سؤال وجواب

ما هي عملة ماليزيا

Advertisements

ما هي عملة ماليزيا، يتم تداول 180 عملةً وطنيّةً مُعترف بها من قِبل الأمم المتحدة في 195 دولة حول العالم؛ علمًا بأنّ هناك 66 دولة منها تستخدم الدولار الأمريكي كعُملة رسميّة أو تربط عُملتها به بشكلٍ مباشر معه، ويعتبرُ الجنيّه الأسترليني من أقدمُ العملات في العالم التي ما زال التعامل بها جاريًا حتى اليوم، ومن خلال موقع المجال سنتعرفُ على ما هي عملة ماليزيا.

دولة ماليزيا

تشكّلت دولة ماليزيّا بعد حصول اتحاد مالايا على الاستقلال في 31 آب/ أغسطس 1957م، واندماجه مع كلّ من ولاية سنغافورة، وسراوق، وصباح، لتشكِّل معًا دولة ماليزيا، وهِي تتواجدُ في الركن الجنوبي الشرقي من القارة الأسيويّة، تمامًا شمالِ خط الاستواء، وتبلغ مساحتها حوالي 329,847 كم2، وتنقسمُ إلى منطقتين رئيسيتين مُنفصلتين غيرُ متجاورتين وهما، منطقة شبه الجزيرة الماليزيّة، وبورنيو ماليزيّة أو منطقة شرق ماليزيا المؤلفة من ولاية سراوق أو ساراواك وصباح، ليفصل بينهما بحر الصين الجنوبيّ، وتُعدُّ دولة ماليزيا أحد دولُ العالم مُتعددة العواصم، فتشكلُ مدينة بوتراجاي العاصمّة الإداريّة للبلاد، ومدينة كوالالمبور فهيّ العاصمة الرسميّة والملكيّة لها، وتقع في ولاية سلاغور في الجهة الوسطى الغربية من شبه جزيرة ماليزيا، وتُدعى باسمِ قلب ماليزيّا، ويكونُ نظام الحكم في ماليزيا ملكيّ دستوريّ فدراليّ شبيه بالنظام البريطانيّ، وتُعدّ ماليزيا من أسرع دول العالم نموًا من الناحية الاقتصادية، بالتحديد خلال منتصف عام 1997م، ويعود السبب في ذلك إلى دعم الاستثمار الأجنبي لاقتصادها من قِبل كلّ من الولايات المتحدة واليابان خلال فترة منتصف السبعينيات والثمانينيات، وتتمتعُ دولة ماليزيا بثقافة غنيّة ومتنوعة، وهِي من أغنى بلدانِ العالم وأكثّرها تطورًا.

Advertisements

ما هي عملة موريتانيا

ما هي عملة ماليزيا

تُسمىّ العملة الرسميّة في دولةِ ماليزيّا باسمِ ربنغيت ماليزيّا، بحيثُ يصدره البنكَ المركزيْ الماليزي، والتي كانت تُعرف سابقًا باسم الدولار الماليزي، ويُشارُ إليّها اختصارًا بـ(MYR)، وتتوافرُ فئة 5، و10، و20، و50 من فئة ربنغيت ماليزيّ الورقيّ، حيثُ أنّ أصغرها تكونُ من فئةِ 1 وأكبرها تكونُ من فئةِ 10، والعُملة المعدنيّة تُسمى السُن، إذ تُعادلُ العملة الورقيّة من الرم 100 سُن، وفي تصميمِ دولة ماليزيّا فإنّها تضمُّ عناصر متنوعة تدلُّ على تنوع الطبيعة والتراث والثقافة فيّها، كما أنّها تُعبّر عن الفنِ والاقتصادِ والحرف والتقاليد في دولةِ ماليزيا، والدولار الأمريكي يعادلُ 4.19 ربنغيت ماليزي حسبْ أسعار الصرف لعام 2022م.[1]

أرخص 20 عملة في العالم 2022

تاريخ العملة الماليزية

بدأ الماليزيون يتعاملونَ بالعملات أثناء الاستعمار الأوروبي منذُ القرن السادس عشر ميلاديْ، حيثُ تعاملوا بالدولاراتِ الإسبانيّة، وبعد انتهاء الاستعمار عليّها أصبحت ماليزيا تتعاملُ بالروبيّة الهنديّة، وبعد ثلاثينَ عامًا عادت ماليزيّا لتتعاملَ بعملةِ الدولار الأسبانيّ، ثمّ أصبحت تتعاملُ بالعملة المُتداولة في دولتي سنغافورة وبروناي، وفي عامِ 1967م أصبحتْ لدولةِ ماليزيّا عملة رسميّة خاصة بّها تُسمى عملةِ الربنغيت الماليزيّ، والتي يعودُ اسمها للغةِ المايو، وهوَ مصطلحُ قديم يُعني الخشنّة، حيثُ قام البنك المركزي الماليزيّ، وقدْ طبعت على شكلٍ فئّة ورقيّة مطبوع عليّها صورة أول حاكم ماليزي، وتوقيع أول حاكم ماليزي للبنك المركزي الماليزي، وبعد ظهور العملة الماليزيّة الجديدة انخفضت قيمة العملة القديمة بقيمة مقدارها 85 سنتاً لكل دولار، مع احتفاظ العملة الجديدة بقيمتها التي تعادل 8.57 دولار لكل جنيه أستراليّ.

