سؤال وجواب

كيفية صلاة قيام الليل في رمضان

Advertisements

كيفية صلاة قيام الليل في رمضان وحكم صلاة القيام وعدد ركعاتها ووقتها وماذا يقرأ فيها، هو ما سيتم بيانه وتقديمه في هذا المقال، حيث إن قيام الليل من أعظم العبادات وأجلّ القربات وأحب الطاعات إلى الله سبحانه وتعالى، وهي في رمضان من الأمور المستحبة بشدة، وذلك حتى يجمع المسلم جهادين في رمضان، جهاد النهار وهو الصيام، وجهاد الليل وهو القيام ولهذا يتساءل الكثير حول كيفية صلاة قيام الليل في العشر الاواخر من رمضان، ومن خلال موقع المجال سيتم بيان صفة صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان وشرح طريقة صلاة قيام الليل في رمضان بالتفصيل.

كيفية صلاة قيام الليل في رمضان

إنّ صلاة قيام الليل في رمضان تكون مثنى مثنى من بعد صلاة العشاء إلى طلوع الفجر، وتكون ركعتين ركعتين يسلم المسلم من كلّ ركعتين، وعلى هذه الصفة اتّفق أهل العلم باختلاف مذاهبهم، من المالكية والشافعية والحنابلة والأحناف وابن باز وابن عثيمين، وكانت الأدلة على هذه الكيفية من السنة النبوية الشريفة كثيرة، ومنها ما ورد عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت “أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ كانَ يُصَلِّي إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً، كَانَتْ تِلكَ صَلَاتَهُ يَسْجُدُ السَّجْدَةَ مِن ذلكَ قَدْرَ ما يَقْرَأُ أحَدُكُمْ خَمْسِينَ آيَةً، قَبْلَ أنْ يَرْفَعَ رَأْسَهُ، ويَرْكَعُ رَكْعَتَيْنِ قَبْلَ صَلَاةِ الفَجْرِ، ثُمَّ يَضْطَجِعُ علَى شِقِّهِ الأيْمَنِ حتَّى يَأْتِيَهُ المُنَادِي لِلصَّلَاةِ”.[1] وفيما يأتي سيتم التفصيل في كيفية صلاة الليل في رمضان.[2]

Advertisements

صلاة القيام ليلة 20 أو 21 رمضان

عدد ركعات قيام الليل في رمضان

لم يرد في الشريعة الإسلامية لا في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية أي تحديد لصلاة الليل، فليس في قيام الليل حدٌ يلا يزاد عليه ولا حدٌ لا يُنقص منه، فالنبي عليه الصلاة والسلام لم يحدد حدًا لركعات صلاة الليل لما سئل عنها فقد أخبر أنها مثنى مثنى ولكن لم يخبر بعدد ركعاتها، ولكن المسنون عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي إحدى عشرة ركعة في رواية، وفي روايةٍ أخرى ثلاث عشرة ركعة، ولو زاد المسلم كان خيرًا له، وأخبر أهل العلم أنّ ركعة الوتر تُجزئ عن قيام الليل، فأقلها ركعة واحدة، وأكثرها لا حد له.

أفضل أوقات قيام الليل في رمضان

إن وقت قيام الليل من بعد العشاء إلى طلوع الفجر، وإن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم تارةً إن انتصف الليل وتارةً قبله بقليل، أو بعده بقليل، وكان يقوم إذا سمع الصارخ وهو الديك والديك لا يصيح إلا في النصف الثاني من الليل، ولذلك فإنّ أهل العلم أشاروا إلى أن أفضل القيام هو قيام الثلث الأخير من الليل، لأنه وقت التنزل الإلهي في كلّ ليلة إلى السماء الدنيا، يجيب مسألة عباده ويجيب دعاءهم والله أعلم.

سنن قيام الليل في رمضان

على المسلم أن يحرص  في قيام الليل على الإتيان بالسنن التي وردت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ومنها ما يأتي[3]

  • الافتتاح بركعتين خفيفتين في بداية القيام.
  • أن يفتتح المسلم القيام بعد تكبيرة الإحرام بدعاء الاستفتاح.
  • الصلاة بإحدى عشرة ركعة مع الإطالة فيها.
  • قراءة القرآن بتدبر وتعقل والوقوف على كلّ موطن سؤال ومسألة الله فيه، وفي مواطن التعظيم ينزه الله ويسبح ويعظمه.
  • التناسب في أركان الصلاة، فإذا أطال القراءة أطال بقية الأركان، فأطال الركوع والقيام والسجود والجلوس، ولو خفف القراءة خفف بقية الأركان.
  • تكرار ذكر واحد في السجود والركوع وعدم الجمع بين الأذكار.
  • السواك بعد كلّ تسليم من ركعتين.
  • قراءة سبح اسم ربك الأعلى والكافرون والإخلاص في الوتر في ختام صلاة القيام.
  • القنوت في آخر الوتر بدعاء القنوت بإحدى الصيغ الواردة عن النبي أو بأي دعاءٍ مشروع.

مكروهات قيام الليل في رمضان

بقدر ما يوجد سنن ومستحبات لقيام الليل في رمضان، فإنّه لا يوجد الكثير من المكروهات، فبالإضافة لمكروهات الصلاة العامة، فإنّه يكره للمسلم في قيام الليل أن يقوم الليل كلّه، ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم كان ينام ويقوم، وكان يصوم ويفطر وكان يتزوج النساء، وقد ورد في الكثير من الأحاديث النهي عن القيام بطول الليل لذلك كرّهه أهل العلم.

