سؤال وجواب

ما الفرق بين الكريسماس ورأس السنة الميلادية

ما الفرق بين الكريسماس ورأس السنة الميلادية، حيث يتم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة الميلادية في نفس الميعاد من كل عام وهو نهاية السنة الميلادية، وبداية سنة جديدة، وهناك الكثير من الأشخاص ممن لا يعرفون الفرق بينهما، فيما يعتقد الكثير بأنهما مُناسبة واحدة، لذا سيوضح موقع المجال من خلال هذا المقال الفرق بين الكريسماس ورأْس السَّنة الميلاديَّة، وأبرز مظاهر الاحتفال بالمُناسبتين.

ما هو الكريسماس

تُعني كلمة كريسماس “Christmas” باللغة العربية “عيد الميلاد المجيد”، وعيد الميلاد هو عيد ديني يحتفل فيه مُعتنقي الديانة المسيحية نسبة لمُعتقداتهم بميلاد السيد المسيح “عيسى” عليه السلام، ويُعد عيد الميلاد هو ثاني أهم أعياد الديانة المسيحية، وذلك بعد عيد القيامة، حيث يُمثل تذكار ميلاد المسيح، ويتم الاحتفال به في الخامس والعشرون من ديسمبر كل عام، فيما تحتفل به الكنائس التي تتبع التقويم اليولياني في السابع من يناير من كل عام، وبالرغم من أن ليس هناك تاريخ مُحدد لميلاد المسيح في الكتاب المُقدس، ولكن قام آباء الكنسية بتحديد هذا الموعد منذ عام 325م، وتجدر الإشارة إلى أنه قبل نزول الديانة المسيحية كان تاريخ 25 ديسمبر عيدًا وثنيًا يتم فيه تكريم “سول إنفكتوس” الإله الروماني رمز الشمس، وعند عدم التمكن من تحديد الموعد الصحيح الذي وُلد فيه سيدنا عيسى عليه السلام، قام آباء الكنسية بتحديد عيد سول إنفكتوس كموعد لميلاد المسيح، وذلك كون المسيح رمز شمس العهد الجديد. [2]

ما هي رأس السنة الميلادية

رأس السنة الميلادية هو اليوم الأول في السنة الميلادية الجديدة، وهو أول يوم في التقويم الميلادي “الغريغوري”، والذي يوافق يوم 1 يناير من كل عام، ويُعد رأس السنة الميلادية هو يوم عطلة رسمية في جميع الدول التي تستخدم التقويم الميلادي، ويتميز الاحتفال برأْس السَّنة الميلاديَّة بالألعاب النارية منذ مُنتصف الليل حتى بداية السنة الجديدة، ويُعد يوم رأْس السَّنة الميلاديَّة أشهر أيام العطلات الرسمية شهرة في جميع أنحاء العالم، وذلك نظرًا لاستخدام التقويم الميلادي في مُعظم البلدان كتقويم أساسي، ويتم الاحتفال برأْس السَّنة الميلاديَّة بالألعاب النارية، وتجمعات مع العائلة والأصدقاء.

الفرق بين الكريسماس ورأس السنة الميلادية

سيوضح لكم الجدول التالي الفرْق بيْن الكريسْماس ورأْس السَّنة الميلاديَّة بشكل مُباشر

وجه المُقارنة الكريسماس رأس السنة الميلادية
وصف الاحتفال احتفال ديني احتفال غير ديني
تاريخ الاحتفال 25 ديسمبر 7 يناير عشية 31 ديسمبر 1 يناير
أبرز مظاهر الاحتفال شجرة الكريسماس شخصية  بابا نويل

مظاهر الاحتفال بالكريسماس

إن أبرز مظاهر الاحتفال بعيد الميلاد المجيد في الديانة المسيحية هو تزيين شجرة الكريسماس، حيث يقوم الكثير حول العالم بالاحتفال بتزيين الشجرة من خلال الكرات المُلونة والأضواء المُبهرة، والزينة الصفراء والزرقاء والفضية، ونجمة بيت لحم، ودائمًا ما يقوم الآباء والأمهات بتزين الشجرة مع أطفالهم في الكريسماس، وذلك كأحد أنواع الاحتفال والاستمتاع مع العائلة وليس كاحتفال ديني، حيث يقوم الكثير من غير مُعتنقي الديانة بتزيين شجرة الميلاد.

