سؤال وجواب

كم مدة حمل الناقة 

كم مدة حمل الناقة فالناقة والإبل بشكل عام، من أكثر الحيوانات التي تشتهر بأهميتها التاريخية في حياة الأقوام السابقة التي عاشت أو عبرت الصحراء، وخاصة في الوطن العربي ودول جنوب آسيا التي تتواجد في نطاق خط الاستواء، حيث المناخ الحار والصحراوي، ولشدة أهميته في تلك البيئات، كان يطلق عليه اسم سفينة الصحراء، ونظراً لما يمكن أن يستفيده الإنسان منه، فقد تمت تربيته كحيوان داجن منذ آلاف السنين، وذلك للحفاظ عليه وضمان إنتاجه أجيال جديدة من خلال تزويج النوق بشكل مستمر، والعناية بها أثناء حملها وبمولودها، وفي مقالنا اليوم عبر موقع المجال سوف نتعرف على مدة حمل الناقة بعد أن نتعرف على الأبل وكل يتعلق بها، كما سنتكلم على كافة المراحل التي تمر بها حياة هذا الكائن الحي.

الإبل

الإبل من أعرق الحيوانات العربية التي نمت في المناطق الصحراوية، حتى أطلق عليها سفينة الصحراء، حيث أنها تمتلك قدرة تحمل قوية وتكيف عالي مع هذه البيئة القاسية والجفاف الحاصل بها وندرة الماء وشح الغذاء، وقد عرف الإنسان الإبل وقام بتربيتها وتدجينها منذ أكثر ما يزيد عن 3000 إلى 5000 سنة قبل الميلاد، وتعد الإبل العربية حالياً، من أشهر أنواع الإبل الباقية والتي يتم تربيتها كحيوان داجن، وخاصة في دول الخليج العربي، كما أنها تعتبر نوع من الحيوانات التراثية الهامة في هذه المنطقة، حيث يقام لها مهرجان سنوي يسمى ملكة جمال الإبل، ويتم تنظيم سباقات فيما بينها.[1]

التغذية عند الإبل

الإبل من الحيوانات المجترة، التي تستطيع أن تبتلع كميات كبيرة من الطعام وتود إلى اجترارها ومضغها مرة أخرى، كما أنها من الحيوانات التي تخزن الطعام على شكل دهون في سنامها، وقبل أن يتم تدجينها، كانت الإبل تعتمد على غذائها الطبيعي من عشب الصحراء، وغالبًا ما يكون الغطاء النباتي متناثرًا في الصحراء وبشكل قليل للغاية، ولذلك وترعى الجمال مساحات شاسعة لتلبية احتياجاتها الغذائية. 

أنواع الإبل

هناك نوعان من الإبل المعروفة، وهما الإبل العربية أو إبل البكتريان، ولكل منهما خصائصه وهي

  • الإبل العربي وهو أحد أشهر أنواع الجمال وأكثرها أصالة ويشكل 90% من جمال العالم، ويتميز بوجود سنم واحد بارز في ظهره وفرو قصير وناعم، ويوجد منه أنواع برية وأنواع داجنة.
  • إبل البكتريان الذي يختلف عن الإبل العربي بوجود سنامين له، كما أن فروه أطول وأكثر خشونة.  

فوائد حليب الإبل وأضراره

كم مدة حمل الناقة 

تصل مدة حمل الناقة من 13 إلى 15 شهر لنوع الناقة العربية، في حين يكون 13 شهر لأنثى إبل البكتريان، وتتأخر عادة فترة الولادة لسبب مهم للغاية، وهو أنه يمكن للأم التوقف عن منتصف المخاض والاحتفاظ بطفلها لأسابيع إذا شعرت أن هذا ليس الوقت المناسب، وبعد فترة الحمل الطويلة هذه، تلد الأنثى إما عجل واحد في الحالات الطبيعية، أو توأم في بعض الحالات النادرة وقليلة الحدوث، ويمكن أن يصل وزن التوأمان إلى 40 كغ لكل منهما عند الولادة، ويصبح صغير الإبل قادراً على المشي في غضون ثماني ساعات فقط من الولادة، ثم ترعاه أمه حتى يصبح كبيرًا وقويًا بما يكفي ليصبح مستقلاً، وتبدأ الإبل الصغيرة في أكل العشب عندما يكون عمرها ما بين شهرين وثلاثة أشهر، وتفطم عن حليب أمها في عمر أربعة أشهر.[1]

بعض الأسئلة الشائعة عن حمل الناقة 

الناقة من المخلوقات الخجولة والمقدسة، والتي ذكرت بالقرآن الكريم ومدحها النبي عليه الصلاة والسلام، وأوصانا بالاعتناء بها والمحافظة على نسلها، ولذلك نجد الكثير من الأسئلة التي تدور حول حمل الناقة وزيادة عددها، ومن هذه الأسئلة الشائعة[2]

