفضل من الشّهر الكريم عمل على إيقاظك وتصحيح مسارك، وعلّق قلبك به وبطاعته، وأبعدك عن معصيته، لذا عليك أيّها المؤمن أن تتقوّى بتقوى الله وتبتعد عن محرّماته، وتجعل قلبك خالصًا له وخاصّة في أيّام الشّهر الأواخر من رمضان، التي تمضي على عجلٍ، فاغتنم فرصتك وأجعلها بداية هدايتك وقوام حالك، عسى الله أن يهدينا ويثبّت قلوبنا على دينه، والحمد لله ربّ العالمين.

خطبة جمعة عن فضل العشر الاواخر من رمضان وليلة القدر مكتوبة

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان جاهزة للطباعة

مع بداية العشر الأواخر من شهر رمضان المُبارك، لا بدّ من إيضاح فضل هذه الأيّام والعمل الجادّ بها، لذا فيما يلي محاضرة عن العشر الأواخر من شهر رمضان متضمّنة مقدّمة المحاضرة ونصّها وخاتمتها تكون جاهزة للطّباعة، وهي على النّحو الآتي

مقدمة محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان

بسم الله الرّحمن الرّحيم، والحمد لله ربّ العالمين، وأفضل الصّلاة وأتمّ التّسليم على سيّد الخلق والمرسلين، الحبيب المُصطفى محمّد صلوات الله وسلامه عليه وعلى آله وصحبه أجمعين، نشهدُ بأنّ لا إله إلّا الله، ونشهد بأنّ محمّدًا عبده ورسوله، خيرُ هذه الأمّة وخيرُ من أرسل لهدايتها ودعوتها إلى دين الحقّ، نشهدُ بأنّه بلّغ الرّسالة، وأدّى الأمانة، وجاهد في سبيل إعلاء كلمة الحقّ والدّين، وكان خير من جاهد في سبيله حتّى أتاه اليقين، صلوات ربّي وسلامه عليك يا خير الورى وخير المرسلين، أمّا بعد أيّها الأخوة المسلمون.

نص محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان

عبادُ الله أوصيكم بتقوى الله والعمل بكتابه الحكيم، وأحثّكم على طاعته واجتناب نواهيه، من يهده الله فهو المهتد، ومن يضلل فلن تجد له وليًا مرشدًا[3]، أمّا بعد أيّها المؤمنون والمؤمنات

ها نحن اليوم قد بدأنا بأوّل أيّام العشر الأواخر من شهر رمضان المُبارك، أيّام الخير والبركة والاجتهاد في العمل، الأيّام التي كان رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يشدّ مئزره إذا دخلت عليه، فيجتهد فيها أحسن اجتهاد، ويقوم فيها أحسن القيام، فقد روي عن السّيدة عائشة رضي الله عنها “كانَ النبيُّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ إذَا دَخَلَ العَشْرُ شَدَّ مِئْزَرَهُ، وأَحْيَا لَيْلَهُ، وأَيْقَظَ أهْلَهُ”[4]، فما أعظمها من أيّامٍ وليالٍ يتوجّب علينا الاجتهاد بها، من صلاةٍ وقيامٍ وتلاواتٍ، وأذكارٍ ودعوات، ففي هذه الأيّام الفضيلة من الشّهر الفضيل الكثير من الحسنات المُضاعفة التي أكرمنا بها الله سبحانه وتعالى لمن عمل صالحًا، فضلًا عن المغفرة التي وعد الله بها لمن قام ليلة القدر إيمانًا واحتسابا، فمن فضل هذه الأيّام العشر الأواخر وجود ليلةٍ من أعظم ليالي العام، العمل فيها خيرٌ من ألف شهرٍ يعمل بها العبد المسلم بتقوى الله وعبادته، هي ليلة القدر التي أكرمها الله بأن جعل سورة في القرآن الكريم خاصّة بها وباسمها، جعل المسلمون يتلونها حتّى يوم الدّين، كما من فضل الله تعالى فيها أنّه أنزل القرآن الكريم كاملًا في ليلتها على سيّد الخلق والمرسلين وجعلها إحدى معجزاته، قال تعالى إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ * لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ * تَنَزَّلُ الْمَلائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ * سَلامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ[5]، لذا إخوتي وأخواتي في الله ما يجب علينا فعله في هذه الأيّام العشر المعدودات أن نجتهد في العمل، ونجعل وقتنا مشغولًا بذكر الله وطاعته، متحرّين فيها ليلة القدر التي جعلها الله مخفيّةً عن عباده ليُحسنوا القيام والعمل في الأيّام العشر كلّها، لذا أدعوكم إلى الإكثار من الدّعاء والأذكار والصّلوات في هذه الأيّام وخاصّة الوتريّة منها لعلّكم تبلغون ليلة القدر وفضلها العظيم، وأن تكونوا من عُتقاء الشّهر الفضيل، وأن يُكرمكم الله بجنّات النّعيم، وأقول قولي هذا وأستغفر الله العظيم لي ولكم أجمعين.

