سؤال وجواب

هل تأخر الدورة 6 أيام طبيعي وأسباب التأخير والطرق الطبيعية لضبط الدورة

Advertisements

هل تأخر الدورة 6 أيام طبيعي سؤال يتردد في ذهن الكثير من الفتيات المراهقات حديثات العهد بالدورة الشهرية ونزول الدم، كما ترغب في التعرف على إجابته الكثير من النساء المتزوجات اللاتي ينتظرن الحمل. ويعد تأخر الدورة الشهرية في كثير من الأحيان من الأمور الطبيعية التي تمر بها النساء خلال فترات مختلفة من حياتهن، وفي موقع المجال نتعرف على أسباب تأخر الدورة الشهرية، و التي تشير إلى وجود الحمل مع تأخر الدورة.

تأخر الدورة الشهرية

تأخر الدورة الشهرية عن موعدها الطبيعي الذي اعتادت عليه المرأة من الأمور التي قد سبب الكثير من القلق والتوتر لها، فالفتاة التي لم تتزوج قد تعتقد وجود مرض هو الذي يسبب تأخر نزول الدم، والمرأة المتزوجة تكون في حيرة من أمرها وهل هذا التأخير يشير إلى وجود الحمل أم انه تأخر في الحدود الطبيعية ومن ثم لا تقلق. ويمكن التعرف على ماهية الدورة الشهرية في النقاط التالية

Advertisements
  • الدورة الشهرية هي أمر طبيعي يحدث للمرأة بعد الوصول إلى سن البلوغ.
  • سبب هذا الدم الذي ينزل على المرأة خلال فترة الحيض أن الرحم طول الشهر يقوم بإعداد نفسه لاستقبال الحمل المحتمل.
  • عندما تنزل البويضة من مبيض المرأة إلى قناة فالوب وتستقر هناك وتجد الحيوان المنوي الذي يقوم بالتلقيح فإن البويضة تنتقل إلى الرحم وتتعلق بجدار الرحم الذي أصبح سميكًا بسبب الخلايا والأنسجة التي يبنيها الرحم طوال الشهر وتبدأ مرحلة الحمل بانقسام البويضة وزيادة حجم الجنين.
  • عند عدم تلقيح البويضة بسبب عدم وجود حيوانات منوية من الأصل في الفتاة الغير متزوجة، أو وجود حيوانات منوية للزوج ولكنها ضعيفة ولا تستطيع اختراق البويضة تنتقل لا يتحدث الحمل.
  • الرحم يقوم في هذه الحالة بهدم ما بناه خلال الشهر من أنسجة وخلايا وهو ما ينزل من رحم المرأة على شكل الدم المعروف بالدورة الشهرية.

هل تأخر الدورة 6 أيام طبيعي

الدورة الشهرية الطبيعية تكون كل 28 يوم، وهو المعدل الأكثر انتشارًا بين النساء، ولكن يمكن أن تتأخر الدورة إلى سبعة أيام أخرى فوق هذه المعدل، وهو من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق، ولكن في حالة تأخر الدورة أكثر من ذلك فإن ذلك قد يحتاج إلى استشارة الطبيب والتعرف على أسباب هذا التأخير، ومن المهم أن تعرف المرأة أيضًا أن قصر الدورة الشهرية لتصبح كل 21 يوم هو أيضًا من الأمور الطبيعية التي لا تستدعي القلق، فسبعة أيام زائدة أو ناقصة عن المعدل الطبيعي للدورة ليس من الأمور المزعجة.[1]

أسباب تأخر الدورة الشهرية

هناك عدد من الأسباب والعوامل التي قد تؤثر على موعد الدورة الشهرية وتتسبب في تأخرها عن الموعد المعتاد لها، وفيما يلي نتعرف على أبرز هذه الأسباب

التوتر والقلق

يعد التوتر والقلق وعدم الشعور بالراحة النفسية من أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المرأة؛ حيث إن الحالة النفسية للمرأة تؤثر على توازن ومعدلات الهرمونات في جسمها، وهو ما ينعكس على موعد الدورة وتنظيم كيميائية الجسم، وعادة ما تتعرض المرأة للاضطراب في موعد الدورة الشهرية بعد الزواج مباشرة بسبب التغيرات الجديدة في حياة المرأة، أو بسبب قلقها من تأخر الحمل وبحثها الدائم عن وسائل الإنجاب السريع، وهو ما يؤثر على حالتها النفسية بشكل عام.

