سؤال وجواب

متى وقت صلاة القيام في العشر الاواخر من رمضان 1443

Advertisements

وقت صلاة القيام في العشر الاواخر من الأسئلة الشائعة بين المسلمين مع اقتراب العشر الأواخر، حيث ينبغي أن يحرص المسلم على قيامها ونيل أجرها في شهر رمضان، فقد ورد في الحديث الشريف أن من قام رمضان احتسابًا لوجه الله غفر له ما تقدّم من ذنبه، كما أنها تحمل فضلًا عظيمًا لمن يداوم عليها في رمضان، لذا  يهتم موقع المجال ببيان وقت صلاة القيام في العشر الأواخر، كما تناولنا مسبقًا متى تبدأ العشر الاواخر من رمضان 1443.

صلاة القيام في العشر الاواخر

تعتبر صلاة القيام بأنّها تعبر عن الصلاة أثناء الليل، حبق أن صلاة القيام في شهر رمضان يقصد بها أداء صلاة التراويح فهي سنة مؤكّدة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فقد سمّيت بصلاة التراويح لأنّ الناس كانوا فيها يطيلون القيام والركوع والسجود، فكانوا كلمّا صلّوا أربعًا استراحوا ثمّ استأنفوا صلاتهم، حيث شُرِعت في أواخر سنوات الهجرة، حيث ورد عن أبي هريرة -رضي الله عنه- (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يُرَغِّبُ في قِيَامِ رَمَضَانَ مِن غيرِ أَنْ يَأْمُرَهُمْ فيه بعَزِيمَةٍ)[1]، ويُعتبر قيام الليل في رمضان بأنّ له فضائل عظيمة  ففيه تُغفَر فيه الذنوب ويُستجاب الدعاء.[2]

Advertisements

وقت صلاة القيام في العشر الاواخر

تعتبر صلاة القيام بأنها صلاة عظيمة حيث أنها سبب في مغفرة الذنوب، فهي تبدأ من بعد صلاة العشاء وحتى آذان الفجر، كما أن من يصلّيها وراء الإمام حتّى آخر ركعة يُكتب له أجر قيام ليلة كاملة، حيث من داوم عليها في رمضان فمات، يُكتب مع الصدّيقين والشّهداء، فقد وصى بها رسول الله -عليه الصلاة والسلام- واجتهد العديد من الصحابة بقيامها لنيل أجرها العظيم، فقد قال النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم (عليكم بقيامِ الليلِ، فإنَّه دَأْبُ الصالحينَ قبلَكم، وهو قُرْبةٌ إلى ربِّكم، ومَكْفَرةٌ للسِّيِّئاتِ، ومَنْهاةٌ عن الإثمِ)[3][4].

كم عدد ركعات صلاة التهجد في العشر الأواخر من رمضان

عدد ركعات صلاة القيام في العشر الأواخر

تُعتبر صلاة القيام بأنها تصلى إحدى عشر ركعة أو ثلاثة عشر ركعة اتباعًا للنبيِ -عليه الصلاة والسلام-، كما يجوزُ أن يُنقِص منها لفعل النبيِّ -عليه الصلاةُ والسلام- وقوله في الحديث (الوترُ حقٌّ فمَن شاءَ فليوتر بخمسٍ، ومن شاءَ فليوتِرْ بثلاثٍ، ومن شاءَ فليوتِر بواحدةٍ)[5]، فقد سُئلَت عائشة أم المؤمنين عن صلاة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقالت “ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا”[6][7].

كيفية صلاة القيام في العشر الأواخر

تصلّى صلاة القيام في العشر الأواخر وتكون مثنى مثنى، أي ركعتين ركعتين، ويوتر صلاة القيام بركعة واحدة عند الانتهاء منها، حيث قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- “صلاةُ اللَّيلِ مثنى مثنى، وإذا خِفتَ الصُّبحَ فرَكعةً”[8]، كما تُصلّى أربعُ ركعات بسلام واحد، ثم أربع ركعات بسلام واحد، ثم ثلاثُ ركعات، لِفعل النبيِّ -عليه الصلاةُ والسلام- الوارد في حديث (ما كانَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، يُصَلِّي أرْبَعَ رَكَعَاتٍ، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أرْبَعًا، فلا تَسْأَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا)[7][9].