خاتمة محاضرة العشر الأواخر من رمضان

وفي ختام ما ذكرنا من فضل أيّام العشر الأواخر من شهر رمضان، نحمد الله ونشكره على نعمة الإسلام، وأنّه جعلنا من عباده المهتدين إلى دين الحق، وأسأله سبحانه وتعالى أن يجعل قلوبنا متعلّقةً بذكره وشكره وحُسن عبادته، وأدعو الله لي ولكم في هذه الأيّام المُباركة أن يجعل عملنا مقبولًا ودعواتنا مُستجابة، وأن يُكرمني ويكرمكم بالعفو والمغفرة والعتق من النّار، والصّلاة والسّلام على سيّدنا محمّد وعلى آله وصحبه أجمعين، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

خطبة الجمعة الثالثة من رمضان مكتوبة

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان doc

يُمكن للمسلم أن يقوم بتنزيل محاضرة عن العشر الأواخر من شهر رمضان التي تحدّثت عن فضل تلك الأيّام ولياليها، وعن ضرورة الاجتهاد في العمل والطّاعة لنيل رضا الله عزّ وجلّ والفوز بجنّته، أسوةً برسول الله الكريم صلوات الله وسلامه عليه، وعملًا بأوامر الله واجتنابا لنواهيه، بصيغة ملف وورد يُمكن له التّعديل عليه إن رغب بذلك “من خلال الموقع الرسمي“.

خطبة عن رمضان شهر عبادة وعمل مكتوب

محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان pdf

إنّ في أيّام العشر الأواخر من رمضان البركة والخير والجزاء العظيم، لذا يهتمّ المسلمون بالاطلاع على أهمّ المعلومات الواردة عن فضل تلك الأيّام واللّيالي المُباركة، وهو ما تحدّثنا عنه ضمن هذه المحاضرة التي يُمكن للزوّار الكرام تنزيلها بصيغة بي دي إف تسهّل عليهم قراءتها وطباعتها وفق الرّابط الآتي “من خلال الموقع الرسمي“.

خطبة عن انتصاف شهر رمضان مكتوبة

خاتمة محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان

وفي ختام محاضرتنا نحمد الله ونشكره على نعمة الإسلام التي أكرمنا بالهداية إليها، وأحثّكم على فعل الطّاعات واجتناب النّواهي، والتّقرّب إلى الله سبحانه وتعالى خاصّة في أيّام العشر الأواخر من شهر رمضان المُبارك، بعد أن ذكرنا لكم ما في هذه الأيّام من فضل وجزاء عظيم وعد الله به عباده المسلمون ممن يجعلون عملهم خالصًا لوجه الله سبحانه وتعالى، وأن نجعل رسول الله قدوتنا في ذلك بما كان يجتهد فيه في تلك الأيّام العظيمة، فلا تدع ذلك الجزاء يفوتك وتكون من النّادمين، وأسأل الله العفو والمغفرة لي ولكم والفوز بالجنّة ونعيمها، والحمد لله ربّ العالمين والصلاة، والسّلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

إلى هنا نكون قد وصلنا معكم إلى نهاية هذا المقال الّذي تحدّثنا فيه عن محاضرة عن العشر الأواخر من رمضان جاهزة للطباعة، ومن ثمّ تنقّلنا في الحديث بين تلك السّطور والفقرات عن فضل العشر الأواخر من رمضان، إضافةً إلى إمكانية تنزيل المحاضرة بصيغتي doc وpdf.

السابق
دعاء للميت في ليلة القدر أروع 100 دعاء للمتوفي في ليلة القدر
التالي
ما هي اكثر الابراج قوة في الشخصية

اترك تعليقاً