سؤال وجواب

في اي يوم تبدأ صلاة التهجد

Advertisements

في اي يوم تبدأ صلاة التهجد، حيث تعد احدى الصلوات المشهودة التي يتقرب بها العبد إلى ربه لينال البر والغفران من الله تعالى، وهي الصلاة التي نشهدها في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم، وعبر موقع المجال سوف نستعرض لكم صلاة التهجد في رمضان كم ركعة، ومتى تبدأ صلاة التهجد في الحرم المكي لعام 1443، والعديد من المعلومات المهمة التي تتعلق بصلاة التهجد كما ورد في الكتاب والسنة.

صلاة التهجد

إن صلاة التهجد هي جزء من صلاة القيام، وهي الصلاة التي يؤديها المسلمين في الثلث الأخير من الليل بالاستناد على ما جاء في السنة النبوية الشريفة، “يحسَبُ أحَدُكم إذا قام من الليل يصلي حتى يصبِحَ أنَّه قد تهجَّدَ، إنَّما التهجُّدُ المرءُ يصلِّي الصلاةَ بعد رقدةٍ، ثمّ الصّلاة بعد رقدةٍ، وتلك كانت صلاةَ رَسولِ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم له” رواه الحجاج بن غزية رضي الله عنه.[1]، كما تعد احدى الصلوات المسنونة التي يتقرب بها العبد إلى ربه، فقد ورد عن الرسول الكريم صلى الله عليه “يَنزِل ربُّنا تبارك وتعالى كلَّ ليلةٍ حين يبقى ثُلُثُ الليلِ الآخِرُ فيقولُ من يسألُني فأُعطيَه من يدعوني فأستجيبَ له من يستغفرُني فأغفرَ له”.[2]

Advertisements

 كم عدد ركعات صلاة التهجد في رمضان

في اي يوم تبدأ صلاة التهجد

تبدأ صلاة التهجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المعظم، وبالأخص في ليلة العشرين رمضان، حيث يعتبر العشر الأواخر من شهر رمضان من أفضل أيام العام، فهي أيام العتق من النار، فهنيئًا لمن اغتنم هذه الأيام بالصلاة والطاعة وعبارة الله سبحانه وتعالى، اتباعًا لسنة حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام، فقد كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- إذا دخلت هذه العشر يشد من مئزره، ويقوم بإحياء الليل بالصلاة، وكما أنه كان يوقظ أهل بيته للصلاة.[3ٍ]

موعد بدء صلاة التهجد في الحرم المكي 1443

أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في السعودية على حسابها الرسمي على منصة تويتر، عن موعد بدء صلاة التهجد في الحرم المكي لأيام  العشر الأواخر من رمضان، حيث ستكون في تمام الساعة 1233 صباحًا وتستمر حتى صلاة الفجر.[4]

 كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

صلاة التهجد في رمضان كم ركعة

إن عدد ركعات صلاة التهجد 13 ركعة، وذلك اتباعًا لسنة الرسول الكريم، فإنه كان لا يزيد عن إحدى عشر (11) أو (13) ثلاثة عشر ركعة سواء كان في رمضان، أو غير رمضان، ويستطع المرء الزيادة وفقًا لاستطاعته، فيجب على المسلمين استغلال شهر رمضان المعظم للتقرب إلى الله بالنوافل كالتهجد والقيام وكذلك بالأعمال الصالحة، وخاصةً في العشر الأواخر من رمضان التي تعد أعظم أيام الشهر وأكثرها بركة، كما يوجد بها ليلة القدر، وهي خير من ألف شهر.

