سؤال وجواب

ما هي عملة موريتانيا

Advertisements

ما هي عملة موريتانيا، تختلفُ عملات الدول في العالمِ العربيّ، ويعتبرُ الدينار هوَ العملّة الرسميّة والمُتداولة في سبعِ دول عربيّة في الوقت الحاضر، مثلَ الكويت والأردن، وبعضُ الدول تتعاملُ بالليرّة مثلَ لبنان، وسوريّا، والبعض الآخر بالدرهم مثل المغرب والإمارات، وبعضُ الدول تتعاملُ بالجنيّه مثل مصر، ويوجدُ عملات أخرى أيضًا، ومن خلال موقع المجال سنتعرفُ على عملة موريتانيا.

دولة موريتانيا

تُعرفّ دولة موريتانيا رسميًا باسمِ الجمهورية الإسلامية الموريتانيّة، وهِي واحدةٌ من دولِ العالم العربيْ التي تقعُ في الجزء الأفريقي منّه، حيثُ أنّها تقعُ شمال غرب قارة أفريقيّا على شاطىء المُحيط الأطلسي، وتربطُ الصحراءَ الموريتانيّة بينَ العالم العربي الموجود في شمال أفريقيّا والدول الأفريقية، تحدّها السنغالُ من الحدود الجنوبيّة، ومن الشرقِ والجنوب فتحدّها مالي، ومن الشمالِ تحدّها المغربُ والجزائر، وتعتبرُ نواكشوط هِي عاصمةُ موريتانيا، أما لغتها الرسميّة فهِي اللغة العربيّة، وهناك العديد من اللغات الأخرى المعترف بها على الأراضي الموريتانية منها اللغة البولارية واللغة السوننكية واللغة الولفية، وسكانها همُ خليط من البربر والعرّب، ويعتنق جميع سكان موريتانيا بنسبة 100% الدين الإسلامي، ومعظمهم على المذهب السني والعقيدة الأشعرية، حيث يتبعون الفقه المالكي، على الرغم من وجود البعض ممن يعتنقون الديانة المسيحية، وتعتبرُ السلاسل الجبلية والأحواض الصخرية والسهول الرملية المكوّن الأساسي لتضاريسها، أما مُناخ موريتانيا فيتميزُ بأنّه صحراوي جاف معظم العام.

Advertisements

أرخص 20 عملة في العالم 2022

ما هي عملة موريتانيا

تُسمىّ العمُلة الرسميّة في دولةِ موريتانيّا باسمِ الأوقيّة الموريتانيّة، وقد كانَ أولُ ظهور للأوقية في تاريخ النقد المحلي الموريتاني في عام 1973م، بعدَ أنْ كانَ الإفرنك الغربَ الأفريقي هوَ العملةُ السائدّة فيّها، ويُرمزُ لها اختصارًا بالرمزِ (MRO)، وتتكونُ منْ خمس إصدارات ورقية، وخمس اصدارات معدنية، وهي عملة مقيدة حيث لا يسمح بإدخال أو إخراجها من البلد، فالفئاتِ الورقيّة تتوافرُ بقيمةِ (100، 200، 500، 1,000، 2,000، 5,000) أوقية، وكذلك على هيئة عملات نقديّة بقيمة (1، 5، 10، 20، 50) أوقية، أما بالنسبة لسعر صرف العُملة الموريتانيّة مقابل الدولار الأمريكي، فإنّ الدولار الأمريكيّ الواحد يُعادل ما قيمته 37 أوقيّة موريتانيّة، وذلك بحسب سعر الصرف لعام 2022م.[1]