قصة شجرة الكريسماس

تعود فكرة الاحتفال بشجرة الكريسماس إلى العبادات الوثنية التي كانت تُعبد وتُكرم الشجرة،وفي بداية القرون الوسطى رفضت الكنيسة فكرة تزيين الشجرة، ولكن في عهد القديس بونيفاس منذ عام “634 إلى 709” قام بإرسال بعثة تبشيرية إلى ألمانيا التي كانت تعتنق الديانات الوثنية، ولكن أثرت البعثة في مُعتقداتهم ليتخذوا من المسيحية دينًا لهم، لذلك تم تحويل رمز الشجرة إلى أحد رموز المسيحية، ولكن مع إلغاء بعض العادات مثل وضع الفأس، وإضافة بعض الرموز الخاصة بالديانة المسيحية مثل النجمة التي كانت رمزًا إلى نجمة بيت لحم، وفي القرن الخامس عشر الميلادي انتقلت فكرة الاحتفال بالشجرة إلى فرنسا، التي زادت من ألوان وأشكال الزينة، وقد أصبحت الاحتفال بالشجرة مُنتشر في جميع أنحاء العالم، عقب إدخال الملكة شارلوت زوجة الملك جورج الثالث تزيين الشجرة إلى إنجلترا، الأمر الذي جعل الاحتفال بالشجرة أمر شائع وشبه رسمي في معظم دول العالم، والجدير بالذكر أن الأشجار التي كانت تُستخدم قديمًا للزينة كانت أشجار طبيعية، ولكن في وقتنا الحالي قد انتشرت فكرة الأشجار الصناعية، وتتزين بالنجوم والكرات المُلونة والسلاسل والزينة الفضية والذهبية، وهي من وسائل البهجة التي يتعامل معاها الكثير كونها وسيلة ترفيهية وليس مظهر ديني.

اقرأ أيضًا هل يحتفل المسلم برأس السنة الميلادية

مظاهر الاحتفال برأس السنة الميلادية

إن أبرز مظاهر الاحتفال برأس السنة الميلادية هي شخصية بابا نويل الخيالية، وبابا نويل هو شخص خيالي على شكل رجل عجوز مُبتسم وسعيد طوال الوقت، ويرتدي بذلة وقبعة حمراء، ويمتلك جسد سمين وبطن كبير، وهو شخصية محبوبة للأطفال والكبار، حيث يتميز بشكله المُبهج، كما يمتلك بابا نويل لحية كبيرة وطويلة ناصعة البياض، وشعر أبيض كثيف يظهر من القبعة التي يرتديها.

قصة شخصية بابا نويل

إنّ شخصية بابا نويل تم اقتباسها من قصة قديس يُسمى “نيكولاس”، كان يعيش في القرن ال15 الميلادي، وكان نيكولاس أسقف مدينة ميرا الواقعة بتركيا، وكان يقوم بالعديد من أفعال الخير، حيث كان يُقدم الهدايا للفقراء والأسر المحتاجة دون علمهم، وقد توفى القديس نيكولاس في شهر ديسمبر أيضا، ومنذ وفاته أصبح الأب الروحي للأطفال، وتم توارث هذه الفكرة إلى الآن على شكل شخصية بابا نويل، وهو الرجل ذو اللحية البيضاء الذي يحمل كيس الهدايا في يده.

اقرأ أيضًا ما هي حقيقة شخصية بابا نويل

حكم الاحتفال بالكريسماس ورأس السنة الميلادية

هناك اختلاف في آراء العلماء في حكم الاحتفال بالكريسْماس ورأْس السَّنة الميلاديَّة، حيث يرى مُعظم العلماء والمشايخ أن فكرة الاحتفال بالكريسْماس ورأْس السَّنة الميلاديَّة أمر غير جائز في الدين الإسلامي، ومحرّم على جميع المُسلمين، نظرًا لأن هذا الاحتفال يتم فيه التشبه بالنّصارى وغير المسلمين، وعلى الصعيد الآخر قالت دار الإفتاء المصرية أن الاحتفال بالكريسْماس ورأْس السَّنة الميلاديَّة  “جائز شرعا”، وقد استندت على ذلك بأنه احتفال بميلاد سيدنا المسيح عيسى ابن مريم عليه السلام، لذلك لا حرمة فيه، كما أنها أوضحت أن هذا الاحتفال أصبح يتضمن أهداف اجتماعية ودينية ووطنية.[2]

اقرأ أيضًا هل يجوز الاحتفال بالكريسماس

إلى هنا نختتم هذا المقال، وقد عرضنا من خلاله ما الفرق بين الكريسماس ورأس السنة الميلادية، كما أوضحنا حُكم الاحتفال برأس السنة الميلادية في الدين الإسلامي.

السابق
كم عدد الإلكترونات الذي من الممكن أن يوجد في مستوى الطاقة الرئيس الخامس للذرة ؟
التالي
تعمل شبكة الأقمار الصناعية على نقل وتبادل البيانات بين الدول والقارات لاسلكياً، و لا تتأثر الإشارة بالعوامل الطبيعية

اترك تعليقاً