سؤال وجواب

أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة

Advertisements

أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة، مهبل المرأة ذلك العضو المصمم ليحافظ على نظافته بمساعدة الإفرازات الطّبيعيّة، ومن الممكن مساعدة المهبل في الحفاظ على نظافته وصحّته، وذلك من خلال استخدام غسولٍ أو مناديلٍ مهبليةٍ، والتي تساعد في القضاء على البكتريا المسبّبة لرائحة المهبل الكريهة، وستقدم السّطور القادمة من مقالنا عبر موقع المجال قائمةً بأفضل أنواع الغسول المهبلية التي تساعد في التخلّص من رائحة المهبل الكريهة.

محتويات

محتويات

أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة

تستلزم العناية بصحة المهبل استخدام الغسول المهبلية لتنظيفه وتعقيمه والحفاظ عليه من البكتريا المسبّبة للروائح الكريهة، ونظراً لكون المهبل من الأعضاء الحسّاسة في الجسم والتي قد تتسبّب المواد الكيميائيّة في جفافه وإصابته بالعديد من المشاكل، فمن المهم اختيار أنواع الغسول الأفضل وبالمكوّنات التي تتناسب مع درجة الحموضة التي يتمتع بها المهبل. لذلك ستقدّم الفقرات التالية أفضل أنواع غسول لرائحة المهبل الكريهة[1]

Advertisements

غسول The Honey Pot Normal Foaming

يحتوي هذا الغسول على تركيزٍ صحيٍّ من المكوّنات الطّبيعيّة والخلاصات النباتيّة التي تخلق إحساسًا منعشًا ومهدّئًا. كما سيحافظ على المهبل نظيفًا عن طريق إبعاد البكتيريا المسبّبة للرائحة بعيدًا، وتعزيز مستويات الرّطوبة الطّبيعيّة، وتهدئة التّهيج، والمساعدة في الحفاظ على مستويات الحموضة المثلى. وقد تم تطوير هذا الغسول باستخدام مكوّناتٍ طبيعية بنسبة 99٪، وهو آمنٌ بما يكفي للاستخدام اليوميّ، مما يجعله مثاليًا للحفاظ على نظافةٍ مثاليّةٍ. كما تساعد المكوّنات العشبيّة المهدّئة والشّفائية في الحفاظ على درجة الحموضة في المهبل متوازنةً وصحيّةً.

غسول Vagisil Odor Block Daily Intimate Feminine

غسولٌ للمهبل مع حمايةٍ ثلاثيّةٍ من الروائح مما يساعد على الشّعور بالانتعاش والثّقة طوال اليوم. وهذا المنتج حاصلٌ على براءة اختراعٍ لتقنية منع الروائح، وذلك من خلال وقف الرائحة قبل أن تبدأ. ويقدّم حمايةً تصل إلى 24 ساعة من خلال منح الرائحة المنعشة والنظافة، حيث تتميز تركيته بأنّها لطيفةٌ ومهدّئةٌ، مع رائحةٍ قويةٍ، من أجل تعزيز الشّعور بالانتعاش والنّظافة. كما أنها خاليةٌ من الصّبغة ومضادّةٌ للحسّاسيّة، ومعزّزةٌ بالصّبار الطّبيعي والبابونج.

غسول Summer’s Eve Cleansing Wash | Delicate Blossom

يزيل البكتيريا المسببة للرائحة بلطف، وهو آمنٌ ولطيفٌ بما يكفي للاستخدام كلّ يومٍ، إذ تمّ اختباره من قبل أطبّاء النّساء، ولا يسبّب الحساسية، وتتميز تركيبته بأنها خاليةٌ من الأصباغ والبارابين، مع رائحة الزّهر الرّقيقة المستوحاة من الزهور الطّبيعيّة والمكوّنات الطّازجة، وهو متوازنٌ مع نطاق الرّقم الهيدروجيني الطّبيعي لمهبل المرأة.

غسولvH essentials, Ph Balanced Daily Feminine

غسولٌ منظفٌ للمهبل، يقضي على الرائحة الكريهة للمهبل، ويمنع حدوثها من خلال قتل البكتريا المتسببة بالروائح. تركيته المميزة غنيةٌ بزيت شجرة الشاي والبريبايوتكس (فروكتو-أوليجوساكاريدس)، بالإضافة إلى حمض اللاكتيك وزيت بذور اللافندر، كما تساعد مستخلصات التّوت البرّي على تهدئة المهبل. ويتميز هذا الغسول أيضًا بأنه خالٍ من البارابين، ولا يحتوي على ألوانٍ صناعّيةٍ أو أصباغ أو منتجاتٍ حيوانيٍة. وهو لطيفٌ بما يكفي للاستخدام اليوميّ لمحاربة الرائحة الكريهة.

