سؤال وجواب

معلومات عن الزعفران وفوائده

معلومات عن الزعفران وفوائده، الزعفرانُ هو أحدُّ النباتاتِ العطريّة، ويمكنُ استخدامَهُ كنوعٌ من التوابِل، حيثُ أنّه يعتبرُ من أحدُ أكثر التوابل فائدةً وغنّى بالفيتاميناتِ، والزيوت المُفيّدة للجسمِ، حيثُ أنّه يُساعد في معالجةِ أخطر أنواع الأمراض المُستعصيّة والمُنتشرّة في زمننا هذا، ومن خلالِ موقع المجال سندرجُ عدّة معلومات عن الزعفران وفوائده.

معلومات عن الزعفران وفوائده

الزعفرانُ هو نوعٌ من أنواعِ التوابلِ الشعبيّة، ينتجُ بكثّرة في إيطاليّا وإسبانيّا وكشميّر والمغرب واليونان وإيران، ويُعدُّ من أغلى التوابلِ ثمنًا على مُستوى العالّم، ويكونُ على شكلِ خطوط حمرّاء أو بُرتقاليّة اللونِ، وطعمه رائع لذلكَ يُضاف على الأطعمة كالمرطبات والمشروبات، لإضفاء نكهة مميزة، كما أنّ لونه مميز، ويحتوي على مواد ذات خصائص طبيّة، لذلك يمكن الاستفادة منه كونه يمنح الجسم مجموعة متنوعة من الفوائد الصحية المختلفة، وقدْ تمّ اكتشافه لأول مرّة في المناطق الجنوبية من القارة الأوروبية، ويتمّ استخراجه عن طريق تجفيف مياسم زهور الزعفران بنفسجيّة اللّون، وجزء من السيقان في الظل، ثم توضع على شبك رفيع على نار هادئة، ثم تحفظ في أواني محكمة الإغلاق لكي لا يفقد قيمته، لتصنعُ حوالي أربعةُ آلاف زهرة يمكنها إنتاج ثلاثينَ غرام من الزعفران، والزعفرانُ ذو رائحة زكية ونفاثة ولكن طعمه مر، حيث يستخدم كمادة مُنكهة للطعامِ أو في تلوين الحلويات، أو في القهوةِ العربيّة كمادّة مُنكهّة أيضًا.

فوائد الزعفران

للزعفران العديد من الفوائد الطبية والغذائية المهمة، التي تجعل منه إضافةً جيّدة للنظام الغذائي، ومن فوائده ما يلي

  • يُستخدم الزعفران في الحفاظ على جمال البشرة ونضارتها، كما أنّه يُستخدم في علاج حبّ الشّباب وآثاره.
  • يُستخدمُ الزعفران في تقليلِ خطر الإصابّة بالاكتئاب، حيثُ أنّ مكملات الزعفران يمكن أن تحسن أعراض الاكتئاب لدى البالغين المصابين باضطراب الاكتئاب الشديد، وذلكَ لاحتوائّه على العديدِ من مُضادات الأكسدّة.
  • يُساعد الزعفران في مُعالجة التهابات أغشية اللثة، وتقرحات الفم.
  • يحمي الزعفرانَ العين من الإصابة بالأمراض، ويحميها من أشعّة الشّمس الضّارة.
  • يُستخدم الزعفران كعامل وقاية من السّرطان، كما أنّه يساعد العلاج الكيميائيّ للسّرطان ويجعله أكثر فاعليّة.
  • يعزّز الزعفران من عمليّة الهضم، ويطرد الدّيدان المعويّة، ويزيل المغص المعوي، ويساعد في التّخلّص من غازات البطن.
  • يدخل الزعفران في الكثير من الصناعات الدوائية، خصوصًا الأدوية الخاصّة بالأعصاب، والمهدّئات، وأدوية الأمراض النفسية، ومدرات البول.
  • يُعالج الزعفران نزلات البرد، كالرشح والحمى القرمزية، والزكام.
  • يستخدمُ الزعفران في تلوين الأطعمة المختلفة، والحلويات، كصبغةٍ طبيعيةٍ لا تحتوي على أضرار جانبية.
  • يحسّن الزعفران الذّاكرة لاحتوائه على الكروسيتين، والّذي يعزّز القدرات الذّهنيّة، ويُستخدم في علاج الأمراض الدّماغيّة مثل الزهايمر.
  • يستخدمُ الزعفران في مُعالجة الالتهابات، ويحتوي على فيتامينات مُفيّدة لعلاجِ القلّب، وأمراضِ الدم، والاضطرابات الدمويّة.
  • يُساعد الزعفران في التخفيفِ من عسْرِ الطمث، ويوقفُ نزيف الرحم.
  • يُساعدُ الزعفران في تقويّة الكبد والطحال.

