اخبار منوعة

الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية

الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية طبعا استئصال الغدة الدرقية يؤثر على جميع هرمونات الجسم بشكل واضح وسريع خاصة عند النساء مما يؤثر سلبا على الدورة الشهرية اي كمية الدم من تختلف مواعيد تكوين المرأة أو الفتاة ، ويرجع ذلك إلى التأثير المباشر على المبايض والغدة الدرقية وفي سياق الحديث عن أسبابها من المهم إبرازها. الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية.

الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية

خاصة عند استئصال الغدة الدرقية فهي تتفاعل مع بروتين الغلوبين في جسم المرأة والذي يرتبط مباشرة بالهرمون الجنسي الذي يؤثر على المبايض ، وبالتالي تظهر مواعيد الدورة الشهرية المختلفة بشكل واضح وخاصة منذ الغدة الدرقية. تلعب الغدة الدرقية دورًا حيويًا وفعالًا في الحفاظ على الجهاز التناسلي عند الرجل والمرأة ، وعند استئصال الغدة الدرقية يتأثر الجهاز التناسلي ، مما يؤدي إلى اضطرابات في تاريخ الدورة الشهرية وحيضها ، مما يسمح لكثير من الناس بالحيض. تعيش النساء والفتيات شهريًا على النحو التالي:

  • يتسبب استئصال الغدة الدرقية في توقف الدورة الشهرية لأشهر متتالية.
  • نتيجة استئصال هذه الغدة ، يؤدي اختلال الهرمونات في الجسم إلى زيادة أو نقص كمية الدم التي تنزل مع الدورة الشهرية.

تأثير اضطراب الغدة الدرقية على الدورة الشهرية

تعاني امرأة أو فتاة من اضطراب كبير في الدورة الشهرية ، خاصة بعد استئصال الغدة الدرقية ، ويتجلى تأثير اضطراب الغدة الدرقية على الدورة الشهرية في:

  • قصور الغدة الدرقية: تظهر الدورة الشهرية على شكل نزيف يصعب السيطرة عليه ، خاصة عند المرأة التي تعاني من قصور حاد في نشاط الغدة الدرقية ، خاصة وأن هذا النقص ناتج عن ضعف شديد في الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية.
  • غياب الدورة الشهرية: تفرز الغدة الدرقية فائضًا من هرموناتها ، مما يؤدي إلى توقف الدورة الشهرية تمامًا أو انقطاعها لعدة أشهر متتالية.
  • ضعف الخصوبة: يؤدي استئصال أو إصابة الغدة الدرقية إلى الإجهاض خاصة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، ويؤثر هذا أيضًا على معدلات الحمل والخصوبة لدى الرجال والنساء ، وذلك بسبب تأثير الغدة الدرقية على عملية التبويض.
  • نزيف الحيض الغزير: يؤدي قصور الغدة الدرقية عند كثير من النساء إلى نزيف حاد في الدورة الشهرية والذي يتجلى في صورة دم نازف يتطلب تغييرًا مستمرًا في الفوط الصحية ، كما قد يكون هناك دم متجلط ، الأمر الذي يتطلب استشارة الطبيب المعالج.

أسباب استئصال الغدة الدرقية

هناك العديد من الأسباب الرئيسية والمباشرة التي تؤدي إلى استئصال الغدة الدرقية ، وكل هذه الأسباب تظهر على النحو التالي:

  • سرطان الغدة الدرقية: يصيب سرطان الغدة الدرقية الكثير من الناس حيث يقوم الطبيب المعالج بإزالة جزء صغير من الغدة الدرقية ، خاصة إذا كانت هناك فرصة للقضاء على هذا السرطان أو تقليله من خلال العلاج.
  • تضخم الغدة الدرقية غير السرطاني: يلجأ العديد من الأطباء إلى استئصال الغدة بالكامل خاصة إذا كان يؤثر على تنفس المريض وبلعه.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: استئصال الغدة الدرقية هو الخيار الأفضل ، خاصة إذا كانت الغدة تنتج كميات كبيرة من هرمون الغدة الدرقية ، مما يؤثر سلبًا على الجسم ولا يتم علاجه بالعلاجات الطبية أو حتى باستخدام جلسات اليود المشعة.
  • عقيدات الغدة الدرقية: يوصي العديد من الأطباء بضرورة إزالة الغدة الدرقية ، خاصة إذا كانت هذه العقيدات تؤثر على المريض والسبب الحقيقي غير واضح ، خاصة وأن السرطان هو أحد العوامل الرئيسية والمباشرة وراء ظهور هذه العقيدات الخطرة.

مضاعفات استئصال الغدة الدرقية

هناك العديد من المضاعفات التي يمكن أن يشعر بها المريض فور استئصال الغدة الدرقية ، وكل هذه المضاعفات تحدث في الحالات التالية:

  • قصور الغدد الجار درقية: تؤثر هذه الحالة على نسبة صغيرة من المرضى الذين يحتاجون إلى استشارة الطبيب وتلقي العلاج الطبي المناسب ، خاصة وأن الغدد الجار درقية تتحكم بوضوح في نسبة الكالسيوم في الدم.
  • قصور الغدة الدرقية: لا تستطيع الغدة الدرقية إفراز الهرمونات المسؤولة عنها بشكل كافٍ وطبيعي مما يؤدي إلى العديد من المضاعفات الخطيرة على المريض ويحتاج المريض إلى تناول الأدوية اللازمة في هذا الصدد.
  • أزمة التسمم الدرقي: يؤدي هذا إلى زيادة ملحوظة في مستوى هرمونات الغدة الدرقية مما يؤثر على الدورة الشهرية وأيام الإباضة والعديد من الأشياء الأخرى التي قد تستمر لفترة قصيرة مع المريض.
  • آلام الرقبة: لا يستطيع مريض الغدة الدرقية تحريك رقبته لفترة طويلة بسبب الآلام الشديدة التي يشعر بها في منطقة الرقبة.
  • التهاب الحلق: التهاب الحلق مرض شائع يشعر به كثير من المرضى ، خاصة بعد استئصال الغدة الدرقية ، وقد يصاحبه أيضًا بلغم شديد عند السعال أو العطس.
  • القيء والغثيان: يعاني مريض الغدة الدرقية من شعور دائم بالقيء والغثيان حيث يحتاج إلى تناول الأدوية الطبية لمساعدته على التخلص من هذه الحالة.
  • صعوبة في البلع: يشعر المريض بصعوبة في البلع خاصة في الفترة الأولى من استئصال الغدة الدرقية.

في نهاية هذا المقال سنتعرف على الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية ، وسنشرح بشيء من التفصيل المضاعفات الخطيرة التي تنتج عن استئصالها.

السابق
أين مكانة الجنين في الشهر الثالث ومراحل نموه في ذلك الشهر؟
التالي
كيفية تمكين ميزة قفل الملف الشخصي على Facebook 2023

اترك تعليقاً