غسولSummer’s Eve Active Cooling Feminine Cleansing

يستخدم هذا الغسول تقنية Acti-Cool التي تنظّف بلطفٍ، وتعطي شعوراً بالتبريد الفريد مع إزالةٍ للروائح الكريهة، وروائح العرق. وتتميز تركيبته بمزيجٍ من زيت الأوكالبتوس والنّعناع الأساسيّ لتوفير الإحساس بالانتعاش والبرودة الطّبيعية. كما يتميز غسول Summer’s Eve بانه متوازنٌ في درجة الحموضة، مما يجعله آمنٌ للاستخدام اليومي، ويتميّز أيضًا برائحة النّظافة المنعشة، وقد تمّ اختباره من قبل أطباء أمراض النّساء ولا يسبّب الحسّاسية وخالٍ من الأصباغ والبارابين والكحول.

 

غسولVagisil pH Balanced Daily Intimate Feminine

غسولٌ للمهبل مع مكمّلات اللاكتوبريبوتيك التي تساعد على تغذية البكتيريا الصّديقة بشكلٍ طبيعيٍّ، الأمر الذي يساعد على دعم صحّة المهبل. وتتميز تركيبة غسول Vagisil برائحةٍ خفيفةٍ ومنعشةٍ، كما أنها لطيفةٌ وخاليةٌ من الصّبغة ومضادةٌ للحساسيّة. إذ ثبت سريريًا أن غسول Vagisil يساعد في الحفاظ على توازنٍ صحيٍّ في درجة الحموضة لتقوية الّدفاعات الطبيعية، حيث تمّت صياغته بدرجة الحموضة المناسبة للمنطقة المهبلية.

غسولRael Natural Feminine Cleansing

نظّف بلطفٍ وينعش المنطقة الحميمة مع الحفاظ على مستويات الحموضة الطّبيعية للتخّفيف من الرائحة والتهيج، وهو نقيّ ويتكوّن من مكوّناتٍ طبيعيّةٍ مشتقّةٍ من جوز الهند والرّيحان وقصب السّكر. كما أنّه مصنوعٌ من 8 مكونات فقط، من دون مهيجاتٍ ضارةٍ وروائح غير ضرورية، فهو مصممٌ للبشرة الحسّاسة وآمنٌ لجميع أنواع البشرة. سهل الاستخدام، وذلك لأنه مزودٌ بأداة توزيعٍ سهلة الضّخ توزّع الغسول الخفيف والرّغوي. مكوناته لطيفةٌ وخاليةٌ من البارابين والفثالات والعطور الصّناعية والأصباغ والكحول والمكوّنات المشتقّة من الحيوانات.

غسول Summer’s Eve Cleansing Wash, Simply Sensitive

يزيل البكتيريا المسببّة للرائحة بلطف، وهو آمنٌ ولطيفٌ بما يكفي للاستخدام كلّ يوم، ويتمتع برائحة الأزهار للحصول على الإحساس بالنظافة والانتعاش طوال اليوم، وقد تم اختباره من قبل أطباء النسّاء. كما أنه لطيفٌ ولا يسبب الحساسيّة وخالٍ من الأصباغ والبارابين، وهو متوازنٌ مع نطاق الرّقم الهيدروجيني الطّبيعي للمرأة.

غسول Summer’s Eve Cleansing

من الغسول اللّطيفة والتي تزيل البكتيريا المسبّبة للرائحة، ويتميز بأنه آمنٌ ولطيفٌ بما يكفي للاستخدام كلّ يوم، ومع تركيبته المعطرة برائحة اللافندر المهدّئ والعنبر، سيمنح إحساسًا بالراحة والأمان طوال اليوم. تم اختباره من قبل أطباء النساء، ولا يسبّب الحساسيّة وخالٍ من الأصباغ والبارابين. كما أنّه متوازنٌ مع نطاق الرّقم الهيدروجيني الطّبيعي للمهبل.

غسول Summer’s Eve Cleansing Wash, Golden Glamour

غسولٌ لطيفٌ يزيل البكتيريا المسببّة للرائحة، ومن الممكن استخدامه بشكلٍ يوميٍّ. حيث تم اختباره من قبل أطبّاء النّساء، ولا يسبّب الحساسيّة وخالٍ من الأصباغ والبارابين، ويتميّز بعطره المستوحى من الخوخ والمانجو الممزوج بالفانيليا الدّافئة مع لمسةٍ من الياسمين، وهو يحافظ على درجة الحموضة الطبيعيّة للمهبل لأنه متوازنٌ مع نطاق الرّقم الهيدروجيني الطّبيعي لبيئة المهبل.

غسول Amazon Basic Care Feminine Cleansing

غسولٌ أنثويٌّ خالٍ من الأصباغ الاصطناعية، ومتوازنٌ في درجة الحموضة، ويتميّز بتركيبته التي لا تسبب الحساسيّة، مما يجعله مناسبٌ للاستخدام اليومي، فهو خالٍ من البارابين والميثيل أيزوثيازولينون والديثانولامين، كما أنه خالٍ من العطور، وتم اختباره من قبل أطباء الأمراض الجلديّة وأمراض النّساء.