هل نزول افرازات بنية في موعد الدورة من علامات الحمل

زيادة الوزن

تعد السمنة من العوامل التي تؤدي إلى تأخر واضطراب موعد الحيض عند الفتاة والمرأة، فالسمنة تعني تراكم الدهون وتخزين الجسم لها في مناطق مختلفة من الجسم والتي قد يكون منها الرحم وهو ما قد يتسبب في إصابة المرأة بتكيس المبايض أو الاضطراب في موعد التبويض، كما أن السمنة تؤثر على هرمونات الجسم المختلفة والمعدلات الطبيعية لهرمون الأستروجين، بالإضافة إلى العديد من الأضرار التي تسببها السمنة للمرأة مثل أمراض القلب والشرايين والسكري والضغط.

ما قبل سن اليأس

المرأة عندما تولد فإنها تولد بعدد مكتمل من البيوض موزعة على المبيضين، وفي كل شهر بعد الوصول إلى سن البلوغ يقوم المبيض بإنزال بويضة أو اثنين إلى قناة فالوب بالتناوب مع المبيض الآخر، ولكن هذه المبايض تتوقف عن العمل وعن إنزال البيض بعد بلوغ المرأة لسن معينة وهو ما يعرف بسن اليأس أو سن انقطاع الطمث، والذي في غالب الأحيان يكون عند عمر 52 سنة، ولكن هذا السن ليس على إطلاقه، فبعض النساء تستمر الدورة الشهرية لديهن حتى قريبًا من الستين عامًا بينما بعض النساء قد يبلغن سن اليأس بعد الوصول للأربعين بقليل. وفي كثير من الأحيان يسبق الوصول إلى سن اليأس اضطراب في الهرمونات عند المرأة ومن ثم اضطراب في موعد الدورة الشهرية.

فقدان الوزن السريع

كما أن السمنة وزيادة الوزن وما يتبعها من تراكم للدهون في جسم المرأة من أسباب تأخر الدورة الشهرية، كذلك فإن النحافة الشديدة أو اتباع أنظمة غذائية قاسية وعنيفة للتخلص من السمنة بشكل سريع تؤثر على موعد الدورة الشهرية، حيث أن النحافة الشديدة تسبب الضعف العام وفي الغالب يرافقها الإصابة بفقر الدم والأنيميا وتصاب المرأة أيضًا بالاضطراب في هرمونات الجسم لا سيما هرمون الأستروجين، كما أن ممارسة التمارين الرياضية القاسية قد يؤدي إلى حرق الدهون الطبيعية الموجودة في الأعضاء التناسلية والمحيطة بالمبيض والرحم وهو ما قد يسبب اضطراب في دورة التبويض عند المرأة بشكل عام.

وسائل منع الحمل

في كثير من الأحيان تنتظم الدورة الشهرية مع استخدام الحبوب الهرمونية لمنع الحمل، ولكن في حالات أخرى قد تتسبب وسائل منع الحمل الهرمونية مثل الحبوب أو الحقن التي يتم إعطاءها أسفل الجلد أو استخدام اللولب في تأخر موعد الدورة الشهرية، أو زيادة مدتها وكمية الدماء النازلة في الحيض وهو ما قد يسبب أمراض الأنيميا والضعف عند المرأة والذي يشيع عند استخدام اللولب. وحبوب منع الحمل تقوم على أساس منع الرحم من بناء الأنسجة والخلايا ومن ثم تعمل على جعل جدار الرحم رفيع، ومن ثم لا تستطيع البويضة التعلق به في حالة تلقحيها.

تكيس المبايض

يعد مرض تكيس المبايض (بالإنجليزية Polycystic ovary syndrome) من العوامل التي تسبب تأخر الدورة الشهرية عند المرأة والاضطراب في موعد ومدة الدورة بشكل عام، والمرض عبارة عن ظهور أكياس صغيرة تتكون على المبيض الواحد أو على كلا المبيضين، وتعد السمنة من أبرز أسباب ذلك المرض الذي يؤدي إلى حدوث تغيرات هرمونية في جسم المرأة والفتاة يظهر تأثيرها في زيادة حب الشباب ونمو الشعر في مناطق مختلفة من جسم المرأة. وفي حالة إهمال المرض وعدم المسارعة بعلاجه فإنه قد يتسبب في سرطان عنق الرحم أو العقم بشكل دائم.