متى يبدأ القيام في رمضان

ماذا يقرأ في صلاة قيام الليل في رمضان

لم يرد في الشريعة الإسلامية ما يدل على أنه يجب على المسلم أن يقرأ في قيام الليل سور معينة أو آياتٍ بعينها، إنّما له أن يقرأ ما يحب من القرآن الكريم، وأن يجتهد في ترتيل القراءة ولا يوجد سور محددة، فيقرأ المسلم ما تيسر له من القرآن من البقرة إلى الناس، وفي كلّ ركعة الفاتحة وهي واجبة في كلّ صلاة، ويستحب له أن ينظم ختمة للقرآن الكريم فيقرأه كلّه في قيام رمضان، ومن المستحب في التلاوة أن يتدبر فيسأل الله الرحمة عند آيات الرحمة، ويعوذ به من العذاب عند آيات العذاب، ويسبح وذكر الله عند آيات التعظيم وهكذا والله ورسوله أعلم.

حكم صلاة التهجد جماعة في رمضان وهل هي بدعة

الفرق بين صلاة التراويح وصلاة القيام

قيام الليل هو قضاء الليل، أو جزءا منه ولو ساعة، في الصلاة وتلاوة القرآن وذكر الله، ونحو ذلك من العبادات , ولا يشترط أن يكون مستغرقا لأكثر الليل، وهو أن يكون مشتغلًا معظم الليل بطاعة وقيل ولو ساعة من الليل يقرأ القرآن أو يسمع الحديث أو يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم، أما التراويح فهي تطلق عند العلماء على قيام الليل في رمضان أول الليل، مع مراعاة التخفيف وعدم الإطالة، ويجوز أن تسمى تهجدا، وأن تسمى قياما لليل، ولا مشاحة في ذلك، فصلاة التراويح هي من قيام الليل، وليستا صلاتين مختلفتين كما يظنّه كثير من العوامّ، وإنما سميّ قيام الليل في رمضان بصلاة التراويح لأنّ السّلف رحمهم الله كانوا إذا صلّوها استراحوا بعد كلّ ركعتين أو أربع من اجتهادهم في تطويل صلاة قيام الليل اغتناما لموسم الأجر العظيم وحرصا على الأجر، والله أعلم.

متى تبدأ صلاة التهجد في رمضان تاريخ كم

فضل قيام الليل في رمضان

قيام رمضان سنة عظيمة وقربة جليلة حث عليها النبي صلى الله عليه وسلم ورغّب فيها، وفعلها وهي من أعلام الدين الظاهرة، ومن قام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر الله ما تقدم من ذنبه، وقيام الليل من العبودية المطلقة وشكر الله سبحانه وتعالى على نعمه، فالنبي صلى الله عليه وسلم كان يقوم الليل حتى تتفطر قدماه، وقيام الليل في رمضان وفي غير رمضان من أسباب دخول الجنة ورفع الدرجات للمسلم، ومن أهم أسباب تكفير السيئات ومحو الذنوب، وهي من أفضل الصلوات بعد الفريضة.

هل يجوز جمع صلاة التراويح مع القيام

دعاء صلاة قيام الليل في رمضان

إنّ الدعاء في القيام في رمضان، والقنوت في الوتر من السنن المستحبة والمندوبة، ويمكن للمسلم أن يدعو في قيام الليل ما يشاء من الدعاء المباح والمشروع ويسأل الله فيها من خيري الدنيا والآخرة، ويمكن الدعاء فيها بما يأتي

  • اللهم إني أسألك خير المسألة وخير الدعاء وخير النجاح وخير العمل وخير الثواب وخير الحياة وخير الممات وثبتني وثقل موازيني وحقق إيماني وارفع درجتي وتقبل الخير وخواتمه وأوله وآخره وظاهره وباطنه والدرجات العلى من الجنة آمين اللهم إني أسألك خير ما آتي وخير ما أفعل وخير ما بطن وخير ما ظهر اللهم إني أسألك أن ترفع ذكري وتضع وزري وتصلح أمري وتطهر قلبي وتحصن فرجي وتنور لي قلبي وتغفر لي ذنبي وأسألك أن تبارك لي في نفسي وفي سمعي وفي بصري وفي روحي وفي خلقي وأهلي وفي محياي وفي مماتي وفي عملي وتقبل حسناتي وأسألك الدرجات العلى من الجنة آمين.

  • اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم وأسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل وأسألك من خير ما سألك عبدك ورسولك محمد وأسألك ما قضيت لي من أمر أن تجعل عاقبته رشدا.

بهذا نختتم مقال كيفية صلاة قيام الليل في رمضان، والذي تمّ من خلاله التعرف على الشرح طريقة الكاملة والصحيحة للقيام في شهر رمضان المبارك، كذلك تمّ التعرف على فضل قيام الليل، والدعاء في قيام رمضان.

السابق
هل يجوز لاهل بلد الصوم والفطر اعتمادا على الحساب الفلكى
التالي
صفة صلاة القيام في العشر الأواخر من رمضان

اترك تعليقاً