 افضل معطر للمنطقه الحساسة من الصيدلية

وصفات طبيعية للتخلص من رائحة المهبل الكريهة

تفضّل العديد من السّيدات اتباع الخلطات الطبيعيّة من أجل التخلّص من رائحة المهبل الكريهة، بدلاً من الغسول التجاريّة التي تحتوي على المواد الكيميائيّة التي قد تعطّل توازن درجة الحموضة في المهبل وتحفّز العدوى والرائحة الكريهة. وستقدّم الفقرات التالية مجموعةً من الخلطات الطّبيعية وكيفيّة تطبيقها للتخلّص من رائحة المهبل.[2]

زيت شجرة الشاي

يتميّز زيت شجرة الشّاي بأنّه مضادٌ للبكتيريا والفطريات، وبالتالي يحدّ من العدوى أثناء محاربة الرائحة، ومن الممكن استخدام زيت شجرة الشاي الطّبيعي المخفّف بالماء كغسولٍ مهبلي. وكل ما يحتاج إليه تحضير الغسول هو إضافة بضع قطراتٍ من زيت شجرة الشّاي إلى كوبٍ من الماء، واستخدامه لشطف منطقة المهبل. من الممكن استخدام غسول ماء زيت شجرة الشاي يوميًا أو عدّة مرات في الأسبوع.

صودا الخبز

تشتد رائحة المهبل عندما يتغير مستوى التوازن الهيدروجيني في الجسم. وتساعد صودا الخبز على إعادة مستويات التوازن الهيدروجيني إلى وضعها الطّبيعي، وبالتّالي التّحكم في فائض البكتيريا والفطريات. مما سيساعد في معالجة العدوى وإزالة رائحة المهبل على الفور. لاستخدام ماء صودا الخبز كغسولٍ مهبليّ يجب إضافة نصف كوب من صودا الخبز إلى الماء الدافئ، ونقع الجزء السفّلي من الجسم فيه لمدة 20-30 دقيقة. ومن الممكن أيضًا خلط ملعقة كبيرة من صودا الخبز في كوبين من الماء واستخدامها كغسول مهبلي.

خل التفاح لرائحة المهبل

يتخلّص الخل من السّموم التي تسبّب رائحة المهبل الكريهة. فهو حمضيٌّ بطبيعته ومحمّلٌ بخصائصٍ مضادة ٍللجراثيم تساعد في قتل الجراثيم المسببّة للرائحة، ولذلك يعتبر الخل، وخاصةً خل التفاح، علاجًا قويًا آخر مضمونًا عندما يتعلق الأمر بمكافحة رائحة المهبل. كل ما يحتاجه الأمر هو كوبين من الخل الأبيض أو خل التفاح، وخلطهما في ماء الاستحمام والجلوس داخل الحوض لمدة 20 دقيقة. من الممكن أيضًا خلط ملعقة كبيرة من الخلّ في ربع لتر من الماء واستخدامها كغسول.

الزبادي لرائحة المهبل

يمكن أن تكون الرائحة المهبلية القويّة مؤشرًا على الإصابة بعدوى الخميرة. وقد تساعد بكتيريا البروبيوتيك الجيدة في الزبادي في مكافحة العدوى وتقليل الرائحة أيضًا. كما تساعد الطّبيعة الحمضيّة للزبادي على إعادة درجة الحموضة المهبلية إلى وضعها الطبّيعي، وستساعد بكتيريا العصيّات اللّبنية الموجودة فيه في علاج العدوى. لذلك يساعد الزّبادي في تقليل الرائحة المهبلية إلى حدٍّ كبيرٍ. فمن الجيد تناول كوبين من الزبادي غير المحلى يوميًا، ويفضل أن يكون ذلك مع الوجبات، لاستعادة درجة الحموضة الطّبيعية للمهبل، ومن الممكن غمس السّدادة القطنيّة في اللّبن وإدخالها برفقٍ في المهبل. وتركها في الداخل لمدة ساعةٍ أو ساعتين. يجب بعدها إزالتها وشطف المنطقة. ومن الممكن تكرار شرح طريقة الضّمادات القطنيّة ثلاث إلى أربع مرّاتٍ في اليوم.

الكبسولات العشبية

تؤدّي درجة الحموضة المهبلية القلوية إلى نموّ البكتيريا ولبرائحة الكريهة. لذلك، من المهم الحفاظ على درجة الحموضة المهبلية. ومن أفضل الطّرق للحفاظ على درجة الحموضة المهبليّة هي تناول كبسولات عشبيّة محليّة الصّنع لمدة أسبوعين متتاليين. ويتم تحضير الكبسولة العشبيّة من المكوّنات التّالية

  • مسحوق جذر الكومفري 2 ملاعق كبيرة.