شرح طريقة عمل كيكة الزعفران مع الصوص بـ 4 وصفات متنوعة سريعة التحضير

مكونات الزعفران

يحتويّ الزعفران على العديدُ من المكونات الكيميائيّة النباتيّة التي تكونُ ذات قيمّة فعّالة وذات كفاءة عاليّة، حيثُ أنّه يحتوي على عنصرِ الحديدِ والتي يكونُ عنصرًا مُهمًا ومُفيدًا للجسم بشكل كبير، إذْ أنّه يدخلُ في تكوينِ الهيموجلوبينِ لإنتاج خلايّا الدم الحمراء، كما أنّه يحتوي على عنصرِ البوتاسيوم والذي يكونُ مصدرًا مهمًا وضروريًا لتشكيلِ الخلايا، بالإضافةِ إلى محافظتهِ الفعّالة على ضغط الدم في الجسّم، كما أنّه يلعبٌّ دورًا هامًا في تحسين عمل الجهازِ الهضمي، ومُعالجةُ عسر الهضم، والقضاءُ على الديدانِ المعويّة، وإزالةُ المغصَ المعويّ، كما يحتوي على مضادات الأكسّدة، والتي تحدّ من الجذورِ الحرّة وهِي مُركب الكاروتين، بالإضافة إلى احتوائِه العديدِ من المكونات التي يكونُ لهّا فوائد صحيّة جمّة.

القيمة الغذائية للزعفران

يوضّح الجدول الآتي العناصر الغذائية الموجودة في 100 غرام من الزعفران[1]

العنصر الغذائي
الكمية الغذائية
الماء 11.9 مليلتر
السعرات الحرارية 310 سعرات حرارية
البروتين 11.43 غرام
الدهون 5.85 غرامات
الكربوهيدرات 65.37 غرام
الألياف 3.9 غرامات
الفسفور 252 مليغرام
البوتاسيوم 1720 مليغرام
المغنيسيوم 264 مليغرام
الكالسيوم 111 مليغرام
الصوديوم 148 مليغرام
الزنك 1.09 مليغرام
الحديد 11.1 مليغرام
النحاس 0.328 مليغرام
المنغنيز 28.4 مليغرام
السيلينيوم 5.6 ميكروغرامات
فيتامين ب1 0.115 مليغرام
فيتامين ب2 0.267 مليغرام
فيتامين ب3 1.46 مليغرام
فيتامين ب6 1.01 مليغرام
الفولات 93 ميكروغرام
فيتامين أ 27 ميكروغرام
فيتامين ج 80.8 مليغرام

أضرار الزعفران

يعتبرُ الزعفران آمنًا غالبًا عندَ تناولّه بالكمياتِ المُعتاد استهلاكِها وإضافتِها إلى الطعّام، ولكنْ يمكنُ أن يؤثّر تناوُل كميّات كبيرة من الزعفران لفترة زمنية طويلة على جسم الإنسان بشكل سلبي، حيث يمكن أن تسبب الجرعات العالية 5 غرامات أو أكثر الإصابة بالتسمم، والغثيّان، واصفرار البشّرة والعيّن، ونزيفًا في الفمِ والأنف، والإسهال الدمويّ، والأغشيّة المُخاطيّة، بالإضافةِ إلى الدوخّة.

كما أنّ الجرعات التي تصل إلى 12-20 غرامًا يمكن أن تسبب الوفاة، ويعدُّ تناول الزعفران بكميات أكبر من الكميّات المستخدمة عادةً مع الطعام غالبًا غير آمن خلال فترة الحمل، حيثُ أنّه يمكنُ أن يؤدي لتقلصِ الرحم، وزيادةِ خطر حدوث الإجهاض خصوصًا في أشهرِ الحمل الأولى، ليست هناك معلوماتٌ كافيةُ تؤكد سلامة استخدامه للمرضع، ولذلك فإنّها تُنصح بتجنبه، وتكونُ درجة أمان الزعفران عند تناوله كدواء لمدّة تصلُّ إلى 26 أسبوعًا.[2]

سبب غلاء الزعفران في السعودية

محاذير استخدام الزعفران

هناك بعض الحالات التي يُنصح المصابون بها بالحذر والانتباه عند استخدام الزعفران، ونذكر من هذه الحالات ما يأتي[3]