  • كم مرة تلد الناقة الناقة من النوع الذي يلد باستمرار حتى آخر عمره، ولكنها لا تستطيع الولادة كل عام، فحملها غالباً يستغرق أكثر من عام، نحو 13 إلى 15 شهر، ويلي هذه الفترة، فترة العناية بصغارها حتى تكبر، ولذلك هي تلد كل سنتين أو ثلاث سنوات مرة واحدة، 
  • متى تعشر الناقة يختلف موسم التزاوج والتعشير عن الإبل باختلاف النوع وتوافر الغذاء، ولكن غالبية النوق العربية تكون جاهزة للتعشير في بداية قدوم الشتاء وقد تمتد إلى أوائل الصيف، وتحديداً بعد حدوث الشبق، وهي مرحلة الدورة الشهرية لدى هذا الكائن الحي، وعندها تكون الجمال جاهزة للتزاوج. 
  • في أي عمر تلقح الناقة تصل النوق إلى مرحلة البلوغ عندما تصل إلى العمر من 3 إلى 4 سنوات، وتكون جاهزة للإلقاح، ولكن يجدر الذكر، أنه بالرغم من بلوغ الناقة، إلى أنه من الخاطئ تلقيحها في هذا العمر، والسبب أن أعضائها الداخلية، بما يخص الرحم والمبايض، لازالت طور النمو، ولذلك يجب أن يتم تلقيحها بعد عامها السادس أو السابع على الأقل.

علامات قرب ولادة الناقة 

بعد فترة حمل تصل من 13 إلى 15 شهر، يقترب موعد ولادة الناقة بعد أن أصبح العجل الصغير جاهز لاستقبال الحياة، وبالرغم أنه ليس هناك موعد دقيق للولادة، إلى أن الناقة تظهر بعض السلوكيات التي تدل على ذلك، إضافة إلى بعض التغيرات الفسيولوجية، ومن هذه التغيرات، حدوث تورم في الفرج، حيث يدل على ذلك أنّ العجل يخرج من رحم الناقة ومستعد للخروج، أو أزها تكثر من التبول، وتبدو الناقة وكأنها متوترة مع وجود علامات الإرهاق البادية عليها، كما أنها تبدأ في تهيئة المكان المناسب لولادتها، والذي غالباً ما يكون متطرف عن القطيع ومظلم، كما أنه يكون نظيف، حيث تقوم الناقة بتنظيفه باستخدام ذيلها، وكأنها تكنس المكان.[2]

افلا ينظرون الى الابل كيف خلقت اعراب

عملية ولادة الناقة

تبدأ هذه العملية عندما تبتعد الناقة عن القطيع، وتأخذ مكاناً متطرفاً ومظلم ونظيف، ومثل الكثير من الحيوانات الأخرى، تخرج قدمي العجل من فرجها في بداية العملية، ليخرج بعدها الرأس بعد أن ينفجر كيس المشيمة الذي كان يضم الجنين في بطن أمه، وبعد خروج اليدين والرأس، ينزلق باقي الجسم نحو الخارج بسلاسة، ويكون العجل ضعيفاً أول خروجه، وقد يستغرق إلى حد الثماني ساعات حتى يتمكن من السير، ومع ذلك، في لحظة خروجه يستدل إلى ثدي أمه بشرح طريقة فطرية، واللافت للنظر أن الصغير لا يمتلك سناماً عندما يخلق، وإنما يمتلك حدبة صغيرة، وينمو السنم مع التقدم في العمر عندما يتغذى الصغير، ليمتلئ سنمه بالدهون، والجدير بالذكر، أن الناقة قد تؤجل عملية ولادتها وتحتفظ بجنينها لعدة أيام أخرى، وذلك في حال لم يكن المكان والتوقيت مناسبين للولادة.[2] 

دورة حياة الإبل

تمتلك الإبل دورة حياة تشبه باقي دورات الحياة لكثير من الحيوانات الثديية الأخرى، إلا أنه هناك بعض التفاصيل القليلة المختلفة بسبب البيئات التي تعيش فيها وشرح طريقة تزاوجها وفترات عيشها القليلة نسبياً، وتتكون هذه المراحل من[3]