مسحوق صمغ المر 2 ملاعق كبيرة. • لحاء الدردار الزلق 2 ملاعق كبيرة. • مسحوق جذر القنفذية 2 ملاعق كبيرة. • مسحوق جذر الحوض الأصفر 2 ملاعق كبيرة.

يجب خلط جميع المسّاحيق العشبيّة، وتعبئتها في كبسولاتٍ، وتخزينها في مكانٍ باردٍ، وتناول كبسولتين ثلاث مراتٍ في اليوم، لمدة أسبوع أو أسبوعين. حيث تحتوي هذه الكبسولات العشبيّة المصنوعة منزليًا على خصائص مضادّة للبكتيريا والفطريات والفيروسات، مما يساعد على تعزيز الصّحة العامّة ومنع نمو الميكروبات في منطقة المهبل.

الشبة لرائحة المهبل

تُعرف كبريتات البوتاسيوم والألومنيوم بالشبّة. وهي تستخدم على نطاقٍ واسعٍ كمرهمٍ تقليديٍّ لما بعد الحلاقة، وفي المخلّلات. يتم خلط الشبّة بالماء لقتل البكتيريا والتخلّص من رائحة الجسم أو رائحة المهبل. إذا كانت الرائحة المهبلية ناتجة عن الإفرازات البيضاء الزّائدة، يمكن أن تكون الشبة مفيدةً في منع الرائحة. يجب مزج نصف ملعقة صغيرة من الشبّة مع كوبٍ من الماء وشربه مرتين في اليوم. سيساعد ذلك في التّقليل من الإفرازات البيضاء الزّائدة ورائحة المهبل. ومن الممكن أيضًا نقع قطعة من الشبّة في الماء وفركها برفق بالمنطقة المحيطة بالمهبل. ويجب تكرار ذلك مرة أو مرتين يوميًا حتى الحصول على النتائج المرجوة. من الممكن أيضًا مزج ربع ملعقة كبيرة من مسحوق الشبّة في لترٍ من الماء وغسل المهبل بهذا الماء. يجب شرب ماء الشّبة مرتين في اليوم. وغسل المهبل بماء الشّبة يوميًا لمدة أسبوعين.

النيم لرائحة المهبل

أوراق النيم (الليلك الهندي) ولحاء النيم لها خصائصٌ مضادةٌ للميكروبات. وقد تم استخدام أوراق النيم على مرّ العصور لعلاج العديد من الأمراض الجلديّة والجدري وطفيليّات الأمعاء والجروح. نظرًا لأن رائحة المهبل يمكن أن تكون أيضًا بسبب فرط نمو البكتيريا، يمكن استخدام أوراق النيم لعلاج رائحة المهبل بشكلٍ فعّالٍ. يجب غسل أوراق النيم جيدًا وغليها في الماء جيداً، واستخدام هذا الماء لغسل المهبل يوميًا، ويجب تكرار فعل هذا لمدة أسبوع على الأقل.

الحلبة لرائحة المهبل

تفيد أوراق وبذور الحلبة في الحفاظ على التوازن الهرموني، وتقلّل من دهون البطن، وتحسّن الهضم، وتقلّل من مستويات السّكر في الدم، ولاستخدام الحلبة للتخلّص من رائحة المهبل، يجب إضافة ملعقةٍ صغيرةٍ من بذور الحلبة إلى لتر ماء وغليها حتى تقلّ كميّة الماء إلى النّصف. وبعد التبريد يجب شربه قبل الإفطار كل يوم. ويجب شرب ماء الحلبة لمدة أسبوعين.

التوت البري لرائحة المهبل

يملك التّوت البريّ خصائص مضادّة للميكروبات ومضادّة للالتهابات. وبالتالي، سوف يساعد في تقليل الرائحة المهبلية الكريهة. يجب نقع كوبٍ من التّوت البريّ الطّازج في لتر ماء طوال الليل، وشرب هذا الماء طوال اليوم، حيث سيساعد على طرد السّموم ومنع الالتهابات البكتيريّة. ويعتبر التّوت البريّ فعالاً للغاية ضد البكتيريا التي تؤثر على المهبل والمسالك البوليّة. كما يمنع التّوت البريّ التصاق البكتيريا على جدار المهبل، وبالتالي يمنع نمو البكتيريا.

الكركم لرائحة المهبل

يحتوي الكركم على خصائصٍ مضادةٍ للميكروبات ومضادةٍ للالتهابات وللأكسدة. ويعتبر من أفضل العلاجات المنزليّة لعلاج الالتهابات الجرثوميّة والجروح، ومن الممكن استخدام الكركم للتخلّص من رائحة المهبل من خلال غسل جذر الكركم جيداً، وتقشيره ومضغه في الصّباح. ومن الممكن إضافة ملعقةٍ صغيرةٍ من مسحوق الكركم إلى كوب حليبٍ دافئٍ وشربه قبل الذّهاب إلى الفراش. ولصنع غسولٍ للمهبل من الكركم يجب غسل جذر الكركم جيداً، وتقشيره وغليه في لترٍ من الماء حتى تقل ّكمية الماء إلى النّصف، واستخدام هذا الماء لغسل المهبل، يجب تكرار الغسل مرتين في الأسبوع.