  • مرضى السكري عند استخدام مرضى السكريّ للزعفران فإنّه يجبٌّ عليّهم مراقبة مستويات السكر في الدم بدقّة وعناية، حيثُ أنّ الزعفران قد يؤثرُ في مستويات السكر في الدم.
  • مرضى القلب يؤدي استخدام مرضى القلب للزعفران إلى تفاقم مشكلة أمراض القلب، لأنّ الزعفران يؤثرُ في سرعة وقوة دقات القلب.
  • الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم يجبّ على مرضى انخفاض ضغط الدم الحذر من استخدام الزعفران، لأنّه يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم بشكل كبير.
  • الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاه النباتات يجبٌّ على المرضى الذين يعانون من حساسية اتجاه نباتاتِ الفصيلة الزيتونية، أو الزوان، أو الروثا الحذر من استخدام الزعفران، لأنّه يؤدي إلى ظهور الحسّاسيّة.
  • الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب حيثُ أنّ الزعفران يمكن أن يؤثر في السلوك الاندفاعي وفي الحالة المزاجيّة لمرضى اضطراب ثنائي القطب، لذا يفضلُ عدم استخدامه.
  • الحمل والرضاعة فتناول الزعفران بكميات أكبر من المُستهلكة في الطعام قد يؤدي لإجهاض الحامل في الشهور الأولى، ولا يوجدُ هنالك أيّ معلومات كافيّة حول سلامته للمرأة المرضع.

كود خصم خيوط الزعفران مها الصيعري 2022

استخدامات الزعفران في الطهي

يستخدمُ الزعفران في العديدِ من الوجبّات الغذائيّة مثلَ الأرز، والمُعجنات، والمأكولات البحريّة، وذلكَ لطعمّه المُميز، وللنكهة الفريدة التي يُضيفها، ومن أحد الأطباق الشهيّة التي يمكنُ تحضيرها بالزعفرانِ هي إعداد أرز بالزعفران، والتي تأتي طريقتها على النحوِ الآتي

المكونات

منْ أجلِ تحضيرِ الأرز بالزعفران لا بدّ من تحضيرِ المُكونّات الآتية

  • كوبانِ من الأرز البسمتي أو أيُّ نوع من الأرز الذي تفضلون.
  • أربعةُ أكواب من الماء أو من المرقة، حسب المتوفر لديّكم.
  • بصلة متوسطة الحجم، ومفرومة فرمًا صغيرًا وناعمًا جدًا.
  • مُكعبان من مرق الدجاج أو مرق اللحم أو الماجي.
  • نصف ملعقة صغيرة من الزعفران.
  • معلقة كبيرة من ماء الزهر.
  • عود من القرفة.
  • ست حبّات من الهيل غير المطحون.
  • نصف ملعقة صغيرة من الفلفل الأسود.
  • معلقتان كبيرتان من الزيت النباتي، أو السمن، أو الزبدة، حسبْ ما تفضلون.
  • معلقة صغيرة من الملح.

شرح طريقة التحضير

لتحضير طبقِ الأرز بالزعفرانِ الشهيّ لا بدّ من اتباع الخطوات الآتية بالتوالي

  • الخطوة الأولى غسل الأرز جيدًا، ثمّ نقعه بالماءِ الدافئ لمدة تصل لعشرين دقيقة.
  • الخطوة الثانية نقع نصف المعلقة من الزعفران في ماء الزهر، ونتركّه لمدة تصل لعشر دقائق.
  • الخطوة الثالثة وضع معلقتان الزيت في قدر على النار، وتحميرِ البصل قدر المُستطاع، ثمّ تركه حتى يذبل ويأخذ لونًا.
  • الخطوة الرابعة إضافةُ الهيل والقرفة والفلفل الأسود والملح على البصلِ المُحمر، مع التقليب المُستمر لعدّة دقائق.
  • الخطوة الخامسّة تصفيّة الأرز المنقوع من الماء، ثمّ إضافته للبصل، وتقليبه مع البصل والبهارات جيدًا.
  • الخطوة السادسّة إضافة أكواب الماء المُذابة به مكعّبات مرق الدجاج، أو إضافة المرق مباشرة في حال استخدام المرق وليس المكعبات، ثمّ ترك الأرز على نار حامية مدة عشر دقائق حتى يبدأ بالغليان.
  • الخطوة السابعة إضافة مزيج الزعفران وماء الورد إلى الأرز، وتحريّكه قليلاً، ثم جعل النار مُشتعل بشكل طفيف، وترك الأرز حتى ينتهي الماء عليّه، ويحتاج لمدة تصلُّ لثلاثين دقيقة تقريبًا.
  • الخطوة الثامنّة سكب الأرز بعد الاستواء في طبق التقديم، وتقديّمه مع الدجاج أو اللحم أو اليخنات الهنديّة.

إلى هُنا نكون قد وصلنا إلى نهايةِ مقالنا معلومات عن الزعفران وفوائده، حيثُ سلطنا الضوء على فوائد الزعفران الطبيّة والغذائية الجمّة، بالإضافة إلى أضرارهُ ومحاذيرَ استخدامه.

السابق
من الموارد المائية غير التقليدية للمياه
التالي
ناتج ضرب ارتفاع المنشور في محيط القاعدة يساوي

اترك تعليقاً