  • التزاوج ويبدأ بعد أن تدخل الناقة في مرحلة الشبق، تصبح الناقة جاهزة للتزاوج، وتتم عملية التزاوج في الأرض، بحيث تكون الناقة متخذة وضعية جلوس معينة، ويستخدم الجمل فكيه لإخضاع الأنثى على التزاوج، بحيث يقوم بعضها من عنقها، وبعد القبول، تستمر العملية نحو 10 إلى عشرين دقيقة، ويمكن للذكر التزاوج مع عدد كبير من النوق في موسم التكاثر.
  • الحمل والولادة والرضاعة وتتم هذه المرحلة خلال الفترة التي ذكرناها سابقاً والتي شرحناها بشكل مفصل، وبعد الولادة، تأتي مرحلة الرضاعة، وتبدأ من الساعات الأولى لولادة الصغير، وقد نستمر إلى عمر سنة أو سنتين، ومع ذلك، يكون العجل الصغير قادر على أكل العشب خلال هذه الفترة.
  • الطفولة تمتاز النوق بعاطفتها الأمومية الواضحة، حيث تقوم برعاية أطفالها بحنان منذ ولادتهم وحتى فطامهم، وتبدأ فترة الطفولة عند الصغير بعد تنتهي عملية الولادة بأسبوعين، حينها تكون الأم وصغيرها انضموا إلى القطيع مرة أخرى، وخلال هذه الفترة سيكون الصغير مشغولاً باللعب والطعام وشرب حليب، حتى يتم فطامه، وتؤثر مرحلة الطفولة بشكل كبير في بلوغ الإبل، وذلك من حيث توافر الغذاء وما إلى ذلك.
  • البلوغ من حيث تطور الأعضاء، تدخل الناقة في مرحلة البلوغ في سن الثلاث أو أربع سنوات، ومع ذلك لا يفضل تزويج الناقة إلى بعد بلوغها سن السادسة وذلك ليكتمل نمو أعضائها الداخلية كالرحم، أما الجمال، فتبلغ في سنها الخامس أو السادس.
  • النضج والكهولة غالباً ما يتخذ الجمل حجمه النهائي في عمر السبع سنوات أو أكثر بشهور قليلة، وخلال هذه الفترة تكون الإبل قادرة على التزاوج والقيام بكامل وظائفها الحيوية، ومع تقدم السن تصبح غير قادرة على ذلك، وخاصة أن أعمار الجمال ليست بطويلة، وخاصة الجمال العربية غير الداجنة، والتي يصل عمرها بين 20 و35 سنة، في حين تعيش الإبل العربية الداجنة إلى أقصى عمر لها عند 50 سنة، في حين تعيش الجمال ذات السنامين حتى 35 سنة.

لماذا نتوضأ بعد اكل لحم الابل

معلومات عامة عن الإبل

الإبل، أو سفينة الصحراء، هو من الحيوانات شديدة التكيف، والتي تمتلك مميزات كبيرة للغاية جعل منها الحيوان الأمثل للبيئات الجافة التي تعيش بها، وفيما يلي نستعرض بعض هذه التكيفات ومعلومات عامة عن هذا الكائن الحي[3]

  • اعتمد البشر على الإبل في النقل عبر البيئات القاحلة، حيث يمكنهم بسهولة حمل أكثر من 100 كغ أثناء المشي لمسافة 32 كم يوميًا في الصحراء القاسية.
  • أقدام الإبل الكبيرة والواسعة صلبة بشكل كبير، بحيث تتمدد عندما تخطو وتتقلص عند رفعها لتبسيط المشي على الرمال.
  • تقوم الإبل بالبصق والتجشؤ، حيث تخرج محتوى معدتها لتقوم بمضغه واجتراره مرة أخرى.
  • للإبل ثلاث مجموعات من الجفون وصفان من الرموش لإبعاد الرمال عن أعينهم، مع السماح بدخول ضوء الشمس.
  • الإبل لها شفاه غليظة مما يجعلها تتغذى على النباتات الشائكة التي لا تستطيع الحيوانات الأخرى أكلها.
  • يمكن للجمال أن تغلق فتحات أنفها تمامًا أثناء العواصف الرملية.
  • بفضل الفوط السميكة من الجلد على صدرها وركبها، يمكن للجمال الجلوس بشكل مريح على الرمال شديدة الحرارة.
  • استخدم البشر الإبل لصوفهم وحليبهم ولحومهم وجلدهم وحتى الروث الذي يمكن استخدامه كوقود.

وبهذا القدر نصل إلى نهاية مقالنا الذي كان بعنوان كم مدة حمل الناقة والذي تعرفنا من خلاله على الإبل ودورة حياتها ومدة حمل الناقة وعلامات قرب ولادتها وشرح طريقة الولادة وأجبنا عن بعض الأسئلة الشائعة حول الناقة وحملها، كما ذكرنا دورة حياة الإبل وبعض المعلومات العامة عنها.

السابق
من العوامل الخارجية المؤثرة في تشكيل سطح الارض
التالي
يعد الماء مذيبًا عامًا للعديد من المواد.

اترك تعليقاً