زيت اللافندر لرائحة المهبل

يساعد هذا الزيت الذي يرفع من الحالة المزاجية على تقليل الحكّة والتّهيج المهبلي. ويتم استخدامه من خلال إضافة قطرتين من زيت اللافندر وقطرةٍ من زيت النعناع إلى ماء الاستحمام ونقع الجسم في الماء لمدة 10 دقائق على الأقل. ومن الممكن أيضًا إضافة الزّيوت إلى لترٍ من الماء واستخدامها بعد التبريد كغسولٍ للمهبل، ويجب تكرار ذلك كل يومٍ لمدّة أسبوعين. تساعد رائحة هذا الزّيت على الشّعور بالانتعاش والرائحة الزكية طوال اليوم وتحدّ من مشكلة الرائحة المهبلية.

 تجربتي مع معجون الأسنان للمنطقة الحساسة

أفضل غسول مهبلي للمتزوجات

تحتاج السيدة المتزوّجة إلى العناية بنظافة وصحة المهبل من خلال اختيار أفضل أنواع الغسول اليومي للمهبل، وفيما يلي سنقدّم قائمةً بأفضل هذه الأنواع[3]

غسول Kushae Gentle 2-in-1 Feminine Foaming

يتميز غسول Kushae بالمكوّنات النباتيّة الطّبيعية والعضويّة بالكامل، مما يوفّر راحة البال التي لا يمكن الحصول عليها إلا باستخدام منظفٍ طبيعيٍّ للمناطق الحميمة، كما أنّه مثاليٌّ لجميع الأعمار ولا يحتوي على الجلسرين أو البارابين أو الزيوت المعدنية أو الفثالات أو المكونات الصناعية. إذ قد يعمل الجلسرين، وهو نوعٌ من أنواع السّكر، على تغذية الفطور داخل المهبل. كما أن الميزة الأساسية لغسول Kushae هي تركيبة التّرطيب الذّكية، التي تعتمد على الرّغوة الخفيفة والمزيج الدّقيق من مستخلص الرّمان والطّين الأخضر الفرنسي والصّبار. وهو مثاليٌّ للبشرة الحسّاسة لأنه متوازنٌ في درجة الحموضة، ومركبٌ ومختبرٌ من قبل أطباء أمراض النساء.

غسول Vagisil OMV! All-Day Fresh Intimate Feminine

يتميّز هذا الغسول برائحةٍ خفيفةٍ ولطيفةٍ، وهو غسولٌ نسائيٌّ منعشٌ طوال اليوم برائحة بيري بليس. كما أنّه آمنٌ ولطيفٌ للتّنظيف الشّامل، فهو خالٍ من البارابين أو الأصباغ أو المواد الحافظة. وقد تم اختبار درجة الحموضة المتوازنة من قبل أطبّاء أمراض النّساء. ولذلك فهو يساعد على الشّعور بالانتعاش والثّقة.

غسول Vagisil Scentsitive Scents Daily Intimate Feminine

يساعد غسول Vagisil على الشّعور بالرّاحة والانتعاش طوال اليوم، مع رائحةٍ خفيفةٍ ولطيفةٍ، وهو غنيٌّ بفيتامين E لتهدئة وتغذية البشرة الحميمة والمساعدة على الشّعور بالانتعاش. ويتميز أيضًا بتركيبةٍ خاليةٍ من الصّبغة ومضادةٍ للحساسيّة، فهو لا يحتوي على بارابين، وتم اختباره من قبل أخصائي أمراض النّساء. وغسول Vagisil متوفرٌ في خمس روائح عطريّة زهر الّدراق، والياسمين الأبيض، واللّيلك الرّبيعي، والورد، والماغنوليا.

غسول fem pH Balance Intimate

غسولٌ أنثويٌّ رغويٌّ، يزيل الرائحة أو الحكة أو التهيج، يتميز بتركيبةٍ خاصةٍ تحافظ على توازن درجة الحموضة، ويساعد الحفاظ على توازن الحموضة المهبلية الصّحية للنّساء على منع البكتيريا غير الصّحية والخميرة من التكاثر بسرعةٍ كبيرةٍ والتسبّب في العدوى والإفرازات. وهو غسولٌ مهبليٌّ رغويٌّ لطيفٌ، لأنّه مصنوعٌ من مكوناتٍ طبيعيّةٍ نباتيّةٍ، مثل مستخلص أوراق الأوكالبتوس ومستخلص زهرة القرنفل لتنظيف الأجزاء الأكثر حميمية من جسم المرأة بأمان. كما أنه خالٍ من الكبريتات والبارابين والمواد الحافظة الاصطناعيّة الأخرى التي يمكن أن تسبّب التهيّج والجفاف، ويتميز برائحة المسك والزّهور. ويمكن استخدامه يوميًا أثناء الاستحمام.