أول من أسس دار لسكة العملة هو الخليفة

تحويل رينغيت ماليزيا إلى الدولار الأمريكي

بعدَ الأزمة الآسيويّة عام 1998م ارتبطَ الرينغيت الماليزي بعملةِ الدولار الأمريكي، فأصبحَ الدولار الأمريكي يُعادلُ 3.8 رينغيت، وقدْ كانت العملةُ الماليزيّة تقفُ بقوةً أمام العملات الأخرى، فقدْ سعت الحكومة الماليزية باستمرار إلى وضع العديد من الإجراءات والسياسات التي من شأنها تطوير البلاد وتحقيق النهضة الاقتصادية، وما عانت منّه العملة الماليزيّة هو ضعفها أمام الدولارِ الأمريكي، والذي كان ينخفضُ بسرعة بسبب عجز في ميزانيّة المدفوعات في الولايات المُتحدّة، وواحد رينغيت ماليزي يعادلُ 0.2384 دولار أمريكي، أو أربعة وعشرون سنتًا، وفي التحويلِ بالاتجاه العكسيّ فإنّ 1 دولار أمريكي يُعادل 4.1950 رينغيت ماليزي.

اقتصاد ماليزيا

تعتبرُ دولة ماليزيا ثالث أغنى الدول في جنوبِ شرق آسيا، ويشغلُ الاقتصاد الماليزي المرتبةَ الرابعة بين مجموعات الاقتصاد في بلاد جنوب شرق آسيا، والمرتبةُ الخامسة والثلاثين ضمنَ أكبر مجموعات الاقتصاد العالمي، فقدَ سعت الحكومة الماليزية باستمرار إلى وضع العديد من الإجراءات والسياسات التي من شأنها تطوير البلاد وتحقيق النهضة الاقتصادية، حيثُ تمّ تأسيس الهيئة الوطنيّة، وإنشاء شركة النفط الوطنيّة، وتعزيز قطاع القصدير، واعتماد سياسة اقتصاديّة جديدة تتجه نحو رفع مستوى ملكيّة الشركات من قبل الماليزيين، وتوجيه القيمة الأكبر من النمو الاقتصادي لصالح السكان الأصليين، ووضع قيود على المشاركة الأجنبية في الاقتصاد،وهذا تمامًا ما جعل الاقتصاد الماليزي يتصفُّ بمستوى عالٍ من التنوع والقوة، هذا إلى جانب كونها ثاني أكبر مصدر لمنتجات زيت النخيل على مستوى العالم بعد إندونيسيا، ويُضاف إلى زيت النخيل مجموعة رئيسية من الصادرات الماليزية بما فيها؛ المنتجات الإلكترونية والكهربائية، والبترول، والغاز الطبيعي المسال، والآلات، والمنتجات الكيميائية، والأجهزة العلمية والبصرية، والمنتجات الخشبية والمعدنية، والمطاط، فماليزيا هِي من أسرع دول العالم نموًا من الناحيةِ الاقتصاديّة.

البنوك الماليزية

يوجدُ في دولة ماليزيا العديد من البنوك المحليّة، والبنوك التي يديرها الأجانب، ويعتبرُ البنك المركزي الماليزي هو مُستشار لحكومة ماليزيا، وهوَ المُتخصص بإصدار العملة الماليزية وهِي رينغيت، فالقطاع المصرفي الماليزي هوَ قطاعًا قويًا مع وفرة السيّول، ويقدمُ هذا القطاع العديد من الخدماتِ الماليّة، والمنتجات المصرفية، فضلاً عن الإقراض التجارّي، ويعتبرُ بنكُ مايبانك الذي تأسس عام 1960م أكبر بنكًا في ماليزيا، ومن أكبر البنوك في القارة الآسيوية، كما أنّ مجموعة CIMB الماليزيّة تعتبرُ من أكبر المؤسسات الماليّة في العالم الإسلاميْ، والعديدُ من البنوك الأخرى الرائدة في ماليزيا والعالم، وتقدّم هذه البنوك العديد من الخدمات المصرفية الهاتفية والخدمات عبر الإنترنت، وعندَ تحويل عملة الرينغيت الماليزيّ إلى عملات أجنبيّة أخرى، فقد تكون هناك بعض الصعوبات، فهي عملة يصعب تبادلها مع العملات الأخرى في الخارج، ويمكن استخدام بطاقات الشحن وبطاقات الائتمان في ماليزيا.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا ما هي عملة ماليزيا، حيثُ سلطنا الضوءَ على اقتصاد ماليزيا وتطورّه، فضلاً عن تحويل العملة الماليزية إلى الدولار الأمريكي، وتاريخ تطورّها.

السابق
الجملة التي تتفق مع البيانات الممثلة بالأعمدة
التالي
يكتب العدد ٠,٣٦ على صورة كسر اعتيادي في ابسط صورة كالاتي

اترك تعليقاً