تغير الهرمونات

الاضطراب في نسبة هرمونات الجسم والتغير معدل إفرازها من أسباب تأخر الدورة الشهرية، فوجود المشكلات في الغدة الدرقية والهرمون الذي تقوم بإفرازه، أو الاضطراب في هرمون الحليب عند المرأة من أسباب اضطراب الدورة الشهرية، ومن المهم متابعة الطبيب للتعرف على طرق علاج المرض وإعادة الهرمونات إلى مستوياتها الطبيعية وهل هذا الاضطراب بسبب الوراثة أم أنه بسبب عوامل مرضية يمكن التعامل معها وعلاجها.

نزلات البرد

تعد أمراض الشتاء وعلى رأسها نزلات البرد والإنفلونزا من العوامل المؤثرة على الدورة الشهرية، فنزلات البرد غالبًا ما تحدث بسبب ضعف الجهاز المناعي في الجسم، ومن ثم زيادة تعرض الجسم لهجمات الفيروسات والجراثيم، وإصابة المرأة بالضعف العام وهو ما يؤثر على نشاط الجسم ويؤثر بالتالي على موعد الدورة الشهرية.

دورتي كل 25 يوم ماهي ايام التبويض للحمل بولد

الحمل

المرأة المتزوجة إذا تأخرت الدورة الشهرية لديها عن موعدها الطبيعي فلا ينبغي لها أن تستبعد الحمل حتى مع استعمال وسائل منع الحمل، فلا توجد وسيلة لمنع الحمل تعمل بنسبة تامة غير قابلة للحمل معها، بل قد يحدث التلقيح للبويضة ومن ثم تنتقل إلى الرحم من قناة فالوب وتتعلق بجدار الرحم وتبدأ في الانقسام ويحدث الحمل حتى مع استعمال وسائل مثل اللولب الذي قد يتحرك من مكانه ومن يحدث الحمل، أو مع استعمال الحبوب والتي على الرغم من منعها لتكوين السماكة المطلوبة لتعلق البويضة بالرحم، إلا أنه يمكن حدوث الحمل معها. كما تأخر الدورة الشهرية يكون بسبب الحمل بنسبة كبيرة للمرأة التي لا تستعمل حبوب منع الحمل وتأخر الحمل لديها لأي سبب من الأسباب المرضية.[2]

هل تأخر الدورة 6 أيام طبيعي مع الرضاعة

تعد الرضاعة من الوسائل الطبيعية التي قد تلجأ إليها الكثير من النساء كوسيلة لمنع الحمل، فالكثير من النساء خلال فترة الرضاعة لا تنزل عليهن الدورة الشهرية من الأساس أو يحدث الاضطراب في موعدها بسبب إفراز المرضع لهرمون اللبن وهو هرمون البرولاكتين والذي يساهم في منع الحيض في كثير من الأحيان، إلا أن الاعتماد على الرضاعة كوسيلة من وسائل منع الحمل من الأمور غير المؤكدة وغير المأمونة، لذلك على المرأة التي ترغب في عدم الإنجاب خلال فترة الرضاعة استخدام وسائل منع الحمل المعروفة.

أعراض الحمل بعد تأخر الدورة 6 أيام

في كثير من الأحيان تتشابه أعراض تأخر الدورة الشهرية مع أعراض الحمل ويحدث الخلط بينهما، والحمل له العديد من التي تؤكد في كثير من الأحيان حدوثه لا سيما إذا تأخرت الدورة أكثر من ستة أيام عند المرأة التي تنتظم لديها الدورة الشهرية بشكل كامل، وفيما يلي نتعرف على أبرز أعراض الحمل عند تأخر الدورة[3]

تقلصات أسفل البطن

من التي قد تشير إلى حدوث الحمل الشعور بالألم وتقلصات في المنطقة أسفل البطن، وهو ما يحدث بسبب تعلق البويضة بجدار الرحم وقيام الجسم بزيادة سماكة البطانة الداخلية للرحم حتى تتمكن البويضة من الثبات وتكملة الانقسام وإتمام الحمل بشكل تام.