 تجربتي مع هاي كوين للمنطقة الحساسة وكيف تخلصت من اليقع والاسمرار

أفضل غسول مهبلي للالتهابات

يحتاج المهبل إلى عنايةٍ خاصةٍ عند إصابته بالالتهابات والعدوى، ولذلك يجب اختيار أفضل أنواع الغسول وألطفها كي لا يزيد من تهيّج الالتهاب، وسنبين فيما يلي أفضل أنواع غسول المهبل للالتهابات[3]

غسول Summer’s Eve Feminine Wash Date Night

يزيل غسول Summer’s Eve البكتيريا المسبّبة للرائحة بلطف، فهو غسولٌ منظفٌ نسائيٌّ ليليٌّ للبشرة الحساسة مثاليٌّ للاستخدام قبل أو بعد العلاقة الحميمة. ويتميز هذا الغسول برائحة المساء الجذّابة بعطرٍ غنيٍّ ومثيرٍ، كما أنّه آمنٌ ولطيفٌ للاستخدام اليوميّ، حيث تم اختباره من قبل أطبّاء النّساء، ولا يسبّب الحساسيّة وخالٍ من الأصباغ والبارابين. ويتميز بتركيته المتوازنة مع نطاق درجة الحموضة الطّبيعي للمرأة.

غسول Summer’s Eve Gentle Wash with Rosehip Oil

يتميز غسول Summer’s Eve بأنّه ممزوجٌ بزيت ثمر الورد ومصنوعٌ بعنايةٍ ليكون لطيفًا، فهو مستوحى من الزّيوت الأساسيّة. كما أنه يزيل البكتيريا المسببّة للروائح الكريهة ويتوازن للحصول على درجة الحموضة الطّبيعية للمرأة. ومن الممكن شطفه بدون بقايا، ويعطي إحساسًا بالنظافة والرّاحة، فقد تم اختباره من قبل أطباء أمراض النّساء، ولا يسبّب الحساسيّة وخالٍ من الأصباغ والبارابين والكحول. يتميز غسول Summer’s Eve برائحةٍ ناعمةٍ مستوحاةٍ من نفحات العنبر الدافئ وماء الورد.

غسول healthy hoohoo Gentle Feminine

هو غسولٌ مخصصٌّ لجميع النّساء، فهو لطيفٌ دائمًا ويتميّز بأنه متوازنٌ في درجة الحموضة، وتوفر تركيبته الشّعور بالانتعاش والنّظافة والصّحة. فهو مصممٌ لتنظيف وترطيب وتهدئة منطقة المهبل الحسّاسة وإزالة الرائحة التي تسبّب البكتيريا. كما أنه يراعي تقليل كميّة المواد الكيميائيّة التي يتعرّض لها الجسم بشكلٍ يوميٍّ. ولذلك فهو خالٍ من العطور السّامة، وجميع مكوّناته طبيعيّة، ولا يحتوي على البارابين والجلسرين وخالٍ من الغلوتين.

أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة للبنات

تحتاج الفتيات إلى رعايةٍ خاصّة واهتمامٍ، وإلى استخدام المنتجات اللّطيفة والآمنة، وستقدّم القائمة التالية أسماء أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة للبنات[4]

صابون Dove Sensitive Skin

بهدف استخدام منتجاتٍ أقل سميةٍ ولا تحتوي على مكوناتٍ يحتمل أن تكون مسببةً للحساسيّة حول الفرج والمهبل، يشجّع العديد من الأطباء على استخدام صابونٍ غير معطرٍ مثل صابون Dove، كما يجب استخدام أقل كميةٍ ممكنةٍ من الصّابون، ويفضّل أن يكون خاليًا من العطور.

مناديل Summer’s Eve Cleansing Cloths

يؤيّد الأطبّاء استخدام مناديل النّظافة الأنثوية التي تحتوي على غسولٍ لطيفٍ، وتتميّز هذه المناديل بأنها تحتوي تركيبة غسولٍ مصممةٍ خصيصًا لعدم الإخلال بتوازن درجة الحموضة في المهبل. كما أن المناديل المبلّلة خاليةٌ من الأصباغ والبارابين وتم اختبارها من قبل أطباء النساء. وينصح باستخدامها عند تغيير الفوط الصّحية، وذلك لأن ارتداء الفوط الصّحية كل يوم يمكن أن يجلب البكتيريا غير المرغوب فيها إلى هذه المنطقة الحسّاسة للغاية. ومن الممكن استخدام هذه المناديل لتنظيف الدّم من الفرج سواء بالمنزل أو بالخارج.

