سؤال وجواب

هل يجوز للمرأة أن تعتكف في بيتها وما مشروعيته

Advertisements

هل يجوز للمرأة أن تعتكف في بيتها وما مشروعيته هو واحد من الأسئلة المهمة التي تدور في أذهان الكثير من الأشخاص خاصة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، لذلك يقدم موقع المجال الإجابة الصحيحة عن هذا السؤال، كما يقدم أبرز الضوابط التي يجب أن يلتزم بها المعتكف لتحقيق الأهداف المطلوبة من الاعتكاف خلال تلك الأيام المباركة.

هل يجوز للمرأة أن تعتكف في بيتها وما مشروعيته

اختلف آراء العلماء حول مسألة اعتكاف المرأة في بيتها ومشروعيته؛ فقد أشار جمهور العلماء والشافعي إلى أن اعتكاف المرأة يجب أن يكون في المسجد مثلها مثل الرجل، بينما أشار الشافعي والحنفية إلى أنه يجوز للمرأة الاعتكاف في بيتها حيث يرى هؤلاء أن صلاة المرأة في بيتها أفضل وهنا يكون موضع اعتكافها هو بيتها.

Advertisements

وقد أشار الشيرازي إلى أنه لا يجوز اعتكاف المرأة في بيتها مثلها مثل الرجل، وذلك لقوله تعالى” ولا تباشروهن وأنتم عاكفون في المساجد تلك حدود الله فلا تقربوها” الآية رقم 187 من سورة البقرة، وهنا نجد أن الآية الكريمة تشير إلى أنه لا يجوز الاعتكاف إلا في المسجد سواء للرجل أو المرأة، بل وأن الأفضل أن يتم الاعتكاف في المسجد الجامع أسوة برسول الله (صلى الله عليه وسلم) الذي اعتكف في المسجد الجامع، والسبب في ذلك هو أن الجماعة في صلاة ذلك المسجد أكثر.

لماذا العشر الاواخر من رمضان هي افضل اوقات الاعتكاف

ما معنى الاعتكاف

يشير مصطلح الاعتكاف إلى حرص الشخص على المداومة والإقبال على فعل ما أو القيام بشيء ما في الخلوة مع الاجتهاد للاستمرار على فعل ذلك الشيء، والحرص على عدم الانصراف عنه للانشغال بأي أمر من أمور الدنيا. أما مفهوم الاعتكاف في الدين الإسلامي؛ فإنه يشير إلى التزام العبد بالتواجد في المسجد والاختلاء فيه للإقبال على الله (عز وجل)، والحرص على عمل جميع الأفعال التي ترضي المولى بالليل والنهار دون انقطاع بنية كسب الأجر والحصول على الثواب العظيم في الدنيا والآخرة.[1]

مدة الاعتكاف للنساء

لقد أجمع جمهور العلماء على أنه يجوز للمسلم أن يعتكف في أي وقت سواء خلال شهر رمضان المبارك أو في غيره من الشهور الأخرى، ولكن أفضل الاعتكاف يكون في شهر رمضان المبارك خاصة خلال العشر الأواخر منه. لقد أشار بعض العلماء إلى أنه لا يوجد مدة محددة للاعتكاف سواء للنساء أو الرجال، بينما أشار آخرون إلى أن مدة الاعتكاف يجب ألا تقل عن يوم وليلة أي 24 ساعة.

شروط التسجيل في خدمة الاعتكاف المسجد الحرام 1443

فضل الاعتكاف وأهميته

لقد استحب السلف الجمع بين الاعتكاف والصيام لذلك يكون الاعتكاف أفضل خلال شهر رمضان المبارك، وتتجلى أهمية الاعتكاف للمسلم فيما يلي

  • تربية النفس والقلب من خلال الإعراض عن الشهوات أو أي من الصوارف للطاعة.
  • الإقبال على المولى (عز وجل) والتوجه إليه، وترك جميع أمور الدنيا والإنشغال بالتقرب من المولى للحصول على الأجر والثواب في الدنيا والآخرة.
  • الحرص على احتباس القلب عن الهموم للإنشغال بالذكر والطاعة.
  • أن يقوم العبد بمناجاة الله (عز وجل) ليسأله من فضله ويدعوه ليتقرب منه.

ما هي الأمور والضوابط التي يجب على المعتكف الالتزام بها

لقد أشار جمهور العلماء والفقهاء إلى مجموعة الأمور والضوابط التي يجب على المعتكف الالتزام بها؛ ومن أبرزها ما يلي

  • أن يتم الاعتكاف في مسجد تُقام فيه صلاة الجماعة.
  • أن يكون المسجد من المساجد التي تُقام فيها صلاة الجمعة وذلك إن كان اعتكاف الشخص يتخلله صلاة الجمعة.
  • لا يجوز زيارة المرضى أثناء مدة الاعتكاف.
  • لا يجوز أن يقوم المعتكف بقضاء حوائج الأهل أثناء مدة الاعتكاف.
  • يجوز للمعتكف أن يصوم.
  • لا يجوز للمعتكف حضور الجنازات.
  • لا يجوز للمعتكف قبول دعوة أي شخص للطعام أو غيره من الأمور الأخرى المماثلة.

نية الاعتكاف

إن الاعتكاف من الأمور المهمة بالنسبة للمسلم حيث أنه يجعل المسلم يتقرب من الله (عز وجل) وينصرف عن أمور الدنيا، لذلك يجب أن تكون هنا نية الاعتكاف التقرب من الله (عز وجل) للحصول على رضاه، والتفرغ لممارسة العبادة وكذلك مناجاة المولى (عز وجل).[2]

وبذلك نكون قد تعرفنا على الإجابة على سؤال هل يجوز للمرأة أن تعتكف في بيتها وما مشروعيته، كما تعرفنا على الأمور والضوابط التي يجب الالتزام بها أثناء الاعتكاف، وفوائد الاعتكاف للمسلم.

السابق
ما هي الايام الفرديه في العشر الاواخر 1443/2022
التالي
معلومات عن عبدالله بن عودة العصيمي السيرة الذاتية

اترك تعليقاً