إفرازات دموية

تعد الإفرازات الدموية التي تخرج من المهبل من التي تشير إلى حدوث الحمل لا سيما إذا كانت هذه الإفرازات الدموية بعد تأخر الدورة عدة أيام عن موعدها الطبيعي، وتحدث هذه الإفرازات والنزيف بسبب انغراس البويضة في جدار الرحم ومن ثم حدوث بعض الجروح الصغيرة والتي تسبب نزول الدم والنزيف.

كثرة التبول

مع تعلق البويضة على جدار الرحم وبداية زيادة نمو الجنين يبدأ الرحم في النمو ومن ثم يضغط على المثانة ويقلل من قدرتها على استيعاب كميات كبيرة من البول، وعندها فإن الحامل تشعر بالحاجة إلى الحمام وإلى إفراغ المثانة على فترات متقاربة.

الغثيان

من علامات الحمل شعور المرأة بالغثيان والرغبة في التقيؤ لا سيما عند الاستيقاظ من النوم وقبل تناول الطعام، كما إن هذا الشعور يعاود المرأة في كثير من الأحيان عند شم الروائح النفاذة مثل العطور أو الأطعمة قوية الرائحة، ويحدث الشعور بالغثيان أو التقيؤ في كثير من الأحيان بعد تناول الطعام مباشرة.

تغير العادات اليومية للمرأة

الحمل يتسبب في حدوث عدد من التغيرات اليومية في سلوك المرأة الغذائية على سبيل المثال، فتميل إلى تناول الأطعمة المالحة والمخللات، وفي أحيان أخرى تميل إلى تناول الحلويات والسكريات بشكل أكبر، كما قد تصاب المرأة بنوبات من الإمساك بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم. وكثيرًا ما تكون الحامل أكثر رغبة في النوم لعدد طويل من الساعات، وتشعر بالوهن والتعب العام في الجسم.

إفراز لعاب الفم

من علامات الحمل المحتمل مع تأخر الدورة الشهرية زيادة إفرازات اللعاب في فم المرأة، لاسيما في الصباح أو عند الاستيقاظ من النوم فتجد بعض اللعاب قد سال على الوسادة في أثناء النوم، كما أن من علامات الحمل الشعور بالطعم المعدني في فم المرأة أو الشعور بالطعم الحامضي في الفم بسبب التغير في نسبة هرمونات الجسم. وبعض النساء قد تصاب بنزيف في اللثة وزيادة في نزول الدم من الأسنان عند غسلها بالفرشاة.

تغير في حجم الثدي

من الطبيعي للمرأة الحامل أن يحدث العديد من التغيرات في الثدي لديها، فمع تعلق البويضة في الرحم وحدوث الحمل يقوم الجسم بإفراز هرمونات الحمل ويعطي إشارة إلى باقي أعضاء الجسم للاستعداد للحمل، ومن ثم يقوم الثدي بتنشيط غدد الحليب استعدادًا لإفراز الغذاء للطفل، وتشعر المرأة بزيادة في حجم الثدي مع بروز الحلمة وتغير لونها وبروز الأوردة والشرايين فيها بشكل أكبر، وكثير من النساء تلاحظ تغيرات في شكل الجلد والذي يميل إلى السمرة والغمقان.

كيف أستطيع أن أتأكد من حدوث الحمل

التشابه بين الحمل وبين علامات اقتراب الدورة الشهرية بعد تأخرها قد يسبب الكثير من التشويش وعدم الاستقرار للمرأة، وحتى يتم قطع الشك باليقين فإنه يتم عمل اختبار للحمل للتعرف على حدوث الحمل من عدمه، ويمكن التعرف على الحمل والتأكد من حدوثه بأحد الطرق التالية

  • تحليل الحمل المنزلي وهو تحليل متوفر في الصيدليات ويمكن للمرأة أن تلجأ إليه بعد تأخر الدورة الشهرية بثلاثة أيام عن موعدها المعتاد، وفيه يتم غمس الشريط في بول المرأة والذي يحتوي على هرمونات الحمل التي يقوم الجسم بإفرازها ومن ثم يتغير شكل الشريط في حالة وجود الهرمونات فتعرف المرأة أنها حامل، وكلما كان الاختبار في المنزل بعد تأخر الدورة بمدة أطول كلما كان أكثر دقة.
  • تحليل الدم وهو الاختبار الأكيد والأكثر دقة في معرفة حدوث الحمل أو عدم حدوثه، وتحليل الدم يمكن إجراؤه بعد يوم واحد من تأخر موعد الدورة الشهرية، حيث أن هرمونات الحمل إذا كانت موجودة فإنها تظهر في الدم مباشرة، وهذا التحليل يتم إجراؤه في المعامل المتخصصة ويعطي نتيجة أكثر دقة من التحاليل الأخرى.