فئات الأوقية الموريتانية

تعتبرُ الأوقيّة الموريتانيّة هي اللفظ العربي الوحيد من بين جميع الاصطلاحات النقدية المتداولة في دولة موريتانيا الإسلاميّة، وتتوافرُ على شكلِ فئات ورقيّة وفئات معدنيّة، أما الفئات الورقية فقد بدأ إصدارها عام 1973م، وتُقسّم إلى فئةِ الخسمين ورقيّة، وفئة المئة أوقيّة، وفئّة المئتين أوقيّة، وفئة الخمسمئّة أوقيّة، وفئة الألفُ أوقيّة، ويكونُ شكلّها ورقة خضراء ذات طابع رسم إسلامي مغربي، وبيان لقيمة العملة عربيًا على الوجه الأمامي لها، أما في الخلف فتظهر قيمة العملة باللغة الفرنسية، وتختلفُ الفئاتِ الورقيّة في التصميم والشكل، أما الفئات المعدنيّة فتقسّمُ إلى فئة النصف أوقيّة، وفئّة الأوقيّة الواحدة، وفئة الخمس أوقيّة، وفئّة العشرة أوقيّة، وفئّة العشرون أوقيّة، ويكونُ مطبوع على وجهها قيمّة كُلاً منّها، أحدهما بالعربيّة والآخر بالفرنسيّة، أما فئة الخمسينَ أوقية فتشبه في شكلها الجنيه المصري المعدني مع وجود الشعار الموريتاني في الجهة الأمامية العربية من العملة، لكن على الجهة الخلفية من العملة يوجد شكل الزي والعمامة الموريتانية مع كتابة قيمة العملة باللغة الفرنسيّة، وكان يستخدم مصطلحُ الأوقية في موريتانيا لوزن الفضة والذهب، ممّا سهّل على الموريتانين استخدامها وتناقلها فيمّا بعد.

أول من أسس دار لسكة العملة هو الخليفة

تطور تاريخ النقود في موريتانيا

قبل الاستعمار الفرنسي لموريتانيّا كانت الكوبرايه هِي العملة المعدنيّة المتداولة، وهِي بمعنى النُحاس، كما كانت قطعة بِكْنِي المعدنيّة أحدُ العملات المتداولة بينهم حينها، وكانت قيمتها ضئيلة ومحدودة جدًا، كما كان الموريتانيون يستعملون الفِفْتِنْ، وهِي مأخوذة من اللفظ الإنجليزي بمعنى الخمسة عشر، وكان الفرنك الفرنسي الواحد يعادل خمسة عشر بنسًا، وكانوا يطلقون على نصف الففتن لفظ طنك، وكانت أيضًا البيصة عملة قديمة إلى جانب العملات المعدنية، وهِي وحدة يتمُ بواسطتها تسعير الحيوان، وبها تدفع الديات وتؤدى الغرامات.

ثمّ شاعت بينَ الموريتانين عملةُ الفرنك الفرنسيّ الذي كانَ قطعة من الفضّة، وكان الموريتانيين يُسمونّها المُزرنف، ويصهرونه في بعضِ الأحيانِ ليستخدمونّه كَحُليْ، وفي بدايات القرنِ العشرين، أي بعدَ نهايّة الحرب العالميّة الأولى أصدرت فرنسّا عملة ورقيّة جديدة عممّتها على جميعِ مُستعمراتِها بما فيّها موريتانيّا، وقدْ أسمَاها الموريتانيون الكيتْ، والكيتْ لفظٌ ومَعنّاه الورقَ النقدّي، وقدْ أصدر الفرنسيون العملة الورقيّة الجديدة إلى جانب الفرنك الفرنسيّ، وضلَ التعاملُ بالعملتينِ، وهُما الفرنك الفرنسي والعملاتِ الورقيّة، وتدريجيًا بدأ نضوب الفرنك الفرنسي الفضي، وأصبح الفرنك الغربَ إفريقي الورقي العملة الوحيدة المُستخدمة حينّها، وقد كتب على أحد وجهي الورقة النقدية للفرنك الغرب إفريقي باللغة العربية ما يحدد قيمة الورقيّة، فالدولةُ الموريانيّة هي دولةٌ إسلاميّة، والدين السائدُ فيّها هوَ الدين الإسلاميّ.

ثمّ ظهرت الأوقيّة وهِي اللفظُ العربي الوحيد منْ بينَ جميعِ الاصطلاحات النقديّة المُتداولة في موريتانيا، وهي تساوي مصطلحات الأوزان، فهي تعني غرام أو كيلوغرام، وتتكونُ من فئتينِ، وهُما فئة أوراق نقديّة، والعملات المعدنيّة صادرة عن البنك المركزي الموريتاني، والأوقيّة الموريانيّة تُساوي خمسةُ فرنكات.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا ما هي عملة موريتانيا، حيثُ سلطنا الضوء على عملة دولة موريتانيا الإسلاميّة وفئاتِها، وتطور تاريخِ النقود في موريتانيا قبل الاستعمار الفرنسيّ وبعدّه.

السابق
من المدن التي فتحها المسلمون في بلاد السند
التالي
توصيل الحرارة والكهرباء صفة مشتركة بين جميع الفلزات ؟

اترك تعليقاً