غسول Vagisil Sensitive Plus Moisturizing

يحتوي فاجيسيل على مجموعةٍ من الغسول المهبلية، والتي تمت صياغتها بدون مكوناتٍ قد تؤدي إلى إحداث خللٍ في توازن التوازن الهيدروجيني الطّبيعي للمهبل. وقد تم اختباره من قبل أطباء الأمراض الجلديّة وأمراض النّساء. ويجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذا المنتج يحتوي على عطرٍ قد يكون مزعجًا للأشخاص الذين لديهم حساسيّة خاصة أو عرضةً للإصابة بعدوى الخميرة.

مناديل Lola Cleansing

تتميّز هذه المناديل بأنها غنيةٌ بالمكوّنات الخفيفة ولا تحتوي على المهيّجات المهبليّة الشّائعة. وهي مصنوعةٌ 100% من الخيزران، كما أن المنتج خالٍ من الكحول ولا يحتوي على بارابين أو كبريتات أو مواد حافظة صناعيّة أو أصباغ أو روائح.

 تبييض المنطقة الحساسة من الداخل

افضل معطر لرائحة المهبل

ترغب العديد من السّيدات بالحصول على رائحةٍ زكيةٍ ومن دون الإضرار بمنطقة المهبل الحسّاسة، لذلك سنعرض أفضل أنواع المعطّرات لرائحة المهبل[5]

بخاخ Vagi-Pal Orchid Vagina Fresh Feminine

يحتوي بخاخ Vagi-Pal Orchid Vagina Fresh Feminine على مكوناتٍ طبيعيةٍ وعضويةٍ فقط. ويزيل هذا المنتج الفريد رائحة المهبل الكريهة والمريبة. ويعيد التوازن في درجة الحموضة المهبلية. كما أنّه يحارب الخميرة والفطريّات والبكتيريا الضّارة في المهبل.

معطر NutraBlast IntiMist Intimate Oil Blend

تم تصميم مزيج زيت NutraBlast IntiMist Intimate Oil خصّيصًا للحفاظ على ترطيب المنطقة الحميمة وإزالة الروائح الكريهة من خلال مزيجٍ من الزيّوت الأساسية الغنيّة بالمغذّيات. حيث تعمل المكونات العضوية مثل زيت الزّيتون وزيت الصّبار وزيت قشر البرتقال على موازنة مستوى التوازن الهيدروجيني وتهدئة الجفاف والحكّة وتقليل الانزعاج ورائحة المهبل. بالإضافة إلى ذلك، تم تطوير المنتج بالتعاون مع أطباء أمراض النساء، مما يجعله آمنًا للاستخدام دون أي قلق.

بخاخ Queen V The Spritzer pH Balanced pH Balanced

إن Queen V هو بخاخٌ برذاذ ماء الورد المنعش والمرطّب. يستخدم فقط المكونّات الطبّيعية والمعروفة، مثل ماء الورد والمياه النقية وحمض السّتريك. كما أنّه يعمل بشكلٍ جيدٍ في السّيطرة على رائحة المهبل ويحافظ على توازن درجة الحموضة في المهبل. يقضي على أي رائحةٍ كريهةٍ من المهبل، ويحفّز رائحة الورد النقيّة والطّازجة. ينصح أطباء أمراض النساء بهذا المنتج.

بخاخ FDS Intimate

FDS هي واحدةٌ من أقدم مزيلات الروائح الكريهة، وهي من المنتجات الآمنة واللّطيفة على الجلد. يمكن استخدام البخاخ مباشرةً بعد إزالة الّشعر بالّشمع أو الحلاقة، من دون أي تهيجٍ للجلد على الإطلاق. ويتوفر البخّاخ بخمسة عطور منعشةٍ تحافظ على الرائحة العطرة طوال اليوم. ويعمل فيتامين E والبابونج الموجودان في البخاخ على تهدئة المهبل. ومن الممكن رشّه على منطقة المهبل والملابس الداخلية لأقصى قدرٍ من الراحة والانتعاش.

بخاخ Kushae Natural Feminine

يحتوي بخاخ Kushae Natural Feminine على مكوناتٍ طبيعيةٍ، مثل مسحوق الأروروت وعصير أوراق الصّبار وجذور الفجل وصودا الخبز. ويمنح المنتج حمايةً لطيفةً طوال اليوم ضد الروائح الكريهة من المهبل، كما أنه يوقف الرائحة الكريهة من البكتيريا المتحللة.

بخاخ All Naturell Feminine Cleansing

هذا منتجٌ طبيعيٌّ وآمنٌ 100% للاستخدام في منطقة المهبل الحساسة. فهو يحتوي على مكونات صديقة للبشرة، مثل ماء الورد والّصبار وخلّ التّفاح وزيت جوز الهند وزيت شجرة الشّاي. كما أنّه مناسبٌ بشكلٍ خاصٍ للنساء ذوات الحياة المزدحمة. يمكن استخدامه في أي وقت من اليوم، بعد التبول، وأثناء الحيض، وبعد التمرين، وفي أيام التعرق الشّديد أيضًا. من الممكن استخدام البخاخ 3-4 مرات في اليوم.