علاج تأخر الدورة الشهرية

هناك عدد من النصائح التي تساعد في علاج تأخر الدورة الشهرية منها ما يلي

  • الاهتمام الطعام الصحي وتناول الخضروات والفواكه التي تحتوي على قدر كبير من المعادن والألياف.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والذي يساعد في طرد السموم وتنشيط الدورة الدموية في الجسم.
  • علاج الأمراض التي تصيب الغدة الدرقية والمتابعة الطبيعة لذلك.
  • الابتعاد عن أسباب التوتر والقلق ومحاول الحصول على قدر كافي من الراحة والنوم.
  • ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة السهلة التي لا تكون قاسية ولا عنيفة.

هل الزنجبيل مضر للحامل والجنين

طرق طبيعية لتنظيم الدورة الشهرية

اضطراب الدورة الشهرية قد يكون من الأمور الطبيعية في كثير من الأحيان لا سيما عند الفتيات البالغات حديثًا، وهناك العديد من الوصفات الطبيعية التي تساعد في ضبط موعد الدورة الشهرية وتنظيم نزولها، ومن هذه الطرق الطبيعية ما يلي

الكركم

يعد الكركم من الأعشاب الطبيعية التي تساعد في تنظيم موعد الدورة الشهرية، والكركم يحتوي على مضادات أكسدة طبيعية تساعد في منع نمو الأورام في الجسم أو ظهور التليفات على جدار الرحم، كما يساعد الكركم في تنشيط عضلات الرحم القابضة ومن ثم التعجيل بنزول الدورة المحتبسة وإعادة ضبطها بشكل طبيعي. ويمكن تناول الكركم من خلال إضافته على الطعام كتوابل محسنة للطعم، كما يمكن تناول ملعقة صغيرة منه مخلوطة بالعسل ومذابة في كوب من الحليب.

فاكهة البابايا

فاكهة البابايا من الفواكه الاستوائية التي تحتوي على عدد كبير من المعادن والفيتامينات المفيدة لجسم المرأة، فهي تحتوي على معادن البوتاسيوم والكالسيوم والحديد الذي يساعد في وقاية المرأة من الأنيميا لا سيما عند زيادة كمية الحيض، كما تحتوي الفاكهة على فيتامينات أ وب3 وفيتامين سي، ويساعد تناول البابايا الغير ناضجة في تنظيم الدورة الشهرية ومنع تأخرها وزيادة نشاط وقوة عضلات الرحم، بالإضافة إلى تنظيمها لهرمونات الجسم عند المرأة.

الزنجبيل

يعد الزنجبيل من أفضل الأعشاب الطبيعية التي تساعد في علاج الكثير من المشكلات والاضطرابات الصحية عند المرأة، والزنجبيل يحتوي على زيوت طبيعية تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتوسيع الأوعية والشرايين وتنظيم ضربات القلب، ويساعد الزنجبيل في تنظيم موعد الدورة الشهرية ومنع تأخرها بشكل كبير، ويمكن تناول الزنجبيل من خلال غلي ملعقة صغيرة منه وتحليته بالعسل وتناوله مرة أو مرتين في اليوم.

تعرفنا على جواب سؤال هل تأخر الدورة 6 أيام طبيعي وتعرفنا على أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المرأة، و التي تشير إلى وجود الحمل مع تأخر الدورة، كما تعرفنا على كيفية علاج تأخر الدورة الشهرية بالطرق الطبيعية وغيرها من المواضيع المتعلقة بالدورة الشهرية والحمل.

السابق
تنتمي القرود والسعادين إلى رتبة
التالي
ماذا نعني بالاستدلال ؟

اترك تعليقاً