سؤال وجواب

مؤلف كتاب الجامع المسند الصحيح المتخصر من امور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه هو

Advertisements

مؤلف كتاب الجامع المسند الصحيح المتخصر من امور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه هو، يُعد كتاب الجامع المسند الصحيح من أهم الكتب التي اشتملت على الأحاديث النبويّة الشريفة، والتي جمعها مؤلفها على مدار أعوامٍ طويلة، وقام بتنقيحها وتحريرها لتنتقل أحاديث النبي -صلّى الله عليه وسلم- لنا كما نقرأها حالياً، ومن خلال موقع المجال سيتم الحديث في هذا المقال عن مؤلف صحيح البخاري وعدد الأحاديث النبوية التي قام بجمعها.

صحيح البخاري

يُعد صحيح البخاري أبرز كتب الحديث النبوي عند المسلمين، وأهل السنة، إذ ألّفه الإمام محمد بن إسماعيل البخاري، واستغرق في تأليفه ستة عشر عاماً، بعد أن طاف البلاد ليجمع الأحاديث النبوية الصحيحة وينقحها من المكذوبة عن النبي -صلّى الله عليه وسلّم-، ويحتل صحيح البخاري مركزاً ومكانة عظيمة عند أهل السنة والجماعة، حيث تضمّن جميع أبواب الحديث من العقائد والأحكام والتفسير والتاريخ والزهد والآداب وغيرها.[1]

Advertisements

 معلومات عن صاحب كتاب الجامع الصحيح

مؤلف كتاب الجامع المسند الصحيح المتخصر من امور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه هو

ألّف الإمام محمد بن إسماعيل البُخاري كتاب الجامع المسند الصحيح المختصر، واستغرق في جمع أحاديثه حوالي ستة عشر عاماً، وحرر كتابه في هذه الفترة بشكلٍ كامل، وبلغت عدد الأحاديث التي جمعها حوالي 600 ألف حديث، وبات هذا الكتاب من أهم كتب الأحاديث النبويّة الشريفة في العالم الإسلامي وعند أهل السنة والجماعة، كما أنه أصح كتاب شرعي بعد القرآن الكريم.

 من كتب علم الحديث رواية

كم عدد أحاديث صحيح البخاري بدون المكرر

بلغ عدد الأحاديث النبوية الشريفة في صحيح البخاري دون المكررة منها حوالي 2761 حديثاً، فقد جمع البخاري أكثر من ستمائة ألف حديث شريف أثناء رحلته في طلب العلم والأحاديث النبوية من الذين كانوا أقرب إلى رسول الله وصحابته والتابعين الأوائل، ليكتسب هذا الكتاب شهرةً واسعة في حياة المسلمين في كل مناطق العالم، وظلت مكانته العظيمة حتى وقتنا الحاضر، حيث يشتمل هذا الكتاب على كافّة الشروحات والأمور المتعلقة بعلوم الحديث النبوي الشريف.

 الفرق بين الحديث القدسي والنبوي

محمد بن إسماعيل البخاري

وُلد البخاري في الثالث عشر من شهر شوّال عام 194 هجري، وهو أحد أهم علماء الأحاديث والفقهاء عند أهل السنة والجماعة، حيث أنه سعى إلى طلب العلم منذ صغره وطاف مختلف أرجاء العالم الإسلامي لطلب الحديث الشريف، وله مؤلفات عديدة أهمها “صحيح البخاري” الذي عدّه علماء الفقه وأهل السنة أوثق كتاب للحديث الشريف في العالم، وتُوفّيَ البخاري في الأوّل من شهر شوال عام 256 هجري.

 
اكثر الصحابة رواية للحديث هو

كم عدد الذين سمعوا هذا الكتاب في حياة البخاري

حظي كتاب صحيح البخاري على شهرة واسعة ومكانة عظيمة في حياة البخاري، وظلت هذه المكانة تتمدد في قلوب الملايين من المسلمين بعد وفاته وحتى عصرنا الحالي، ويُشار إلى أنّ هناك أكثر من سبعين ألف شخص سمعوا هذا الكتاب من البخاري نفسه في حياته، ولاقى قبولاً كبيراً بين الناس، وبالتالي اهتموا به اهتماماً بالغاً.

 صحة حديث يا اول الاولين واخر الاخرين

وإلى هنا نكون، قد وصلنا إلى ختام مقالنا،
مؤلف كتاب الجامع المسند الصحيح المتخصر من امور رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه هو، حيث تعرفنا على كتاب صحيح البخاري، وعدد الأحاديث الغير مكررة فيه، وصاحب صحيح البخاري ومؤلفه.

السابق
صلاة الجماعة افضل من صلاة الفرد بكم درجة
التالي
يرث الزوج بالتعصيب

اترك تعليقاً