 كيفية قيام الليل في العشر الاواخر من رمضان

الفرق بين صلاة التهجد وصلاة التراويح

تعتبر كل من صلاتي التهجد والتراويح، جزءً من صلاة القيام، ولكن تختلفان في موعدهما فقط، وذلك كما يلي[5]

  • صلاة التراويح في العادة تبدأ صلاة التراويح من ليلة الـ 29/ من شهر شعبان عقب صلاة العشاء، قبل بدء اليوم الأول من شهر رمضان، وتستمر حتى اليوم الـ 30 من شهر رمضان وتقام في الثلث الأول من الليل بعد الانتهاء من سنة صلاة العشاء.
  • صلاة التهجد تبدأ عادة في العشر الأواخر من شهر رمضان، وتُصلى في الثلث الأخير من الليل وتستمر حتى رفع آذان الفجر.

كيفية صلاة التهجد

تعد صلاة التهجد إحدى الصلوات المسنونة التي نفعلها اتباعًا لسنة النبي محمد، حيث يتم القيام بصلاة التهجد في الثلث الأخير من الليل، وينبغي على المرء أن يقوم بالنية قبل الخلود في النوم فإن لم يستيقظ فقد كتبت له ما نوى، وإذا استيقظ يقوم المرء بمسح وجهه، والقيام بما يلي

  • قراءة أول عشر آيات من سورة آل عمران ويستعمل السواك.
  • يتوضأ ويصلي ركعتين خفيفتين اتباعًا لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم “إذا قامَ أحَدُكُمْ مِنَ اللَّيْلِ، فَلْيَفْتَتِحْ صَلاتَهُ برَكْعَتَيْنِ خَفِيفَتَيْنِ”.[6]
  • يصلي صلاة التهجد إما مثنى مثنى، أي ركعتين ركعتين ويوتر بواحدة، بالاستناد على السنة النبوية “صلاةُ اللَّيلِ مثنى مثنى، وإذا خِفتَ الصُّبحَ فرَكعةً”.[7]
  • أو يصلي 4 ركعات بسلام واحد، ويتبعها 4 ركعات بسلام واحد، ويوتر بثلاث ركعات، وفقًا لقول الرسول الكريم “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا”.[8]

 صفة صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان

حكم صلاة التهجد

تعد صلاة التهجد إحدى النوافل، ومن الصلوات المسنونة وليست فريضة، فمن قام بها فله الجر والثواب عند الله سبحانه وتعالى، ومن لم يقم بها فلا إثم عليه، فيتقرب المرء المسلم من ربه بها، فهي رافعة نافعة نظرًا لأنها  أفضل الصلوات بعد الفريضة كما ورد ذكرها في السنة النبوية الطاهرة.

فضل صلاة التهجد

ورد فضل صلاة التهجد في الكتاب والسنة، وذلك كما يلي

  • إنها أفضل الصلوات بعد الفرائض، حيث يتضرع العبد إلى ربه بإخلاص وسرية، كما يُستجب فيها الدعاء وتُغفر فيها الذنوب، فقال الله تعالى إِنَّ نَاشِئَةَ اللَّيْلِ هِيَ أَشَدُّ وَطْئًا وَأَقْوَمُ قِيلً.[9]
  • إنها سبب لينال المسلم الجنة ورفع الدرجات بها، وسبب لمحبة الله للعبد، ففيها ينال العبد تكفير للذنوب والسيئات، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (يا أيها الناسُ أَفشُوا السلامَ، وأطعِموا الطعامَ، وصَلُّوا بالليلِ والناسُ نيامٌ؛ تدخُلوا الجنَّةَ بسلامٍ).[10]
  • يحظى العبد المتضرع في آناء الليل على ثناءُ الله -تعالى- ومدحهِ لقولهِ تعالى وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً* وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداً وَقِيَاماً.[11]

في الختام، نكون قد أوضحنا لكم في اي يوم تبدأ صلاة التهجد، وذكرنا أيضًا موعد بدء صلاة التهجد في الحرم المكي، وصلاة التهجد في رمضان كم ركعة، وانتقلنا لنوضح الفرق بين صلاة التهجد وصلاة التراويح، وحكم صلاة التهجد، واختتمنا بالحديث عن فضل صلاة التهجد.

السابق
ما هو أصل تركي الحمد، اصل تركي الحمد من وين
التالي
وش معنى العيطبول

اترك تعليقاً