سؤال وجواب

التقايض والتعايش من أنماط علاقة التكافل

التقايض والتعايش من أنماط علاقة التكافل، هناك العديد من أنماط تعايش الكائنات الحيّة مع بعضها البعض، فمنها ما يُسبب المرض لبعضها، ومنها ما يتأقلم مع الحيوان الذي يعيش معه كما تنشأ بينهما علاقة تكافلية، ومن خلال موقع المجال سيتم الحديث في هذا المقال عن النظام البيئي وأنواعه، كذلك أنماط عيش الكائنات الحية مع بعضها.

النظام البيئي

يُعرف النظام البيئي عبارة عن منطقة جغرافية حيوية، تضم الحيوانات والنباتات والكائنات الأخرى، مثل البكتريا والفطريات، أي تشمل الطبيعة والعوامل الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية وعوامل أخرى، مثل الطقس، حيث تتفاعل العوامل الموجودة في هذه البيئة لتضمن بشكل مباشر أو غير مباشر البقاء للكائنات الحية، وتشكيل الحياة على هذه المنطقة الجغرافية.[1]

 كيف يمكن لكل من النباتات والحيوانات الاعتماد على المحللات

التقايض والتعايش من أنماط علاقة التكافل

العلاقة التفاعلية على سطح الأرض بين الكائنات الحية تكون من ضمن الأنظمة البيئية المتنوعة، وهي علاقة تكافلية تضمن استمرارية الكائن الحي على قيد الحياة، وذلك من أجل تأمين الغذاء اللازم، وهناك العديد من العلاقات ما بين الكائنات الحية وهي(التنافس، الافتراس، التعايش، المقايضة، التطفل)، وبذلك فإن الإجابة على السؤال السابق هي

  • العبارة صحيحة.

 المخلوقات الحية التي تحصل على غذائها عن طريق قتل مخلوقات حية اخرى تسمى ب

أنماط علاقة الحيوانات

تختلف العلاقة بين الكائنات الحيّة، وهي كما يلي

  • نمط العلاقة التنافسية وتنشأ هذه العلاقة على التسابق ما بين الحيوانات للحصول على الغذاء، مثل تسابق نفس النوع من الكائن الحي على فريسة واحدة
  • نمط الافتراس علاقة غذائية بين الكائنات الحية، حيث يقوم من خلالها كائن حي يسمى المفتَرِس، مثل الأسد بالانقضاض على كائن حي أضعف منه يسمى المفتَرَس، مثل الغزال أو الأرنب.
  • نمط التعايش وهو التعايش ما بين نوعين من الكائنات الحية، أو كائنين من نفس النوع، حيث تكون العلاقة التفاعلية بينهما تعاونية، بقبول أحدهما قيام الآخر بمشاركته غذائه، مثل البكتريا.
  • نمط المقايضة علاقة تقوم على أساس تبادل المنفعة بين كائنين حييّن، يقوم كل منها منفعة للآخر، فعلى سبيل المثال الطيور التي تعيش على ظهور الجواميس الإفريقية وتتغذى على إفرازاتها، وبالمقابل تقوم هذه الطيور بتنظيف جلد الجواميس من الحشرات العالقة عليها.
  • علاقة تطفل حيث يعتمد الكائن حي على المنافع الموجودة لدى كائن حي آخر، ويُعتبر هذا النوع من العلاقات التفاعلية علاقة سلبية لأنها تسبب ضرر بالكائن الحي الآخر المتَطَفَل عليه، مثل الديدان الشريطية التي تعيش في أمعاء الأبقار، فهي تتغذى على الطعام المهضوم جزئياً في أمعاء البقرة، وبالتالي تمنعها من الاستفادة من العناصر الغذائية المهمة لجسمها.

 كل الجماعات التي تعيش في النظام البيئي تكون

ما أنواع النظام البيئي

تختلف أنواع الأنظمة البيئية تبعاً للمنطقة والحيوانات التي تعيش فيها، وهي كما يلي

  • النظام البيئي الأرضي حيث تعيش جميع الكائنات الحية، باستثناء الكائنات الحية المائية، ويشمل تنوع جغرافي كبير ومناطق جيولوجية كالغابات والأراضي العشبية والصحارى والتندرا.
  • النظام البيئي المائي ويدل هذا الاسم إلى البيئة في المسطحات المائية.
  • النظام البيئي في المياه العذبة وسميت بذلك لأن مياه هذا النظام البيئي يخلو من الملح، ويشمل الحياة المتنوعة ما بين الكائنات الحية في الأنهار والبرك والبحيرات والجداول وتفاعلها مع العوامل والظروف الموجودة في هذه البيئة.
  • النظام البيئي في المياه المالحة حيث تتشكّل الحياة ضمن نظام المياه المالحة في البحار والمحيطات، وتتميز مياه النظام بشدة ملوحتها، بالإضافة إلى أنه يحتوي على تنوّع بيولوجي أكبر بكثير من التنّوع البيولوجي السائد في بيئة المياه العذبة.

 تبادل المنفعة والتعايش نوعان مختلفان من علاقات التكافل

وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا بعد أن أجبنا على السؤال، التقايض والتعايش من أنماط علاقة التكافل، حيث تعرفنا على أنماط علاقة الحيوانات ببعضها البعض، والنظام البيئي وأنماطه.

السابق
يمكن ان توجد الحياه على بعض كواكب المجموعه الشمسيه كما هي الحياه على سطح الارض ؟
التالي
تلتقط كاميرا نظام ساهر صوراً لسيارة تزيد سرعتها عن ٩٠ مترا في ٣ ثوان،کم سرعه السيارة لحظه التقاط المخالفة المرورية ؟

اترك تعليقاً