سؤال وجواب

ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر

Advertisements

ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر فدورة الصخر تمثل عملية يتم فيها تحويل الصخور بين أنواعه الثلاثة باستمرار، ويتم هذا التحويل بين أي نوع من أنواع الصخور  النارية أو الرسوبية أو المتحولة، وحتى تحدث هذه الدورة يشترط حدوث ظاهرتين طبيعيتين تسهمان في تكوين الصخور وإعادة تشكيلها من جديد، وهذا من سوف نتعرف عليه من خلال سطورنا التالية في موقع المجال كل ما يخص هذا السؤال، ونرفق لكم في نهاية هذا المقال كيف تتكون الصخور. 

ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر

دورة الصخور هي عملية تحويل الصخور بين شكل وآخر بين أنواع الصخور الثلاثة، ويحدث هذا التحويل من خلال تعرض الصخر المنتشر على هذه الطبيعة لظاهرتي التجوية والتعرية، كما يتطلب هذا التحويل ظروف بيئية معينة مثل ارتفاع درجة الحرارة وزيادة الضغط، ويحدث التحويل إلى الصخور الرسوبية عبر المرحلة الوسيطة من الرواسب، بالمقابل يحدث التحول إلى الصخور النارية عبر المرحلة المتوسطة من الصهارة، بهذا يكون الجواب الصحيح لهذا السؤال هو

Advertisements
  • يحدث في دورة الصخور تحويل الصخر من شكل إلى آخر بفعل عوامل التجوية والتعرية والضغط الكبير وارتفاع درجة الحرارة.

وزيادة درجة الحرارة تنجم في مناطق الاندساس عند اصطدام صفيحتين من الغلاف الصخري القاري لإنتاج سلسلة جبلية، أما الضغط المتزايد ينتج دون زيادة درجة الحرارة عندما يتم دفن الصخور الرسوبية بعمق وفوقها الكثير من الرواسب.

تكسير و تفتت الصخور و المواد الأخرى يسمى تجوية صواب خطأ

كيف تتكون الصخور

تختلف عملية تشكل الصخور بحسب تكوينها، واعتماداً على نوع الصخور، أي لكل نوع من أنواع الصخر الثلاث شرح طريقة لتكوينها، إليك هذه الطرق

الصخور النارية

تتشكل الصخور النارية عندما تبرد الصخور المنصهرة وتتصلب، وتتشكل الصهارة تحت سطح الأرض على شكل حمم بركانية، وبعد أن تندفع الحمم البركانية من باطن الأرض نتيجة ثوران بركاني منها ما يبرد ويتصلب على سطح الأرض (الجرانيت) مكونةً الصخور النارية، ومنها ما يتصلب تحت سطح الأرض ببطئ (البازلت)، ومنها ما تترك فيه الغازات فقاعات تجعل وزنه خفيفاً لأن المادة المقذوفة تخضع للتبريد السريع وينخفض عليها الضغط، فيتفرغ الغاز المحبوس في الصخور، تاركًا ثقوبًا وفقاعات غازية على المادة الصلبة (يسمى هذا الحجر حجر الخفان)، من الأمثلة على الصخور النارية الجرانيت، والبازلت، والسكوريا، والخفان، وسبج.

الصخور الرسوبية

تتشكل الصخور الرسوبية من تآكل التربة والصخور الأخرى الموجودة على سطح الأرض والتي تنتقل من مكان إلى آخر بفعل عوامل التعرية حتى تستقر وتكون الصخور على شكل عدة طبقات من الرواسب، تحتاج هذه الرواسب لتصبح صخر عدة عوامل، فتندفن طبقات الرواسب تحت سطح الأرض، وتأتي عليها عوامل أخرى وهي الضغط وحرارة باطن الأرض من جهة، ووزن طبقات الرواسب والمياه التي تتسرب بين الطبقات من جهة أخرى، كل من هذه العوامل يؤدي دوره في دورة تشكيل هذا الصخر، ومن الأمثلة على الصخور الرسوبية الحجر الرملي  والحجر الجيري، والصخر الزيتي، والتكتل، والجبس.

الصخور المتحولة

تبعاً للاسم نجد أن الصخور المتحولة هي الصخور التي تتحول من شكل لآخر، أي أنها صخور نارية أو رسوبية أو متحولة تحولت من شكل لآخر، فيتحول الصخر بين نوع وآخر عندما يتعرض للحرارة والضغط الشديدين تحت سطح الأرض، وقد تنتج أيضًا عندما يتم اكتشاف الصخور الأصلية في منتصف حدين تكتونيين متصادمين، ومن الأمثلة على الصخور المتحولة الرخام، والأردواز، والشست، والنيس، فالرخام ينتج عن تحول الحجر الجيري والدولوستون، وعندما يتحول الحجر الجيري تنمو حبيبات الكالسيت وتتشابك مع بعضها البعض، وهذا ما يجعل الرخام أكثف وأصلب من الحجر الجيري.

هي عملية نقل التربة وفتات الصخور من مكان إلى آخر على سطح الأرض

وهكذا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا لهذا اليوم الذي كان يحمل عنوان ماذا يمكن أن يحدث في دورة الصخر ، فبعد أن أجبنا على هذا الاستفسار سلطنا لكم الضوء في نهاية سطور هذا المقال كيف تتكون الصخور.

السابق
ان تعبد الله كأنك تراه وان لم تكن تراه فإنه يراك تعريف
التالي
تكتب الهمزة المتطرفة على ألف إذا جاء ما قبلها ساكن

اترك تعليقاً