 مسك الطهارة عبدالصمد القرشي كم سعره

علاج رائحة المهبل الكريهة للبنات

تعتمد علاجات الرائحة المهبلية على السّبب، ويساعد الطبيب في تحديد الأدوية أو العلاجات الطّبيعية التي يمكن أن تساعد في علاج الحالة الأساسية. وفق التالي[6]

  • خيارات الدواء في حالة الإصابة بعدوى مثل التهاب المهبل الجرثومي أو داء المشعرات، فقد يصف الطبيب مضادًا حيويًا مثل
    • كليندامايسين (كليوسين).
    • ميترونيدازول (فلاجيل).
    • ينيدازول (تينداماكس).
  • العلاجات البديلة والتكميلية وتتضمن العلاجات التكميلية للعلاجات الدوائية كلاً مما يلي
    • البروبيوتيك أظهرت بعض الأبحاث أن مكملات البروبيوتيك والأطعمة، بما في ذلك الزبادي، قد تساعد في الحفاظ على توازن درجة الحموضة المهبلية وتسريع تعافي بعض النساء من التهاب المهبل البكتيري.
    • المكملات العشبية تساعد بعض المكملات العشبيّة في التّقليل من رائحة المهبل أو قد تعالج الأعراض المرتبطة بأسباب رائحة المهبل، مثل التهاب المهبل البكتيري.
    • تعديل نمط الحياة يمكن أن تساعد بعض التعديلات في نمط الحياة في الحفاظ على منطقة المهبل نظيفة وتقليل مخاطر الرائحة، وأهمها
      • ارتداء ملابس داخلية قطنيّة وملابس فضفاضة لمنع تراكم الرّطوبة وزيادة تدفق الهواء إلى المنطقة.
      • تغيير الملابس والاستحمام على الفور بعد ممارسة الرّياضة أو أي أنشطة تسبب التّعرق.
      • الاهتمام بالنظافة الشخصيّة، وغسيل المهبل بالماء الدّافئ والصّابون غير المهيّج.

هل يمكن استخدام غسول المهبل يوميا

تعتبر منتجات الغسول المهبلية خيارًا شائعًا بين النّساء للحفاظ على المناطق السّفلية منتعشةً ونظيفةً. حيث تؤكد بعض النّساء أن تنظيف القناة المهبلية بشكلٍ متكررٍ كل يوم يساعد على منع الإصابة بالتهابات المسالك البوليّة والمهبلية. ويؤكد أطبّاء أمراض النّساء والتوليد، أنّه من الممكن استخدام غسول المهبل بشكلٍ يوميٍّ، ولكنّ ذلك يتوقف على نوع الغسول المستخدم. فليست كل تركيبات الغسول هي نفسها، فبعضها أقوى بكثيرٍ من البعض الآخر في قدرتها على قتل البكتيريا. كما يحتوي بعضها على مطهراتٍ قويةٍ، وبالتالي يمكن أن تتسبّب بحدوث عدوى شديدة بالفطريات والبكتيريا المقاومة إذا تم استخدامها كثيرًا ولفترات طويلة جدًا. كما يجب الأخذ في عين الاعتبار أيضًا أنه في معظم الحالات، يمكن قتل البكتيريا النافعة والسّيئة عن طريق الغسول، وهو ما قد يكون سيئةً، لأن الجسم يحتاج إلى البكتيريا الجيدة. وهناك حاجةٌ إلى كمية ٍكافيةٍ من البكتيريا الجيدة (الفلورا المهبلية الطبيعية) للحفاظ على حموضة المهبل، وهو ما يحافظ على قدرة المهبل على محاربة الالتهابات. ومن الممكن أن يؤدي الاستخدام المطوّل للغسول المهبلي، وخاصة الأنواع الأقوى، إلى تغيير حموضة المهبل، مما يجعله أكثر عرضةً للإصابة بالعدوى. ومع ذلك، هناك أنواع من الغسول المهبلي التي تمّت صياغتها بشكلٍ أكثر اعتدالًا مع إضافة مرطبٍ إليها، وهي تعتبر أكثر أمانًا للاستخدام لفتراتٍ طويلةٍ. ويحذّر الأطباء من أن الأنواع المعطّرة لأنها قد تسبب التهيّج والحساسيّة.[7]

وهنا يصل مقال أفضل غسول لرائحة المهبل الكريهة إلى سطوره الأخيرة، إذ قدّمت فقرات المقال أفضل أنواع الغسول المهبلية للمتزوجات وللبنات، مرورًا بالخلطات الطبّيعية التي تساعد في التخلّص من رائحة المهبل الكريهة،مع توضيح إمكانيّة استخدام غسول المهبل بشكل ٍيوميٍّ.

السابق
ما هو الكائن الحي المجهري الذي لا يرى بالعين المجرد
التالي
تجاربكم في الفرق بين حمل الولد والبنت

اترك تعليقاً