ماذا يقرأ المسلم في صلاة قيام الليل

بعد معرفة كيفية صلاة قيام الليل ينبغي على المسلم معرفة ماذا يقرأ في القيام، حيث يُرتّل آيات من القرآن الكريم، كما ليس هناك شيء محدود بحيث يقرأ ما تيسر من أول القرآن، أو من وسط القرآن، أو من آخره، أو ينظم ختمه بحيث يبدأ من أول القرآن إلى أن يختمه، ويستحب عند القراءة أن يستعيذ المسلم بالله عندما يقرأ آيات فيها وعيد، ويسأل الله الرحمة عند قراءة آيات فيها رحمة، ويسبّح الله عندما يقرأ آيات فيها تسبيح، كما من السنة عدم العجلة، بحيث يطمئن المسلم في ركوعه، وسجوده وقراءته، ولا يعجل ويطمئن.[9]

كيفية صلاة التهجد وعدد ركعاتها

صلاة التهجد في شهر رمضان

يُعتبر التهجُّد من الهجود، حيث يقال هجد أي نَامَ، حيث يقصد بها الصلاة آخر الليل، وهي تعدُّ صلاةً مشهودةً، فقد قال الله -سبحانهُ وتعالى- (وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ)[10]، حيث يُعتبر التهجدُّ اصطلاحًا بأنه الاستيقاظُ في الليلِ لأداءِ الصَلاة، كما تُصلّى صلاة التهجد إحدى عشر أو ثلاثة عشر ركعة، ويدخل وقتها من بعد صلاة العشاء إلى آذان الفجر الصادق، وتعد صلاةُ التهجد بأنّها صلاة التطوع وهي نافلة أثناءَ الليلِ، كما أنّ التهجدُّ مسنون في الشرع، حيث واظب عليه النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم-، فقال -عليه الصلاة السلام- (أَفْضَلُ الصَّلاةِ، بَعْدَ الفَرِيضَةِ، صَلاةُ اللَّيْلِ)[11][12].

فضل صلاة قيام الليل في العشر الاواخر

تُعتبَر صلاة القيام من النوافل التي تمحو الذنوب وتزيد الحسنات، فهي إحدى العبادات التي تقرّب العبد من ربه، فقد قال رسول الله صلّى الله عليه وسلم- “أفضلُ الصلاةِ، بعد الصلاةِ المكتوبةِ، الصلاةُ في جوفِ الليل”[11]، ويكمن فضل صلاة القيام في العشر الأواخر كما يلي[13][14]

  • نيل فضل قراءة القرآن الكريم أثناء صلاة القيام.
  • تعد صلاة القيام في رمضان من أسباب مغفرة الذُّنوب.
  • زيادة التقوى والورع عند المسلم، وتحقيقَ الأجر والفضل العظيم.
  • يُعدّ سببًا من أسباب دخول الجنّة، وأحد أسباب عُلّو الدرجات والمنازل.
  • إدراك ليلة القدر، لِقول النبيِّ -عليه الصلاةُ والسلام- (مَن قَامَ لَيْلَةَ القَدْرِ إيمَانًا واحْتِسَابًا، غُفِرَ له ما تَقَدَّمَ مِن ذَنْبِهِ)[15].
  • تفضيل الله -تعالى- القائمين باللَّيل على سائر النَّاس، بقوله -تعالى- (لَيْسُوا سَوَاءً مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّـهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ)[16].

صلاة التهجد تبدا ليلة 20 ام 21

حال النبي صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر

تعتبر صلاة اللّيل بأنها من أفضل الصّلوات بعد الفرائض، فقد كان النبي عليه الصلاة والسلام- ينشغل في ليالي العشر من رمضان بقيام الليل كله بالعبادة وقراءة القرآن والذّكر، فقالت عائشة أم المؤمنين عن حال النبي في العشر الأواخر (كانَ رَسولُ اللهِ -صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ-، إذَا دَخَلَ العَشْرُ، أَحْيَا اللَّيْلَ، وَأَيْقَظَ أَهْلَهُ، وَجَدَّ وَشَدَّ المِئْزَرَ)[17].[18]

اغتنام العشر الأواخر من رمضان

يُعتبَر شهر رمضان من خير الشهور، أما العشر الأواخر فيه من خير الأيام، فقد كان السلف الصالح -رضي الله عنهم- يجتهدون في العشر الأواخر من رمضان ولياليها، كما ينبغي على المسلم استغلالها واغتنامها من خلال الأمور الآتية[19]

  • تحري ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن الكريم وقيامها.
  • الصلاة والقيام والعبادة والدعاء وطلب المغفرة والعتق من النار.
  • الحرص على أداء الصدقة في العشر الأواخر، لما لها من أجر عظيم.
  • تجنّب الشهوات والملذّات لتحقيق الصفاء الروحيّ النفس.
  • الاعتكاف بالعشر الأواخر من شهر رمضان بالطاعة والعبادة فقط.

الفرق بين صلاة التراويح والتهجد

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا الذي كان يحمل التساؤل حول وقت صلاة القيام في العشر الاواخر، حيثُ سلطنا الضوءَ على صلاة القيام وهي أفضلَ الصلاة بعد الصلوات المكتوبة عند الله -سُبحانهُ-، كما تمّ بيان كيفية صلاة القيام وعدد ركعاتها وأبرز الأدعية المأثورة فيها.

السابق
115 باوند كم كيلو
التالي
معلومات عن عبدالله عمر السيرة الذاتية

اترك تعليقاً